تواصل معنا

سياحة

أخنوش: خطة السياحة الجديدة تهدف إلى جذب 17.5 ملايين سائح سنويا و خلق 200 ألف فرصة شغل بالمغرب

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن الحكومة تعمل على بلورة وتنزيل خارطة طريق ..

منشور

في

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن الحكومة تعمل على بلورة وتنزيل خارطة طريق جديدة للقطاع السياحي، بهدف مواجهة تحدي نموه المستدام، وجعله يتماشى مع التغيرات المهمة للطلب والأسواق.

وذكر أخنوش، في عرض أمام أعضاء مجلس المستشارين في جلسة المساءلة الشهرية، اليوم الثلاثاء، توقيع الحكومة بتاريخ 17 مارس الماضي على اتفاقية إطار لتنزيل خارطة الطريق الإستراتيجية لقطاع السياحة بحلول عام 2026، بهدف وضع السياحة كقطاع رئيسي للنمو الاقتصادي، بميزانية تصل إلى 6.1 مليار درهم.

وتهدف خارطة الطريق هاته، بحسب المسؤول الحكومي، إلى جذب 17.5 ملايين سائح سنويا بحلول سنة 2026، وخلق حوالي 200.000 فرصة شغل مباشرة وغير مباشرة، والوصول إلى عتبة 120 مليار درهم كعائدات للقطاع من العملة الصعبة.

ولبلوغ هذه الأهداف، يضيف أخنوش، “تروم خارطة الطريق المعتمدة تحويل القطاع السياحي عبر العمل على كل الروافع الأساسية، من خلال اعتماد تصور جديد للعرض السياحي يتمحور حول تجربة الزبون عبر 9 سلاسل موضوعاتية؛ وذلك عبر وضع مخطط لمضاعفة سعة النقل الجوي، وتعزيز الترويج والتسويق مع إيلاء اهتمام خاص للرقمنة، وتنويع منتجات التنشيط الثقافية والترفيهية مع انبثاق نسيج من المقاولات الصغرى والمتوسطة النشطة والعصرية، وتأهيل الفنادق وإحداث قدرات إيوائية جديدة، وتعزيز الرأسمال البشري، عبر إطار جذاب للتكوين وتدبير الموارد البشرية، من أجل الارتقاء بجودة القطاع وإعطاء آفاق مهنية أفضل للشباب”.

وأشار رئيس الحكومة إلى تنفيذ مخطط استعجالي بقيمة 2 مليار درهم، شمل 5 تدابير أساسية في إطار دعم السياحة الوطنية، مبرزا أن القطاع استعاد عافيته في ظرف وجيز بعد كورونا.

وتتمثل التدابير المذكورة في “تمديد صرف التعويض الجزافي، وتأجيل أداء الاشتراكات المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لمدة 6 أشهر، وتأجيل آجال تسديد القروض البنكية، وإعفاء أصحاب الفنادق من الضريبة المهنية المستحقة بالنسبة لسنتين، وأخيرا تخصيص غلاف مالي بقيمة مليار درهم لدعم إعادة تأهيل المؤسسات الفندقية، الذي شهد انخراطا مهما للمهنيين، واستفادت منه 737 مؤسسة إيواء سياحي، وساهم في الحفاظ على جودة الخدمات المقدمة للسياح وتحسينها بعد الفتح الكلي للأجواء الوطنية”.

وتابع أخنوش: “تم كذلك اعتماد ‘التأشيرة الإلكترونية’ كنظام جديد يهدف إلى تيسير حصول المستفيدين منه على تأشيرة الدخول للمملكة المغربية، حيث تم فتح إمكانية الحصول عليها لفائدة مواطني 49 دولة، وتم إلى حد الآن منح أكثر من 80.000 تأشيرة إلكترونية”.

واسترسل المتحدث ذاته: “بفضل هذه المجهودات عرفت بلادنا انتعاشة قوية بعد فتح الحدود في شهر مارس 2022، إذ استقبل المغرب في الفترة الممتدة ما بين مارس ودجنبر 2022 حوالي 11 مليون سائح، بنسبة ارتفاع بلغت + 292 % مقارنة بسنة 2021 (3,7 ملايين سائح)، و+ 391 % مقارنة بسنة 2020 (2,7 ملايين سائح)”.

سياحة

الرباط: ارتفاع ليالي المبيت في مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة بنسبة 71 بالمائة

منشور

في

بقلم

أفاد مرصد السياحة بأن ليالي المبيت في مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة سجلت ارتفاعا بنسبة 71 بالمائة على مستوى مدينة الرباط عند متم مارس 2023.

وهكذا ، تم تسجيل ما مجموعه 190.714 ليلة مبيت خلال الربع الأول، مقارنة بـ111.252 في الربع الأول من 2022 ، و187.053 في الربع الأول من سنة 2019 (  2 بالمائة) ، مع معدل ملء بلغ 49 بالمائة، وذلك وفقا لإحصاءات مرصد السياحة برسم شهر مارس 2023.

ورافق هذا الأداء أيضا زيادة بنسبة 121 بالمائة في عدد الوافدين إلى مطار الرباط – سلا خلال الفترة من يناير إلى مارس ، مع 98.532 سائحا مقارنة بـ 44.655 سائح ا في الربع الأول من عام 2022، و106.929 في الربع الأول من 2019 (-8 بالمائة).

وبالنسبة لشهر مارس وحده ، ارتفع العدد الإجمالي لليالي المبيت في مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة في الرباط بنسبة 9 بالمائة مع حوالي 66.372 ليلة مبيت، مقارنة بـ 60.930 في مارس 2022 ، وبمعدل ملء بلغ 49 بالمائة.

وبلغ عدد الوافدين إلى مطار الرباط سلا لشهر مارس 32.887 سائح ا بزيادة 14 بالمائة (28.802 سائح ا) مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وعلى الصعيد الوطني، ارتفع إجمالي ليالي المبيت في المؤسسات السياحية المصنفة بنسبة 161 بالمائة في متم مارس 2023 على أساس سنوي. ويهم هذا الارتفاع السياح غير المقيمين (  366 بالمائة) والمقيمين (  29 بالمائة).

وبلغت مداخيل السفر بالعملة الصعبة والمدرة من النشاط السياحي لغير المقيمين بالمغرب ما مجموعه 25 مليار درهم برسم الربع الأول من سنة 2023، مقابل 16,5 مليار درهم برسم سنة 2019، أي بارتفاع بنسبة 51 في المائة

إكمال القراءة

سياحة

مجموعة بن حم تبحث مراحل تطور أحد أكبر المشاريع السياحية في العاصمة الرباط

منشور

في

بقلم

استقبل الشيخ مسلم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة مجموعة بن حم في بمكتبه بفندق رويال روز في أبوظبي وفداً من بنك التجاري وفا المغربي. وضم الوفد كلاً من السيد محمد الكتاني رئيس مجلس الإدارة لمجموعة التجاري وفا بنك، والسيد يوسف الرويسي مدير عام ورئيس الخدمات المصرفية للشركات والاستثمارات، والسيد نبيل قادري المدير التنفيذي، والسيد شريف رضا كبير المسؤولين التنفيذيين في الشرق الأوسط ، سناء علمي رئيس تمويل التجارة العالمية ، سرج بهادريان مدير الخدمات المصرفية الاستثمارية .

وبحث الجانبان استثمارات مجموعة بن حم في المغرب ، واطلع الشيخ مسلم بن حم الوفد المغربي على عرض مرئي خاص بمشروع المجموعة، إنشاء مركز تجاري وفندق 5 نجوم في العاصمة الرباط، حيث وصلت نسبة إنجاز المرحلة الأولى إلى 65%، وناقش الطرفان الجدول الزمني الخاص بالمشروع وتفاصيل سير العمل .

وقال الشيخ مسلم بن حم” يعد مشروع بن حم في المغرب من أكبر المشاريع السياحية في العاصمة الرباط، ونعمل على بناء صرح حضاري سياحي باستخدام أحدث التقنيات المستدامة

وتابع بن حم” نسعى من خلال الاستثمار في مملكة المغرب الشقيقة توسيع آفاق المجموعة فيما يتعلق بمجال التطوير العقاري والعمل على تعزيز وجودنا في دول المغرب العربي باستثمارات نوعية بمقاييس عالمية .

وأكد بن حم على أن مسيرة العلاقات الإماراتية المغربية متواصلة برغبة مشتركة في تعزيز التعاون الثنائي وإيجاد الفرص الاستثمارية المواتية لها ووضع آليات واضحة لخدمة جهود التنمية في البلدين . الجدير بالذكر بأن مشروع بن حم في المغرب عبارة عن مركز تجاري كبير، يضم أفخم الماركات العالمية بمساحة تقدر بـ 22 ألف متر مربع ومجهز بأحدث التقنيات والمرافق العامة، ونحو 1000 موقف سيارة على 3 طوابق تحت الأرض، كما يتصل المركز التجاري بفندق من فئة 5 نجوم الذي سيشيد وفق أفضل المعايير العالمية ويضم 201 غرفة وجناح، بالإضافة إلى قاعة احتفالات رئيسية تتسع لـ 500 شخص وقاعات اجتماعات ومؤتمرات تتسع إلى نحو 400 شخص، كما يضم الفندق 5 مطاعم عالمية ونادياً صحياً وسبا ضمن أرقى المستويات وحديقة داخلية ومسبح

إكمال القراءة

سياحة

عائدات السياحة المغربية تطوي أزمة القطاع بضخّ 25 مليار بأربعة أشهر

كشفت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، أن عائدات السياحة..

منشور

في

بقلم

كشفت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، أن عائدات السياحة إلى متم مارس  2023  بلغت 25 مليار درهم أي بزيادة 51 في المائة مقارنة مع 2019، مسجلة أن عدد السياح الوافدين إلى المغرب خلال الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2023 بلغ 4 ملايين سائح بزيادة 13 في المائة مقارنة بسنة 2019.

في معرض جوابها عن سؤال حول العرض السياحي بالمغرب، اليوم الاثنين خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أوضحت عمور أن السوق الأوروبي يمثل 70 في المائة من جنسيات السياح الوافدين، أما الوجهات التي يقصدونها فتتمثل في مراكش وأكادير على وجه الخصوص بنسبة 60 في المائة.

وحسب وزير السياحة، فإنه بفضل المخطط الاستعجالي الذي خصص غلاف مالي قدره 2 مليار درهم، استطاع المغرب ولأول مرة تحقيق 93 مليار درهم كمداخيل سياحية من العملة الصعبة في سنة 2022، بزيادة 16 في المائة مقارنة مع 2019، مضيفة أن عدد ليالي المبيت المسجلة في مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة بلغ إلى 19 مليون، أي زائد 192 في المائة مقارنة مع 2021.

وكشفت المسؤولة الحكومة أن السياحية الداخلية بلغت نسبة 42 في المائة من ليالي المبيت في مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة، مقارنة مع 31 في المائة قبل أزمة كورونا.

وذكر عمور برصد الحكومة لغلاف مالي يصل إلى 6,1 مليار درهم، ضمن خارطة الطريق الاستراتيجية لقطاع السياحة للفترة 2023-2026، والتي تروم في أفق سنة 2026، استقطاب 17,5 مليون سائح، وتحقيق 120 مليار درهم من المداخيل بالعملة الصعبة وخلق 200 ألف فرصة شغل مباشرة غير مباشرة، فضلا عن إعادة تموقع السياحة كقطاع أساسي في الاقتصاد الوطني.

وأوضحت الوزيرة،  أن خارطة الطريق المعتمدة تهدف إلى تحويل القطاع السياحي عبر اعتماد تصور جديد للعرض السياحي يتمحور حول تجربة الزبون عبر 9 سلاسل موضوعاتية و 5 سلاسل أفقية، إلى جانب وضع مخطط لمضاعفة سعة النقل الجوي، وتعزيز الترويج والتسويق مع إيلاء اهتمام خاص للرقمنة.

هذا، وتطمح وزارة السياحة، من خلال الخطة الحكومية المذكورة، إلى تنويع منتجات التنشيط الثقافية والترفيهية مع انبثاق نسيج من المقاولات الصغرى والمتوسطة النشطة والعصرية، وتأهيل الفنادق وإحداث قدرات إيوائية جديدة، وتعزيز الرأسمال البشري عبر إطار جذاب للتكوين وتدبير الموارد البشرية من أجل الارتقاء بجودة القطاع وإعطاء آفاق مهنية أفضل للشباب.

إكمال القراءة
Advertisement
جهاتمنذ 16 ساعة

اللجنة الوطنية للاستثمار.. تخصيص ثلاثة مشاريع  لجهة الشرق بقيمة  1,94 مليار درهم

التحدي 24منذ 18 ساعة

بوريطة:المغرب بقيادة جلالة الملك، يعبر عن تضامنه الكامل مع السودان الشقيق

التحدي 24منذ 18 ساعة

المندوبية السامية للتخطيط تسجل انخفاض معدل البطالة ليستقر في 11 بالمائة عام 2022بجهة الرباط

جهاتمنذ 20 ساعة

بناءا على مخرجات جلسة حوارية..أرباب المقاهي بالرباط يؤجلون الإضراب المقرر نهاية الشهر  

اقتصادمنذ 21 ساعة

البيان الختامي للاجتماعات السنوية  للبنك الإفريقي للتنمية يحث على سد العجز المسجل في  التمويل المناخي للقارة

التحدي 24منذ 22 ساعة

المجلس الأعلى للحسابات ساهم في مراجعة حسابات مفوضية  الاتحاد الافريقي

التحدي 24منذ 23 ساعة

 بنموسى يقوم بزيارة ميدانية لعدد من المؤسسات التعليمية  بإقليم تاونات

التحدي 24منذ 24 ساعة

توقعات أحوال الطقس اليوم السبت

جهاتمنذ يوم واحد

المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم استشارة جهوية مع أطفال جهة الدار البيضاء سطات

التحدي 24منذ يوم واحد

المغرب يحتل الرتبة 68 في مؤشر الدول الأكثر بؤسا

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا