Connect with us

اقتصاد

الاتحاد الاوروبي في شخص المحامبة العامة تؤكد على شرعية الاتفاق الفلاحي

الاتحاد الاوروبي الاتفاقية الفلاحي

بتاريخ

قال  مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، امس  إن الحكومة أخذت علما برأي المدعية العامة لمحكمة العدل الأوروبية، والذي اقترحت فيه إلغاء اتفاقية الشراكة في مجال الصيد البحري مع المغرب

وقال بايتاس خلال الندوة الصحافية الأسبوعية إن على الاتحاد الأوروبي بأجهزته ودوله الأعضاء أن يتحمل مسؤوليته كاملة لصون الشراكة مع المغرب، وحمايتها من الاستفزازات والمناورات السياسية.

وأوضح بايتاس أن موقف المدعية العامة ليس حكما ولا أمرا قضائيا وإنما وثيقة تلخص رأي المدعية العامة بخصوص مختلف جوانب القضية، فهي مجرد مساهمة فكرية وتقنية تدلي بها في هذه المرحلة من المسطرة.

وأضاف الوزير أن هذه المساهمة تأتي تمهيدا للمداولات بين قضاة المحكمة، تمهيدا للحكم الذي سيصدر في الأشهر المقبلة.

ولفت المتحدث إلى أن الحكومة المغربية ليست طرفا في هذه القضايا المتعلقة باتفاقية الصيد والفلاحة، فالمدعى عليه هو الاتحاد الأوروبي وتدعمه المفوضية الأوروبية، وعدة دول أعضاء غي الدفاع عن الاتفاقيات مع المغرب كما أن بعض الجمعيات المهنية، على رأسها غرف الصيد البحري دخلت على خط القضية وقد أوصت المحامية العامة بإلغاء حكم المحكمة الابتدائية والحفاظ على صلاحية الاتفاقية الزراعية بين المغرب والاتحاد الأوروبي. ولذلك تم التأكد من شرعية وصلاحية الاتفاقية الزراعية ويجب الحفاظ على الاتفاقية بشروطها الحالية. وأكدت المحامية العامة على إمكانية تطبيق الاتفاق على المنتجات القادمة من الصحراء المغربية.وفيما يتعلق باتفاقية الصيد البحري، فإن خلاصات المحامية العامة تنسجم مع رغبة المغرب في إعادة النظر في أسس الشراكة في هذا المجال، لجعلها شراكة نوعية من الجيل الجديد

وقد أوصت المحامية العامة بإلغاء حكم المحكمة الابتدائية والحفاظ على صلاحية الاتفاقية الزراعية بين المغرب والاتحاد الأوروبي. ولذلك تم التأكد من شرعية وصلاحية الاتفاقية الزراعية ويجب الحفاظ على الاتفاقية بشروطها الحالية. وأكدت المحامية العامة على إمكانية تطبيق الاتفاق على المنتجات القادمة من الصحراء المغربية.وفيما يتعلق باتفاقية الصيد البحري، فإن خلاصات المحامية العامة تنسجم مع رغبة المغرب في إعادة النظر في أسس الشراكة في هذا المجال، لجعلها شراكة نوعية من الجيل الجديد

اقتصاد

بنك المغرب: الدرهم يرتفع بنسبة 0,78 في المائة مقابل الأورو

بتاريخ

الكاتب:

أفاد بنك المغرب في نشرته الأسبوعية الأخيرة، بأن سعر صرف الدرهم ارتفع بنسبة 0,78 في المائة مقابل الأورو، وتراجع بنسبة 1,31 في المائة مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة من 11 إلى 17 أبريل الجاري.

وأوضح البنك المركزي، أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت، بتاريخ 12 أبريل 2024، ما مقداره 358,6 مليار درهم، بتراجع نسبته 0,6 في المائة مقارنة بالأسبوع الماضي وبنسبة 0,5 في المائة على أساس سنوي.   وخلال الأسبوع الممتد من 11 إلى 17 أبريل 2024، بلغت تدخلات بنك المغرب، في المتوسط اليومي، 129,4 مليار درهم. وتتوزع على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بقيمة 48,4 مليار درهم، وعمليات إعادة الشراء طويلة الأجل وقروض مضمونة بلغت قيمتها، على التوالي، 50,6 و30,4 مليار درهم.

وعلى مستوى السوق بين البنوك، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 3 مليار درهم، بينما بلغ المعدل بين البنوك 3 في المائة في المتوسط.

وخلال طلب العروض ليوم 17 أبريل (تاريخ الاستحقاق 18 أبريل)، ضخ البنك مبلغ 49,9 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وبخصوص سوق البورصة، ارتفع مؤشر “مازي” بنسبة 0,3 في المائة، ليصل أداؤه منذ مطلع السنة الجارية إلى 10,7 في المائة.   ويعكس هذا التطور الأسبوعي، بالأساس، ارتفاع مؤشرات قطاعات “التعدين” بنسبة 10,2 في المائة، و”المشاركة والترويج العقاري” بنسبة 6,5 في المائة، و”شركات التوظيف العقاري” بنسبة 2,8 في المائة.

وفي المقابل، سجلت مؤشرات قطاعات “البنوك” و”الكيمياء” تراجعا بنسب بلغت تواليا 0,7 في المائة و9,8 في المائة.   وبخصوص الحجم الأسبوعي للمبادلات، فقد بلغ 4,7 مليار درهم، منها قرابة 3 مليارات درهم على شكل زيادة الرأسمال.

اكمل القراءة

اقتصاد

الأبواب الذكية مشروع يستهوي الشباب المقاول

بتاريخ

تناول برنامج “المقاول” موضوع مشاريع صناعة الأبواب الذكية والآمنة وناقش مستقبل هذا القطاع في المغرب. و يعتبر قطاع صناعة الأبواب الذكية والتحكم عن بعد أحد المشروعات الاستثمارية التي أصبحت تعرف رواجا حاليا، كما تعرف الأبواب الذكية وآلات التعرف عن الهويات الالكترونية والبيومترية طلبًا متزايدًا على مستوى العديد من المصالح الخاصة والعمومية، كالمطارات والشركات الصناعية والخدماتية والمؤسسات العمومية.

مشروع صناعة الأبواب الذكية لا يتطلب رأس مال كبيرًا ولكن يتطلب دراسة ومعرفة في المجال. ويجذب هذا النوع من المشاريع بعض الشباب الباحثين عن فرص خلق المقاولات في مجال لا يعرف لحد لآن منافسة داخلية كبيرة، و يوفر فرص عمل في مهن حديثة مثل التقنيين والمهندسين وأصحاب براءات الإختراع.

استمع إلى مقطع من الحلقة

و من مميزات المشروع الذكي القدرة على التحكم بالعديد من الجوانب في المنازل عبر التطبيقات الذكية الجديدة، والتي لا تقتصر على الأبواب فقط بل تتعداها لتشمل مختلف جوانب الحياة اليومية.

في هذه الحلقة، استضاف البرنامج الذي يبثّ على امواج إذاعة إم إف إم من الاثنين إلى الخميس، مقاولا  في هذا المجال، وهو يوسف بوماعز، صاحب مقاولة لتركيب وصناعة الأبواب الذكية والمنازل الذكية.

بدأ يوسف مسيرته بعد تخصصه في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث أسس مشروعه الخاص به. واجه يوسف التحديات و الصعاب لتحقيق هدفه في تسهيل حياة الناس وتقديم الخدمات الذكية.

تتنوع خدمات يوسف من التحكم في الأبواب والنوافذ إلى توفير الراحة والأمان للزبناء، وشدد خلال مداخلته على جودة الخدمات والتعامل مع الزبناء بطريقة مهنية، مما جعل اسم مقاولته معروفًا في السوق.

يسعى يوسف لتوسيع نطاق عمله والعمل على المستوى الدولي، ويهدف إلى تقديم خدمات متطورة.

و يوفر مشروع صناعة الأبواب الذكية فرصًا جديدة للشباب ويبرز أهمية الابتكار والجودة في تحقيق النجاح في هذا القطاع الصاعد.

اكمل القراءة

اقتصاد

مبيعات الإسمنت تجاوزت 3,24 مليون طن عند متم مارس 2024

بتاريخ

الكاتب:

أفادت الجمعية المهنية لشركات الإسمنت بأن مبيعات الإسمنت بلغت أزيد من 3,24 مليون طن عند متم شهر مارس 2024، بانخفاض بنسبة 0,39 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها قبل سنة.

   وأوضحت الجمعية، في وثيقة صادرة على موقعها الإلكتروني، أنه خلال شهر مارس لوحده، بلغت هذه المبيعات ما يعادل 1,19 مليون طن، بانخفاض بنسبة 13,96 في المائة مقارنة بالشهر ذاته من سنة 2023.

 وحسب الفئات، أبرز المصدر ذاته أن المبيعات الموجهة للتوزيع استقرت عند ما يعادل 1,84 مليون طن، تليها تلك الموجهة للخرسانة الجاهزة للاستخدام بـ 721.053 طن، ثم للخرسانة المعدة مسبقا بما يعادل 316.131 طن، والبناء (105.933 طن)، والبنية التحتية (226.443 طن)، والملاط (16.989 طن).

 وللإشارة، فإن الجمعية المهنية لشركات الإسمنت تضم في عضويتها كلا من شركة “إسمنت تمارة”، و”إسمنت الأطلس”، و”إسمنت المغرب”، و”لافارج هولسيم المغرب”، و”نوفاسيم”.

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024