تواصل معنا

رأي

الامم المتحدة ومكافحة الاسلاموفوبيا.. خطوة في الاتجاه الصحيح

-

بتاريخ

*محمد الخمسي

في 15مارس 2024 اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا بعنوان:
“تدابير مكافحة كراهية الإسلام”،
كان ذلك من خلال اجتماع بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة كراهية الإسلام أو”الإسلاموفوبيا”، والارقام عكست موقفا دوليا ناضجا وساعيا لتصحيح ظلم في حق المسلمين في العالم، فقد صوتت 115 دولة لصالح مشروع القرار الذي قدمته باكستان نيابة عن منظمة التعاون الإسلامي، فيما امتنعت 44 دولة عن التصويت، ولم تصوت أي دولة ضد القرار، وهو ما يعكس الحرج الأخلاقي والسياسي إذا ما صوتت دولة ما ضد هذا القرار.

1- من النتائج المباشرة:
كان من نتائج هذا القرار الدعوة إلى تعيين مبعوث خاص للأمم المتحدة مكلف بمكافحة الإسلاموفوبيا، وهذا القرار هو تتمة طبيعية لقرار سابق تم بموجبه تأسيس اليوم الدولي لمكافحة كراهية الإسلام، قبل عامين.
حيث يدين القرار أي دعوة إلى الكراهية الدينية والتحريض على التمييز أو العداوة أو العنف ضد المسلمين ، والذي دلت عليه الاحداث من تزايد حوادث تدنيس القرآن الكريم، والهجمات التي تستهدف المساجد والمواقع والأضرحة، بل بلغت الى الاعتداء على المطاعم والمؤسسات التي تحمل عنوان لمنتوجات تحت اسم “حلال” ولم يشفع فيه بعض الدول دور المسلمين الايجابي داخل المجتمع.

2- المغرب كان سباقا في المحافل الدولية لنشر السلام:
لقد عمل المغرب في محطات دولية واحداث ومواقف عالمية وكان من ثمرتها زيارة البابا فرنسيس زيارة تمحورت حول الحوار بين الأديان وقضايا المهاجرين، فبدعوة كريمة من الملك محمد السادس قام البابا فرنسيس بزيارة المغرب في 30 مارس 2019. وخصص البابا اليوم الثاني من زيارته للمسيحيين، حيث احتضن المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط قداسا شارك فيه نحو 10 آلاف شخص. وتأتي هذه الزيارة بعد 34 عاما تقريبا على زيارة البابا يوحنا بولس الثاني إلى المملكة، في صيف 1985.
لقد ساهمت الزيارة في “إشاعة قيم الأخوة والسلم والتسامح بين الشعوب والأمم، وتعزيز الحوار والتفاهم والتعايش بين الديانات”.
وحسن التواصل بين المؤمنين في العالم.
لقد ساهم المغرب ولازال في بناء صورة حضارية مشرقة للدين الاسلامي الحنيف د، واعتماد في ذلك وسائل وامكانات، واعتبر الشان الديني مهم في بناء الجسور وتحقيق السلام العالمي، فعلى سبيل المثال لا الحصر انطلق منذ زمن معهد محمد السادس لتكوين أئمة المرشدين والمرشدات المغاربة لمغاربة العالم وأجانب من إفريقيا جنوب الصحراء وأوروبا، وعمل على محاربة خطابات التطرف الديني، حيث يتلقى عدد جد مهم من الطالبات و الطلبة تكوينا متمحورا حول قيم “إسلام الوسطية والاعتدال” التي يتبناها الخطاب الديني الرسمي في المغرب. وسعر المغرب من خلال بناء القوة الناعمة لتحقيق تعايش الأديان، وقبل ذلك من المهم استحضار الدستور المغربي الذي ينص على أن “الإسلام هو دين الدولة الذي يضمن للجميع حرية ممارسة العبادة” وان إمارة المؤمنين تحمي جميع المومنين في ممارسة شعائرهم الدينية.

3- الامم المتحدة ووعيها بخطر الاسلاموفوبيا:

لقد كان القرار السابق الذي تمت المصادقة عليه من طرف الجمعية العامة دعوة صريحة للدول الأعضاء أن تتخذ التدابير اللازمة لمكافحة التعصب الديني والصور النمطية ونشر السلبية والكراهية او التحريض على العنف وممارسته ضد المسلمين، كنا اكدت أن تحظر بموجب القانون التحريض على العنف وممارسته على أساس الدين أو المعتقد.

لقد كانت لكلمة الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش بتسليط الضوء على الوباء الخبيث- وهو الإسلاموفوبيا- الذي يمثل إنكارا وجهلا كاملين للإسلام والمسلمين ومساهماتهم في بناء الحضارة الإنسانية والتي لا يمكن إنكارها او اخفاءها او تهميشها.
وأضاف:
“في جميع أنحاء العالم، نرى موجة متصاعدة من الكراهية والتعصب ضد المسلمين. يمكن أن يأتي ذلك بأشكال عديدة. التمييز الهيكلي والنظامي. الاستبعاد الاجتماعي والاقتصادي. سياسات الهجرة غير المتكافئة. المراقبة والتنميط غير المبرر. القيود المفروضة على الحصول على المواطنة والتعليم والتوظيف والعدالة”.
كما أثار الانتباه إلى أن هذه العوائق المؤسسية وغيرها تنتهك الالتزام المشترك بحقوق الإنسان والكرامة و تديم حلقة مفرغة من الاستبعاد والفقر والحرمان التي تبقى ذات أثر سلبي عبر الأجيال.
وأشار السيد الامين العام ان نشر الخطاب المثير للانقسام والتضليل و اعتماد الصور النمطية، ووصم المجتمعات المحلية، وخلق بيئة من سوء الفهم والشك” كلها عوامل وتصرفات تهدد العيش المشترك والسلم العالمي.
ان ظاهرة الاسلاموفوبيا أدت الى زيادة المضايقات والعنف الصريح ضد المسلمين – وهو ما تم الإبلاغ من قبل مجموعات المجتمع المدني في بلدان حول العالم ومنظمات تعمل وانتم بمجال حقوق الانسان.
ويمكن القول ان الأزمات الاقتصادية وانتشار البطالة تتصاعد معها الكراهية ضد المسلمين وتظهر حملات إنتخابية تعتمد السياسات الإقصائية لتحقيق مكاسب سياسية. ان سياسة اليمين المتطرف اين ما كان من بلدان العالم مدمرة لنسيج المجتمعات، وتقوض المساواة والتفاهم واحترام حقوق الإنسان التي يعتمد عليها مستقبل وعالم مسالمان” الأمر الذي يفرض الاهتمام والخروج من دائرة الامبالات او الفرجة ويمكن الوقوف عند شهادة متميزة في حق الاسلام والمسلمين من طرف السيد غوتيرش حين قال:
المسلمون يمثلون التنوع الرائع للأسرة البشرية”
وأصاف، إنه بالنسبة لحوالي ملياري مسلم في جميع أنحاء العالم، يعد الإسلام دعامة الإيمان والعبادة التي توحد الناس في كل ركن من أركان المعمورة. “وعلينا أن نتذكر أنه أيضا أحد ركائز تاريخنا المشترك”. مذكر ايضا بالمساهمات الجبترة التي قدمها العلماء المسلمون في الثقافة والفلسفة والعلوم، وان تنوع الثقافة الإسلامية نابع من تنوع شعوبها ملخصا الفكرة في تعبير جميل:
“إنهم يمثلون التنوع الرائع للأسرة البشرية”.

رأي

الرسالة واضحة من المغرب الى ستيفان دي ميستورا

-

بتاريخ

الكاتب

موقف المغرب من العلاقة مع الأمم المتحدة التعاون يحكمها الوضوح والإستمرارية، وحماية المصالح العليا والاستراتيجية للمغرب، في هذا الإطار أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، يوم الخميس 04 أبريل 2024 بالرباط، مباحثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الخاص بالصحراءالمغربية، السيد ستافان دي ميستورا، هذا الاجتماع كان مناسبة للمغرب للتأكيد على ثلاثة مواقف واضحة ثابتة صارمة، تحكمها ثلاثة عناوين وهي المسار الوحيد، والحكم الذاتي، والسياسة تبدأ مع المسؤولية وعدم العبث قرب الحدود، وبقليل من الوضوح والاختصار يمكن اجمال الزيارة في:

1- المسار الوحيد ولا غيره،

هذا المبدأ ثابت في الموقف المغربي، حيث أكد لكل الدول الصديقة والمحايدة والمعادية وهي قلة تزداد نقصانا انه لا مسار خارج المسار المحدد من طرف الأمم المتحدة، وعبر الموائد المستديرة بحضور الجزائر كطرف مباشر، فالجارة الشرقية هي صانعة الوهم، وهي المتحرك مباشرة في هذا الملف، بل اصبحت وزارة خارجيتها لا تملك الا هذا الملف، او ما يحوم حوله، واخر “عبقريتها” الفاشلة كجارة تهدم كل مبادرات بناء تحالف اقتصادي اجتماعي سياسي ثقافي بين الدول الخمس المغاربية، بحيث سعت وتسعى الى اقصاء المغرب في هذا البناء، وتقديم محاولة إعادة تجربة الاتحاد المغاربي دون المغرب ، محاولة تلقت فيها صفعة من العقلاء بالمنطقة، خلاصتها لا اتحاد او منظمة او وحدة لدول شمال افريقيا دون المغرب.!
وهذا ما يجعل المغرب مؤكدا لكل دول العالم ان الجزائر صانعة الوهم فهي اولى بالحضور في المفاوضات دون الاختباء وراء ما صنعت من كيان وهمي يكلف الشعب الجزائري من ماله وامكاناته الكثير!! لقد اغلق المغرب على جنوب افريقيا ان تقوم بعملية تسلل الى الملف مثلا، وهو تاكيد ايضا الى دي مستورا انه لا يحق لهذا الاخير باعتباره موظف سام للأمم المتحدة الاجتهاد خارج ما رسم له من حدود لمهمته.

2- المخطط هو الاطار،

فالمغرب يؤكد ان لا حل خارج مخطط الحكم الذاتي، فهو الإطار القانوني والذي يحضى بإجماع وطني وسند ودعم دولي، وبالتالي لا تفكير ولا خيار اخر او بديل، إلا ضمن هذا الخيار ط، فهو الذي يملك عناصر التنزيل و التحقق على أرض الواقع،

3- لا لخلط الاستفزاز بالسياسة

لقد تصدى المغرب بحزم لمحاولة تغيير الواقع على معبر الكركارات، وكيف اغلق الملف عسكريا وسياسيا، لكن منذ تلك الهزيمة النفسية والأمنية لجماعة الوهم ، وهي تحاول القيام بنوع من الضجيج وبعث رسائل كاذبة ان هناك ارض محررة، المهزلة التي يعلمها العالم أجمع.
لقد كان لقاء السيد وزير الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج فرصة ايضا ليسمع مبعوث الامم المتحده الخاص بالصحراء المغربية انه لن يكون هناك اي مسار سياسي في ظل الانتهاكات اليومية لاتفاق وقف إطلاق النار من طرف ميليشيات البوليساريو.
و الخلاصة لقد قام المغرب بالتأكيد على الثوابت الثلاثة التي تحكم وتؤطر موضوع العلاقة بين المغرب والجزائر من جهة والمغرب والامم المتحدة من جهة أخرى، حتى يزيل الوهم من العقول والغشاوة عن العيون وهو يصنع التنمية في الداخلة والعيون.

محمد الخمسي

اكمل القراءة

رأي

محمد الخمسي يكتب: “درس من تجربة MFM وشهادة في حق السيد كمال لحلو..”

-

بتاريخ

الكاتب

محمد الخمسي

لأكثر من عشر سنوات كان لي زمن ولازال امام الميكرفون وعلى المباشر، وكانت تصل بعض الاشهر الى ثلاثة لقاءات في الاسبوع، في الغالب مدة البرنامج ليس اقل من ساعتين، ومنها “ممكنات” و “منابع الايمان” و “الملف الدولي” و “اخبار ايام زمان” وتكوين وتعليم واخيرا “ديكريبتاج” وكانت لي صباحيات من 3 دقائق منها: “قالت MFM” ومنها “حكمة اليوم” اما في بعض شهور رمضان الكريم فقد كانت لنا محطات مع ابن رشد حيث شارك معي مجموعة من اساتذة الفلسفة، ونساء خالدات وهي 30 حلقة و الإنسانية في الثرات العربي مع أستاذ الفلسفة السيد محمد الشيخ.

استفدت كثيرا من هذه التجربية الإعلامية والانسانية المتنوعة والغنية، ويشهد الله وهي شهادة للتاريخ ان السيد كمال لحلو المدير العام للإذاعة ومؤسسات اخرى إعلامية، لم يتدخل يوما في برنامج اقترحته وقدمته، او أملى مضمونا او أراد تمرير رسالة ما، او استغل البرنامج لرأيه او اي راي رسمي، كان ولازال يكفيه الموقف المنصف للقضايا الوطنية، والدفاع عن التعددية السياسية والثقافية، بما تقتضيه حقيقة وجوهر الديمقراطية، وعلى عكس ما يعتقد بعض المتطفلين، او الهواة في الاعلام الان، او بعض الكذابين المتوهمين، وخاصة الذين يحسبون كل صيحة عليهم، فقد كان ولازال على نفس المسافة من الحساسيات السياسية، لعلمه ويقينه ان الاعلام سلطة مستقلة تساهم من موقعها في تطوير الاليات الديمقراطية، وفي تنوير الراي العام بالخبر المقدس الصحيح، مع ترك هامش محترم للتفسير والتحليل والتعليق،

ومن الخلاصات والدروس والعبر التي استفدت منها ولازلت :
1- لا يلتقي المباشر والحماس الزائد، فلابد من استحضار ان الكلمة تملكها قبل قولها وتملكك بعض قولها،
2- الميكرفون له سكرة يجب الانتباه منها، ولايجوز الخلط بين العمل المؤسساتي والرغبات الخاصة والشخصية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال استغلال الميكرفون لحسابات شخصية ضيقة،
3- يمكن مناقشة الفكرة الى أبعد حد ممكن، دون المس بحياة الناس الخاصة، وخاصة اسرهم وابنائهم،
4- الاخطاء العفوية يقبلها المستمع وتقبلها المستمعة، ونجد من يدافع عنك عند الوقوع فيها، ولكن ما يتعمد كخطأ مهني فإن الهاكا تقوم بما يملي عليها الواجب وبما تفرضه طبيعة المؤسسة ومهنيتها، ولا اتذكر ولو لمرة واحدة ان توصلنا بملاحظة او تنبيه او عقوبة طيلة عملي وتعاوني مع المحطة من الهاكا كمؤسسة معنية بمراقبة ومتابعة محتوى البرامج السمعية البصرية.
5- الكذب والبهرجة والاستفزار لا ترفع من نسبة الاستماع، وإن وحدث ذلك ففي حلقة او حلقات الى حين يكتشف الناس الخداع، فيعجل ذلك بموت البرنامج، ويضرب المصداقيةةفي الصميم، ذلك أن الصدق اقوى خيار مع الزمن،
6- يستحيل قول شيئ يقع عليه الإجماع، ولو كان ذلك لكان للانبياء، فلابد ان تقتنع برفض جزء من الناس لقولك أو رأيك، وبالتالي نجاح البرنامج لا يشترط رضى كل المستمعين،
7 الاعداد الجيد افضل من الارتجال بكثير، و في الحد الادنى اكتب ورقة مؤطرة لأهم الافكار،
8- السياسيون أكثر حساسية عند انتقاد قطار حياتهم، دائما يريدون ذلك لخصومهم، ولكن لا تقرب لحياتهم، وخاصة فكرة من اين لك هذا!
9- اكتشفت في الحملات الانتخابية ان بعض اعضاء الاحزاب لا بعض الكتاب والامناء العامون لا يعرفون برامج احزابهم، فكيف بمن ينافسهم، ولن انسى ذلك الامين العام الذي قلنا له هل اطلعت على برنامج حزبك؟
فرد قائلا لن يطبق وسنتسلم برنامجا حكوميا عند الدخول للحكومة!!
10- ينسى الناس مواقفك الشجاعة والنزيهة بسرعة كبيرة، فلا تراهن عليها كثيرا، ولكن انجز العمل لما يريح الضمير و يساهم في بناء هذا الوطن.
هذه بعض الخلاصات والتجارب من حياة استاذ جامعي، اتيحت له فرصة المشاركة عبر جزء من عمره في محطة إذاعية محترمة، والى جانب رجل وطني السيد كمال لحلو الذي يعرف معنى السلطة الرابعة، ويعرف معنى ان تكون اعلاميا! رجل بقيم إنسانية وحقوقية عميقة.

اكمل القراءة

رأي

د. الخمسي يكتب: “التسول السياسي من خمس نجوم..”

-

بتاريخ

الكاتب

هناك ظاهرة تتجلى في عدم الابداع في البرامج السياسية في كل استحقاق انتخابي، بل في الانتخابات الأخيرة تشابهت البرامج مع بعضها، لكونها من نفس مكاتب الخبرة، وباعة الخدمة اعتمدوا العموميات واللغة الخشبية، مع غياب الافكار القابلة للانجاز والتطبيق، لكن في المقابل انتشر الابداع في فن “التسول السياسي”، من خلال الايحاء بمشاركة المغاربة نفس الصعوبات في الحياة.

نقف في هذه المقالة عند ما رصد كجمل قيلت بنفحة التسول، بعضها قيل مباشرة أو في وسائل الاعلام، وبعضها قيل في دوائر مغلقة كشف عنها الحواريون والاتباع او الظروف والسياقات الاجتماعية فلتات اللسان، ومن هذه الجمل ما يفيد ان هناك سياسيين صعب عليهم تجهيز المنزل، وخاصة بالاثاث والمشهور في ذلك:

“وجدت صعوبة في تجهيز الصالون وقد انتهينا منه اخيرا”،

هذه الجملة استغلت الثابت في الثقافة المغربية وعلاقتها بالمنزل المغربي فالصالون موجود كمكان للاستقبال وكرم الضيافة، وبالتالي يطمع قائلها في اكتساب تعاطف الاسرة المغربية، بحكم انه اصبح من المسلم به ان يكون هناك صالون في كل منزل، فكيف لايكون صالون صاحبنا!.

اما الجملة الاخرى التي رصدناها فهي:

“كنتخاصم مع زوجتي حول المصروف”، هذه الجملة تحيل على كثير مما تعيشه الأسر المغربية من ضغط اقتصادي، و ترتيب للاولويات والحاجيات الأساسية، بمعنى ان قائلها يخبرنا المسكين  أن السكين قد وصل للعظم، و انه دخل في عدم القدرة على مواكبة الغلاء في المعيشة.

هناك جمل اخرى نستحضرها دون التفصيل ومنها :

* “كنت ساكن عند انساب الله يخلف عليهم”،

* “عادة كنفطر بزويتة بلدية وجغيمة ديال البيصارة للظروف و قلة الامكانات”،

* “الله يخليكم غيروا لي السيارة، واش غادي ندير بهذي لي عندي حملة انتخابية، تخليني في الطريق مشرد”،

* “الاخ لي مكلف بدراسة الاولاد، انا لا استطيع الاداء كل شهر”

* “تمنيت ندير عرس كبير يليق بموقعي السياسي، ولكن عين الضريبة ردعتني”،

* “الله يخلف على المقاول لي باع لي الدار وصبر عليا..”..

كل هذه الجمل واخواتها تعكس في الحد الادنى ثلاثة مواصفات سلبية بشكل كبير:

اولها غياب المروءة في السياسة، حيث جاء الممثلون في التسول وعلم الريع وفي كل شيئ تقريبا، حتى في الخاص من حياتهم،

الأمر الثاني البحث عن كسب العاطفة الاجتماعية من اجل تحويلها إلى رصيد انتخابي، فعند غياب البرامج و الخطط والمقترحات، يبقى هذا الخطاب يسري إلى الطبقة الفقيرة من اجل التأثير عليها واستمرارها بالإشارة والقول أننا نعيش ما تعيشون ونعاني مما تعانون!!

الامر الثالث ان الشعبوية اصبحت عملة ومصدر لممارسة السياسة دون اخلاق، ودون استعفاف ودون رشد او نبل او شهامة، مما جعل الخطاب السياسي يزداد بؤسا وفراغا، ويسبب نفورا لدى العقلاء والراشدين من المغاربة، وفي انتظار خطاب سياسي بدون تسول، كان الله في عون السامع ام القائل فهو اعمى بحاجته، وقد قيل صاحب الحاجة اعمى والسياسي اشد عمى عند حاجته.

اكمل القراءة

آخر المقالات

اقتصاد38 دقيقة

مكتب الصرف :وضع الاستثمار الدولي للمغرب أفرز وضعا صافيا مدينا بلغ 791,6 مليار درهم في سنة 2023

أفاد مكتب الصرف بأن وضع الاستثمار الدولي للمغرب، الذي يعكس الوضعية المالية للاقتصاد المغربي إزاء بقية العالم، أفرز وضعا صافيا...

مجتمعساعتين

توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد14 ابريل

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الأحد، استمرار الطقس الحار بالأقاليم الجنوبية والحار نسبيا بالمناطق الوسطى. وسيلاحظ تشكل كتل ضبابية...

التحدي 2415 ساعة

طنجة.. توقيف سائق طاكسي بسبب شجار مع زبونة

أوقفت عناصر الشرطة بمنطقة أمن طنجة المدينة، صباح اليوم السبت، سائق سيارة أجرة يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب...

مجتمع16 ساعة

هيت راديو تعلن دعمها للمنشط المعروف ب”مومو” في قراره باستئناف الحكم الصادر ضده

افادت إذاعة “هيت راديو”في بلاغ صحفي انه”تبعا لقرار المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء بخصوص واقعة السرقة المزعومة التي حدثت مباشرة...

مجتمع20 ساعة

مكناس…. تحرير وإنقاذ شخصين كانا ضحية لعملية اختطاف واحتجاز مقرونة بأعمال التعذيب

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، فجر اليوم السبت، من تحرير وإنقاذ شخصين كانا...

سياسة21 ساعة

جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان  لتقديم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة

يعقد مجلسا النواب والمستشارين، يوم الأربعاء المقبل، جلسة عمومية مشتركة تخصص لتقديم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة. وذكر بلاغ مشترك لمجلسي...

مجتمع22 ساعة

أزيد من 46 ألف سائح توافدوا على جهة كلميم وادنون خلال سنة 2023

بلغ عدد السياح الوافدين على الفنادق المصنفة ومؤسسات إيواء سياحية (فنادق، مآوي سياحية..) بجهة كلميم وادنون خلال سنة 2023، ما...

اقتصاد24 ساعة

يحتل  المغرب المركز العاشر من حيث مبيعات البادنجان  في الاتحاد الأوروبي

يحتل المغرب المركز العاشر من حيث مبيعات الباذنجان في الاتحاد الأوروبي، حيث باع ما مجموعه 860800 كيلوغرام في عام 2023،...

مجتمعيوم واحد

تحديث 310 كيلومترات من قنوات الري ببني ملال-خنيفرة

في سياق تنفيذ إستراتيجية لتوفير المياه وتثمينها في المجال الفلاحي قصد الانتقال إلى زراعة مرنة وناجعة، وذلك مع الحفاظ على...

مجتمعيوم واحد

توقعات أحوال الطقس اليوم السبت 13 ابريل

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم السبت، أن تتميز الحالة الجوية عامة باستمرار الطقس الحار بالأقاليم الجنوبية، والحار نسبيا بالسهول...

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024