Connect with us

اقتصاد

المغرب ومصر يشكلان قوة هامة في سوق الفراولة المجمدة  نحو استراليا

بتاريخ

يعد  كل من المغرب ومصر،كقوى هامة في سوق الفراولة المجمدة، حيث تم تصنيفهما باستمرار بين أكبر خمسة مصدرين عالميين للفراولة المجمدة،بفعل تنويع وجهات تصديرهما  لهذا المنتوج إلى جانب سوق الاتحاد الاوروبي ،حسب موقع ايست فروت .

وفي هذا الصدد تبرز أستراليا كسوق بارز، حيث لا يحتفظ المصدرون المصريون والمغاربة بقوتهم ضد المنتجين المحليين فحسب، بل أيضًا ضد الموردين المنافسين من الصين وتشيلي.

وأفاد الموقع المذكور في تقرير له نه “خلال الفترة من 2019 إلى 2023، عزز المغرب صادراته من الفراولة المجمدة إلى أستراليا بنسبة 84% لتصل إلى 850 طنا، فيما ارتفعت صادرات مصر بأكثر من ثلاثة أضعاف إلى 530 طنا. وبالتالي، حصلت على المركزين الرابع والخامس على التوالي، في تصنيفات الواردات الأسترالية، متخلفة فقط عن الصين وتشيلي وبلجيكا.”

ورصد الموقع توزيع المصدرين للسوق الاسترالية  “حيث شهدت تشيلي، على الرغم من قربها من أستراليا، انخفاضًا بنسبة الثلث في حصتها في السوق على مدى السنوات الخمس الماضية، حيث انخفضت من 1.4 ألف طن إلى 920 طنًا. ومع ذلك، فقد حافظت على مكانتها كثاني أكبر مصدر للفراولة المجمدة في أستراليا العام الماضي.”

وابرز الموقع  ان ” الصين تاتي في قيادة المجموعة، على الرغم من انخفاض الصادرات بنسبة 30%، من 2.9 ألف طن إلى 2 ألف طن. ومع ذلك، لم يكن عام 2023 بمثابة انتكاسة للمصدرين الصينيين الذين يستهدفون السوق الأسترالية، حيث ظل حجم صادراتهم هو الأعلى منذ عام 2019.

وحققت بلجيكا حسب نفس المصدر، قفزة ملحوظة إلى المركز الثالث في عام 2023، حيث أظهرت نمو الصادرات الأكثر دراماتيكية في السنوات الأخيرة، على الرغم من كونها أبعد عن أستراليا من مصر أو المغرب. وفي عام 2021، شحنت بلجيكا دفعة تجريبية تبلغ 5 أطنان فقط إلى أستراليا. وبحلول العام التالي، تصاعدت صادرات الفراولة البلجيكية المجمدة إلى 310 أطنان، وبحلول عام 2023، تضاعفت ثلاث مرات إلى 910 أطنان.

تجدر الإشارة إلى أن الدول خارج قائمة الموردين الخمسة الأوائل تمكنت من تصدير إجمالي 220 طنًا فقط من الفراولة المجمدة إلى أستراليا في عام 2023. وتتصدر هذه المجموعة بيرو بـ 75 طنًا، والولايات المتحدة الأمريكية بـ 68 طنًا، وبولندا بـ 33 طنًا، وفرنسا بـ 75 طنًا. 14 طنا”

اقتصاد

بنك المغرب: الدرهم يرتفع بنسبة 0,78 في المائة مقابل الأورو

بتاريخ

الكاتب:

أفاد بنك المغرب في نشرته الأسبوعية الأخيرة، بأن سعر صرف الدرهم ارتفع بنسبة 0,78 في المائة مقابل الأورو، وتراجع بنسبة 1,31 في المائة مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة من 11 إلى 17 أبريل الجاري.

وأوضح البنك المركزي، أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت، بتاريخ 12 أبريل 2024، ما مقداره 358,6 مليار درهم، بتراجع نسبته 0,6 في المائة مقارنة بالأسبوع الماضي وبنسبة 0,5 في المائة على أساس سنوي.   وخلال الأسبوع الممتد من 11 إلى 17 أبريل 2024، بلغت تدخلات بنك المغرب، في المتوسط اليومي، 129,4 مليار درهم. وتتوزع على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بقيمة 48,4 مليار درهم، وعمليات إعادة الشراء طويلة الأجل وقروض مضمونة بلغت قيمتها، على التوالي، 50,6 و30,4 مليار درهم.

وعلى مستوى السوق بين البنوك، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 3 مليار درهم، بينما بلغ المعدل بين البنوك 3 في المائة في المتوسط.

وخلال طلب العروض ليوم 17 أبريل (تاريخ الاستحقاق 18 أبريل)، ضخ البنك مبلغ 49,9 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وبخصوص سوق البورصة، ارتفع مؤشر “مازي” بنسبة 0,3 في المائة، ليصل أداؤه منذ مطلع السنة الجارية إلى 10,7 في المائة.   ويعكس هذا التطور الأسبوعي، بالأساس، ارتفاع مؤشرات قطاعات “التعدين” بنسبة 10,2 في المائة، و”المشاركة والترويج العقاري” بنسبة 6,5 في المائة، و”شركات التوظيف العقاري” بنسبة 2,8 في المائة.

وفي المقابل، سجلت مؤشرات قطاعات “البنوك” و”الكيمياء” تراجعا بنسب بلغت تواليا 0,7 في المائة و9,8 في المائة.   وبخصوص الحجم الأسبوعي للمبادلات، فقد بلغ 4,7 مليار درهم، منها قرابة 3 مليارات درهم على شكل زيادة الرأسمال.

اكمل القراءة

اقتصاد

الأبواب الذكية مشروع يستهوي الشباب المقاول

بتاريخ

تناول برنامج “المقاول” موضوع مشاريع صناعة الأبواب الذكية والآمنة وناقش مستقبل هذا القطاع في المغرب. و يعتبر قطاع صناعة الأبواب الذكية والتحكم عن بعد أحد المشروعات الاستثمارية التي أصبحت تعرف رواجا حاليا، كما تعرف الأبواب الذكية وآلات التعرف عن الهويات الالكترونية والبيومترية طلبًا متزايدًا على مستوى العديد من المصالح الخاصة والعمومية، كالمطارات والشركات الصناعية والخدماتية والمؤسسات العمومية.

مشروع صناعة الأبواب الذكية لا يتطلب رأس مال كبيرًا ولكن يتطلب دراسة ومعرفة في المجال. ويجذب هذا النوع من المشاريع بعض الشباب الباحثين عن فرص خلق المقاولات في مجال لا يعرف لحد لآن منافسة داخلية كبيرة، و يوفر فرص عمل في مهن حديثة مثل التقنيين والمهندسين وأصحاب براءات الإختراع.

استمع إلى مقطع من الحلقة

و من مميزات المشروع الذكي القدرة على التحكم بالعديد من الجوانب في المنازل عبر التطبيقات الذكية الجديدة، والتي لا تقتصر على الأبواب فقط بل تتعداها لتشمل مختلف جوانب الحياة اليومية.

في هذه الحلقة، استضاف البرنامج الذي يبثّ على امواج إذاعة إم إف إم من الاثنين إلى الخميس، مقاولا  في هذا المجال، وهو يوسف بوماعز، صاحب مقاولة لتركيب وصناعة الأبواب الذكية والمنازل الذكية.

بدأ يوسف مسيرته بعد تخصصه في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث أسس مشروعه الخاص به. واجه يوسف التحديات و الصعاب لتحقيق هدفه في تسهيل حياة الناس وتقديم الخدمات الذكية.

تتنوع خدمات يوسف من التحكم في الأبواب والنوافذ إلى توفير الراحة والأمان للزبناء، وشدد خلال مداخلته على جودة الخدمات والتعامل مع الزبناء بطريقة مهنية، مما جعل اسم مقاولته معروفًا في السوق.

يسعى يوسف لتوسيع نطاق عمله والعمل على المستوى الدولي، ويهدف إلى تقديم خدمات متطورة.

و يوفر مشروع صناعة الأبواب الذكية فرصًا جديدة للشباب ويبرز أهمية الابتكار والجودة في تحقيق النجاح في هذا القطاع الصاعد.

اكمل القراءة

اقتصاد

مبيعات الإسمنت تجاوزت 3,24 مليون طن عند متم مارس 2024

بتاريخ

الكاتب:

أفادت الجمعية المهنية لشركات الإسمنت بأن مبيعات الإسمنت بلغت أزيد من 3,24 مليون طن عند متم شهر مارس 2024، بانخفاض بنسبة 0,39 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها قبل سنة.

   وأوضحت الجمعية، في وثيقة صادرة على موقعها الإلكتروني، أنه خلال شهر مارس لوحده، بلغت هذه المبيعات ما يعادل 1,19 مليون طن، بانخفاض بنسبة 13,96 في المائة مقارنة بالشهر ذاته من سنة 2023.

 وحسب الفئات، أبرز المصدر ذاته أن المبيعات الموجهة للتوزيع استقرت عند ما يعادل 1,84 مليون طن، تليها تلك الموجهة للخرسانة الجاهزة للاستخدام بـ 721.053 طن، ثم للخرسانة المعدة مسبقا بما يعادل 316.131 طن، والبناء (105.933 طن)، والبنية التحتية (226.443 طن)، والملاط (16.989 طن).

 وللإشارة، فإن الجمعية المهنية لشركات الإسمنت تضم في عضويتها كلا من شركة “إسمنت تمارة”، و”إسمنت الأطلس”، و”إسمنت المغرب”، و”لافارج هولسيم المغرب”، و”نوفاسيم”.

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024