Connect with us

مغاربة العالم

 بمدريد إطلاق النسخة الثانية لبرنامج المنح الدراسية لتعزيز ولوج التعليم العالي من قبل شباب مغاربة  إسبانيا

بتاريخ

أعلنت سفارة المغرب بإسبانيا والمجموعة الإسبانية (بلانيتا للتكوين والجامعات) “Planeta Formation et Universités”، يوم الاثنين، عن إطلاق النسخة الثانية من برنامج المنح الدراسية للمغاربة المقيمين بإسبانيا، بهدف دعم وتعزيز ولوج التعليم العالي من قبل المهنيين والشباب المغاربة.

 وتستهدف المبادرة “الشباب من ذوي الاستحقاق الذين يتوفرون على مستوى أكاديمي استثنائي، والذين يرغبون في التطور المهني ومواجهة التحديات الجديدة في مواقع عملهم، لكي يصبحوا فاعلين في التغيير والتقدم في مجال نشاطهم”.

  ويندرج برنامج المنح الدراسية هذا في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين سفارة المغرب بإسبانيا ومجموعة “Planeta Formation et Universités” في العام 2023.

 وفي إطار طلب الترشيحات للفترة 2024-2025، والتي ستكون مفتوحة حتى 31 أكتوبر 2024، سيتم تقديم ما مجموعه 242 منحة دراسية جديدة لولوج الدورات التكوينية على المستوى الجامعي والدراسات العليا والتكوين المستمر والدكتوراه وغيرها.

  وسيتاح للطلاب الاختيار من بين أكثر من 140 برنامجا في أكثر من 10 مجالات مختلفة من المعرفة التي تقدمها مجموعة Planeta من خلال مؤسساتها EAE Business School (في موقعها الجامعي في مدريد وبرشلونة)، وBarcelona Culinary Hub، وIberonex، وiFP Innovation in Training، وكلية OBS للأعمال، وجامعة BIU Broward الدولية، ومدرسة EsDesign العليا للتصميم في برشلونة، وكلية روما للأعمال، وجامعة UNIE، وجامعة كارليماني وجامعة فالنسيا الدولية.

ويشمل هذا التعاون ثلاثة أنواع من المنح الدراسية، تغطي أولاها 100 في المائة من التكوين، والثانية 75 في المائة والثالثة 50 في المائة من كلفة التكوين.

مغاربة العالم

برلمانيون يدعون إلى تسهيل عودة مغاربة العالم خلال العطلة الصيفية

بتاريخ

الكاتب:

مع اقتراب موسم الصيف واستعداد المغرب لاستقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج ضمن عملية “مرحبا 2024″، ناشد نواب الفريق الحركي بمجلس النواب وزارة النقل واللوجستيك إطلاق مبادرات عملية لدعم مغاربة العالم، بهدف تسهيل عودتهم إلى أرض الوطن لقضاء العطلة الصيفية.

تزايد الطلب على السفر عبر الرحلات الجوية والبحرية خلال فصل الصيف، وقد لاحظ العديد من أفراد الجالية المغربية أن الأسعار التي تفرضها شركة الخطوط الجوية الملكية والشركات البحرية “باهظة”. ولذا، طالب النواب بتخفيض هذه الأسعار لتمكين المغاربة من العودة إلى وطنهم وقضاء العطلة مع عائلاتهم.

في سؤال كتابي موجه إلى وزير النقل محمد عبد الجليل، حول “عروض النقل والتنقل الموجهة لمغاربة العالم”، أشار إدريس السنتيسي، رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، إلى أهمية توفير حكومة اجتماعية تتبنى روح التضامن الوطني من خلال مبادرات عملية لدعم مغاربة العالم. وأكد على الاهتمام الكبير الذي يوليه الملك محمد السادس لقضايا الجالية المغربية، مستشهداً بخطبه وتوجيهاته السامية وزياراته الخارجية.

مع اقتراب العطلة الصيفية واستعداد ملايين المغاربة لزيارة الوطن الأم، أكد السنتيسي في سؤاله، أن الدولة تبذل جهوداً كبيرة لضمان حسن استقبال مغاربة العالم. ودعا وزير النقل إلى الكشف عن رؤية الوزارة لتوفير عروض النقل والتنقل، وتخفيض أسعار تذاكر الطيران والبواخر وزيادة عددها، بالإضافة إلى مراجعة أسعار النقل الداخلي وكراء السيارات.

كما تساءل السنتيسي عن إمكانية إحداث شركات جديدة للنقل البحري والجوي لتلبية الطلب المتزايد على خدمات نقل الجالية المغربية، بهدف التأثير على الأسعار وتفادي الاعتماد على شركات الملاحة البحرية الأجنبية.

ورفض وزير النقل واللوجيستيك، محمد عبد الجليل، في وقت سابق مقترحاً برلمانياً لدعم أسعار تذاكر الرحلات الجوية، مرجعاً ارتفاع الأسعار إلى معدلات التضخم العالمية. وأوضح أن الوزارة تعمل على تحسيس الشركات البحرية لإعادة النظر في تعريفاتها، مشيراً إلى أن اتفاق الأجواء المفتوحة الموقع بين المغرب والاتحاد الأوروبي في 2006، رفع العديد من القيود على استغلال الخطوط الجوية بين المطارات المغربية ونظيراتها الأوروبية.

وأشار الوزير أمام البرلمان إلى أن أسعار تذاكر الرحلات البحرية بين المغرب وأوروبا محررة وتخضع لقواعد المنافسة الحرة وقانون العرض والطلب، مما يجعل من الصعب على وزارة النقل واللوجيستيك اتخاذ أي إجراءات تلزم شركات النقل البحري بتخفيض الأسعار أو تقديم عروض تفضيلية للجالية المغربية بالخارج.

اكمل القراءة

مغاربة العالم

السلطات الروسية ترحل مهاجرين مغاربة

بتاريخ

الكاتب:

قامت السلطات الروسية بمقاطعة أستراخان، إحدى الوحدات الفيدرالية في روسيا، بترحيل أكثر من 390 مواطنا أجنبيا إلى بلدانهم منذ بداية العام الجاري، منهم مواطنون مغاربة، بسبب مخالفة قواعد الهجرة واللجوء، حسب ما أفادت به وسائل إعلام روسية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن السلطات الروسية رحلت قسرا مجموعة من المواطنين المنحدرين من المغرب وأوزبكستان وأرمينيا وغينيا بيساو ودول أخرى إلى مواطنهم الأصلية، بعد إدانتهم من طرف المحاكم الروسية بانتهاك قواعد الإقامة داخل التراب الروسي، إذ أصدرت في حقهم أحكاما بأداء غرامات مالية وترحيلهم.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية نفسها أن الموقوفين يتم إيداعهم في مراكز احتجاز مؤقتة، قبل أن يتم تسليهم إلى حرس الحدود الذي يتكلف بعملية الترحيل مباشرة بعد نطق القضاء بالحكم في حقهم.

ومنذ الهجوم الإرهابي الأخير الذي استهدف قاعة للحفلات الموسيقية في العاصمة موسكو وتبناه تنظيم “داعش خراسان” وأودى بحياة العشرات، عاد النقاش في روسيا حول ضرورة إعادة مراجعة قواعد الهجرة واللجوء.

وارتباطا بهذا الهجوم، قامت روسيا أواخر الشهر الماضي بطرد طلبة مغاربة اتهمتهم بخرق قانون الهجرة الفيدرالي، وذلك عقب “ضبهم يستمعون إلى الموسيقى بصوت عال في مدينة أستراخان في يوم الحداد الوطني على ضحايا الهجوم الذي أودى بحياة أكثر من 140 شخصا”.

وأفادت وسائل إعلام روسية بأن “الطلبة المطرودين ضُبطوا على متن سيارة متوقفة على الرصيف بالقرب من المباني السكنية والمحلات التجارية وهم يستمعون إلى الموسيقى ويستهزئون بالمارة الذين طلبوا منهم خفض الموسيقى، وهو ما دفع السكان المحليين إلى الاتصال بالشرطة التي حلت بعين المكان وأوقفتهم”، قبل أن يتم تغريمهم وطردهم من روسيا بموجب أحكام قضائية صدرت في حقهم.

اكمل القراءة

مغاربة العالم

المغاربة على رأس العمال الأجانب مساهمة في الضمان الاجتماعي باسبانيا

بتاريخ

الكاتب:

أفادت وزارة الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة الإسبانية، يوم الخميس، إن المغاربة يمثلون، لأول مرة، مجموعة العمال الأجانب الذين يساهمون بشكل أكبر في نظام الضمان الاجتماعي بإسبانيا.

وقالت الوزارة في بلاغ صحفي، إن أكبر مجموعة من الأجانب العاملين والمساهمين في الضمان الاجتماعي هي العمال من المغرب (346.771 مساهما)، متجاوزة رومانيا لأول مرة (345.706 مساهما).

وأضاف نفس المصدر أن العمال من المغرب ورومانيا يليهم عمال من كولومبيا (197.071) وإيطاليا.

وسجل عدد منتسبي الضمان الاجتماعي الأجانب رقما قياسيا جديدا بلغ 2 مليونا و792 ألفا و96 موظفا، بعد زيادة بواقع 6623 في إبريل الماضي، بحسب الوزارة

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024