Connect with us

التحدي 24

جلالة الملك يوجه خطابا إلى القمة الثالثة والثلاثين لجامعة الدول العربية

بتاريخ

وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، خطابا إلى القمة الثالثة والثلاثين لجامعة الدول العربية التي افتتحت أشغالها اليوم الخميس بالمنامة بمملكة البحرين.

 وفي ما يلي نص الخطاب الملكي الذي تلاه رئيس الحكومة  عزيز أخنوش :

” الحمـد لله، والصـلاة والسـلام عـلى مـولانـا رسـول الله وآلـه وصحبـه.

أخـي الأعـز، صاحـب الجلالـة الملـك حمـد بن عيـسـى آل خليفـة، ملـك مملكـة البحريـن، رئيـس القمـة العربيـة فـي دورتهـا الثالثـة والثلاثيـن،

  أصحـاب الجلالـة والفخامـة والسمـو والمعالـي،

   معالـي الأميـن العـام لجامعـة الـدول العربيـة،

 أود في البـدايـة، أن أعرب لأخي الأعـز، صاحب الجلالة الملك حمد بن عيـسى آل خليفـة، عن خالص شكري وبالغ تقديري على دعوته الكريمة لنـا، لحضور هذه القمة العربيـة، متمنيا لمملكة البحرين الشقيقة كامل التوفيق في رئاستها لهذه الدورة الثالثة والثلاثيـن.
   كما أتوجه بجزيل الشكر لأخي المبجل خادم الحرمين الشريفيـن، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على الرئاسة الناجحة للقمة العربية في دورتها السابقة.

   أصحـاب الجلالـة والفخامـة والسمـو والمعالـي،

   إن انعقاد هذه القمة الهامـة، في ظرفية عصيبـة، جهويـا ودوليـا، يجسد حرصنا المشترك على مواجهة القضايا الملحة لأمتنا العربيـة، وفق رؤية استشـرافية وواقعيـة، تروم النهوض بالأوضاع الراهنـة، ورفع التحديات الأمنية والتنموية التي تواجههـا.

   وفي هذا الصدد، فإن الظروف الصعبة التي تمر منها القضية الفلسطينية، جراء العدوان الإسرائيلي السافر على قطاع غزة، تجعلنا أكثر إصراراً على أن تظل القضية الفلسطينية هي جوهر إقرار سلام عادل ودائم في منطقة الشرق الأوسط.

   وهنا نجدد التأكيد على دعمنا الثابت للشعب الفلسطيني الشقيق، من أجل استرجاع حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة وذات السيادة، على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حل الدولتين.
   لقد أبانت الأعمال الانتقامية في قطاع غزة عن انتهاكات جسيمة تتعارض مع أحكام القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني.

 لذلك نجدد إدانتنا القوية لقتل الأبرياء. كما نؤكد أن فرض واقع جديد في قطاع غزة، ومحاولات التهجير القسري للفلسطينيين، أمر مرفوض، لن يزيد إلا من تفاقم الأوضاع، ومن زيادة حدة العنف وعدم الاستقرار.

   وهنا نؤكد بأن قطاع غزة جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية، ومن الدولة الفلسطينية الموحدة، مشددين على ضرورة الإسراع بتقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في قطاع غزة بأكمله، وبكيفية مستدامة، وتعزيز حماية المدنيين العزل.

  وبصفتنا رئيس لجنة القدس، سنواصل وبتنسيق وثيق مع أخينا فخامة السيد محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، بذل المساعي الممكنة للحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي والحضاري للمدينة المقدسة.

   وبالموازاة مع ذلك، نواصل من خلال العمل الميداني الذي تضطلع به وكالة بيت مال القدس، الذراع التنفيذية للجنة القدس، إنجاز خطط ومشاريع ملموسة، تروم صيانة الهوية الحضارية للمدينة المقدسة، وتحسين الأوضاع الاجتماعية والمعيشية للمقدسيين، ودعم صمودهم وبقائهم في القدس.
   أما فيما يخص الأوضاع الأليمة والمؤسفة، التي تعيشها بعض الأقطار العربية الشقيقة، فإن المملكة المغربية يحذوها الأمل في أن تستقر الأوضاع بهذه البلدان، على أساس تغليب الحوار والمبادرات السلمية، بعيدا عن منطق القوة والحلول العسكرية، للوصول إلى حلول عملية ناجعة ومستدامة.

   أصحـاب الجلالـة والفخامـة والسمـو والمعالـي،

   إننا نسجل بكل أسف، أن التكامل والاندماج الاقتصادي، بين بلدان منظمتنا، لم يصل بعد إلى المستوى الذي نطمح إليه، رغم توفر كل مقومات النجاح لدى دولنا.

   وهنا، يجب التأكيد على أن هذا الوضع، ليس قدراً محتوماً، وإنما يتطلب اعتماد رؤية واقعية، تؤمن بالبناء المشترك، وتستند إلى الالتزام بمبادئ حسن الجوار، واحترام السيادة الوطنية للدول ووحدتها الترابية، والامتناع عن التدخل في شؤونها وعن زرع نزوعات التفرقة والانفصال.
   وفي هذا السياق، لا يسعنا إلا أن نتأسف، من جديد، على عدم قيام اتحاد المغرب العربي بدوره الطبيعي، في دعم تنمية مشتركة للدول المغاربية، ولاسيما من خلال ضمان حرية تنقل الأشخاص ورؤوس الأموال والسلع والخدمات بين دوله الخمس.

   أصحـاب الجلالـة والفخامـة والسمـو والمعالـي،

   إن مستقبل أمتنا العربية يظل رهينا بإيجاد تصور استراتيجي مشترك، وتوفر إرادة سياسية صادقة، لتوطيد وحدتها ورص صفوفها، بما يخدم المصالح المشتركة لشعوبنا، وتحقيق تطلعاتها إلى المزيد من التفاهم والتواصل والتكامل بين مكوناتها.

   وهو ما يقتضي إعطاء عناية خاصة لثروتنا البشرية، وفي مقدمتها الشباب العربي، وفتح آفاق التأهيل والارتقاء أمامه، لاسيما من خلال تمكينه من وسائل وآليات التعليم والتكوين الحديثة، وتوفير المزيد من فرص الشغل في مختلف المجالات، بما يؤهله للانخراط في الحياة السياسية والاندماج الاقتصادي والاجتماعي.

   ذلك أن إعداد وتأهيل شباب واع ومسؤول، هو الثروة الحقيقية لدولنا، وهو السبيل الأمثل لتعزيز مكانتها، وجعلها قادرة على النهوض بقضاياها المصيرية، وأن تكون فاعلا وازنا في محيطها الإقليمي والدولي.

وفقنا الله جميعا، لما فيه خير وصلاح أمتنا العربية، وتحقيق التطلعات المشروعة لشعوبنا.  والسـلام عليكـم ورحمـة الله تعـالـى وبـركـاتـه “.

التحدي 24

ارتفاع الرواج الإجمالي على صعيد الموانئ المغربية بـ13 في المائة برسم الربع الأول من سنة 2024

بتاريخ

الكاتب:

بلغ الرواج الإجمالي على صعيد الموانئ المغربية برسم الربع الأول من سنة 2024، ما مجموعه 55,2 مليون طن مقابل 48,8 مليون طن في نفس الفترة من السنة الماضية، أي بارتفاع بلغ 13,3 في المائة.

وأوضح بلاغ لوزارة التجهيز والماء حول “أنشطة الموانئ بالمغرب برسم الربع الأول من سنة 2024″، أن الرواج الوطني سجل حجما إجماليا يناهز 28,3 مليون طن، أي بارتفاع نسبته 8 في المائة، في حين أن نشاط “المسافنة” سجل رواجا حجمه 26,9 مليون طن، بزيادة نسبتها 19,5 في المائة مقارنة بالربع الأول من سنة 2023.

 وتابع المصدر أن نشاط “المسافنة” شكل نسبة هامة تقدر ب 48,7 في المائة من حجم الرواج المينائي الإجمالي متم شهر مارس من سنة 2024، متبوعا بالواردات بنسبة 31,5 في المائة، والصادرات بنسبة 16 في المائة، ثم “المساحلة” بنسبة 3,1 في المائة.   كما سجلت كل من الواردات حجما قدره 17,4 مليون طن (11,3  في المائة)، والصادرات حجما بلغ 8,8 مليون طن (7,5  في المائة)، ورواج “المساحلة” حجما قدره 1,7 مليون طن (15,2- في المائة)، ثم نشاط تزويد السفن بالوقود الذي بلغ 422,8 ألف طن (5,7  في المائة)، وذلك بتزويد السفن العابرة عبر مضيق جبل طارق.

 وفي ما يخص أهم الرواجات الاستراتيجية للموانئ المغربية، أوضح البلاغ أنها عرفت ارتفاع كل من رواج الحاويات (2,6 مليون حاوية من فئة 20 قدم /16,8  في المائة) والمحروقات المستوردة (2,9 مليون طن/ 9  في المائة) والحبوب (2,7 مليون طن/ 40,4  في المائة) والفوسفاط والمنتجات المرتبطة به (6,8 مليون طن/ 25,5  في المائة) والنقل الطرقي الدولي (149 ألف و 131 وحدة / 8,3  في المائة) والعربات الجديدة (173 ألف و 199 وحدة / 19,1  في المائة) من جهة، وانخفاض رواج الفحم (2,5 مليون طن/ 9,5- في المائة) من جهة أخرى.

وبالنسبة لرواج المسافرين، فقد سجلت موانئ المملكة 576 ألف و 955 مسافرا متم شهر مارس من سنة 2024 أي بانخفاض بلغت نسبته (ناقص 4,9 في المائة) مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية. كما عرف رواج السياح البحريين انخفاضا بنسبة (ناقص 45,4 في المائة)، حيث سجلت الموانئ المغربية 37 ألف و 456 سائحا بحريا.

وعلى صعيد آخر، أشار البلاغ إلى أن حجم منتوجات الصيد البحري الساحلي والتقليدي المفرغة في الموانئ المغربية برسم الربع الأول من سنة 2024، انخفض بنسبة 14 في المائة، مسجلا بذلك 181 ألف و 280 طن.    ب/

اكمل القراءة

التحدي 24

وكالة بيت مال القدس الشريف تطلق يوم الاثنين  بالدار البيضاء إستراتيجيتها الرقمية 2024-2027

بتاريخ

الكاتب:

تُطلق وكالة بيت مال القدس الشريف، التابعة للجنة القدس،  يوم الاثنين  بالدار البيضاء إستراتيجيتها الرقمية برسم الفترة ما بين 2024 – 2027 تحت شعار:”التنمية الرقمية في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القدس”، بحضور مقاولات ناشئة من القدس ورجال أعمال فلسطينيين.

وذكر بلاغ للوكالة  انه “ستُعلن الوكالة بهذه المناسبة عن مشروع حاضنة المقاولات الناشئة الموجهة لشباب القدس في مجالات التجديد والابتكار (BMAQ Innovation HUB)، الذي ينقسم إلى فوجين موزعين على مرحلتين بميزانية سنوية مُمولة في إطار شراكة مع قطاعات حكومة مغربية، وبمواكبة فنية ومؤسساتية من شركاء آخرين.”

وأضاف البلاغ أن “الوكالة  تقدم  بذات المناسبة برنامج حماية الموروث الحضاري للمدينة المقدسة، من خلال منصة بيت المغرب في القدس، ومشروع العيادة النفسية الرقمية، ومنظومة التعليم عن بُعد، بالتعاون مع جامعة القدس، والمنصة الإلكترونية للتجارة الاجتماعية والتضامنية والتسويق (دلالة)، إضافة إلى تطبيقات “هيّا” (HAYYA) للألعاب والترفيه، وهي عبارة عن منصة تثقيفية موجهة للصغار واليافعين في فضائل بيت المقدس.

ويأتي هذا الإعلان  حسب المصدر نفسه “ليُتوج مسار رقمنة الإدارة، وحيازة أولى شهادات احترام مقاييس الجودة العالمية ISO، ويعزز جهود الوكالة، تحت الإشراف المباشر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لتحديث وتطوير منظومتها الرقمية حتى تُواكب الطفرة التقنية، التي باتت تتيح فُرصا كبيرة أمام الشباب لتملك المهارات الكافية التي تجعله قادرا على إطلاق مشاريع مُدرة للدخل.

وعلاقة بالموضوع، تُشارك الوكالة للعام الثاني على التوالي في معرض “جايتكس إفريقيا”، الذي ينطلق الأربعاء المقبل في مراكش وتُقيم رواقا تقدم فيه المقاولات الفلسطينية التي تستفيد من حاضنة المشاريع الناشئة، إضافة إلى البرامج والمشاريع الأخرى، التي تندرج ضمن الإستراتيجية الرقمية للوكالة 2024-2027.

اكمل القراءة

التحدي 24

السياحة.. ارتفاع تدفق الوافدين بنسبة 17 في المئة خلال شهر أبريل

بتاريخ

الكاتب:

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، بأن تدفق الوافدين ارتفع بنسبة 17 في المئة خلال شهر أبريل الماضي مقارنة بالشهر ذاته من سنة 2023، ليصل إلى 1,3 مليون وافد، وهو رقم قياسي بالنسبة لشهر أبريل.

وأوضحت المديرية في مذكرتها الأخيرة حول الظرفية الاقتصادية، أنه عند متم شهور الفصل الأول من سنة 2024، بلغ عدد الوافدين إلى المغرب أرقاما قياسيا برسم هذه الفترة من السنة، بـ4,6 مليون وافد، وبارتفاع قدره 567.000 وافد مقارنة بمتم أبريل 2023.

وعند متم الفصل الأول من سنة 2024، استمرت المؤشرات الرئيسية للقطاع السياحي (عدد الوافدين وليالي المبيت) في الارتفاع. وارتفع تدفق الوافدين إلى “الوجهة المغربية” بنسبة 12,8 في المئة ليصل إلى حوالي 3,3 مليون وافد.

 ونتج هذا الأداء عن زيادة عدد السياح الأجانب بنسبة 15,4 في المئة والمغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 9,8 في المئة.

 ومن جهة أخرى، تم تسجيل أزيد من 5,5 مليون ليلة مبيت في مؤسسات الإيواء المصنفة متم مارس 2024، أي بزيادة قدرها 2,9 في المئة في غضون سنة واحدة، بما في ذلك تعزيز ليالي المبيت لغير المقيمين (زائد 9 في المئة)، والذي تأثر بانخفاض عدد ليالي مبيت المقيمين (ناقص 12 في المئة).

 أما المداخيل السياحية، فقد بلغت 23,7 مليار درهم، مسجلة انخفاضا بنسبة 5,1 في المئة عند متم مارس 2024 مقارنة بالشهر ذاته من 2023، إلا أن هذه المداخيل تظل أعلى بنسبة 44 في المئة من مداخيل الفصل الأول من سنة 2019.

 وبذلك يكون نشاط القطاع السياحي قد استرد تقريبا، مع متم سنة 2023، مستويات ما قبل الأزمة (السنة المرجعية 2019) بمعدل استرداد لقيمته المضافة بلغ 98,3 في المئة في المتوسط، وذلك بعد معدل استرداد قدره 80,5 في المئة المسجل قبل سنة.  ومقارنة بمتم سنة 2022، تعززت القيمة المضافة لهذا القطاع في المتوسط بنسبة 25,8 في المئة، بعد تحسن بنسبة 6,9 في المئة خلال الفصل الرابع، و11,2 في المئة في الفصل الثالث، و31,2 في المئة في الفصل الثاني، و53,9 في المئة في الفصل الأول من 2023.(عن وم ع)

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024