تواصل معنا

آراء

جمال براوي: أحكام مخففة لمغتصبي الأطفال .. علاش؟

منشور

في

لم تمض أسابيع على الحكم الصادر في قضية “طفلة تيفلت”، التي أشعلت نار الانتقاد داخل المغرب وخارجه، حتى صدر حكم جديد في قضية “طفلة طاطا” وحكم آخر في قضية “طفل شيشاوة”.

وقضت المحكمة الابتدائية بأكادير بالحبس سنة واحدة فقط في حق ستة أشخاص اغتصبوا طفلة قاصر بطاطا؛ من بينهم أب لثلاثة أطفال في حالة فرار. كما أدانت المحكمة الابتدائية بإيمنتانوت بإقليم شيشاوة، أمس الاثنين، شخصا متهما بهتك عرض طفل قاصر بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها خمسمائة درهم.

الأحكام القضائية المخففة أثارت جدلا جديدا، وجددت “سخط” فاعلين حقوقيين ومواطنين، معتبرين أنها بمثابة “تشجيع على انتهاك حرمات الأطفال والطفلات”.

في السياق قال المحلل السياسي و الاجتماعي جمال براوي أن الاحكام الصادرة تبين بأن هناك إشكالا و الناس في مثل هذه الحالات يهاجمون القضاة في حين أن القاضي ليس مهنيا بالدرجة الأولى بل القانون الجنائي تجب تغييره لأنه لا يعاقب على المس بالأشخاص وما نحن بصدده هو أكبر دليل”.

 و أضاف براوي أن ” العقوبات غير كافية و تخيل أن يلتقي الطفل بمغتصبه بعد إنقضاء مدته في السجن، لا بد أن يكون لذلك تأثير على نفسية الطفل او الطفلة المعتدى عليه، بالإضافة إلى أن القانون الجنائي يقوم بالتمييز بين الإغتصاب بعنف و الإغتصاب بغير عنف و كأن الطفل دو الثماني سنوات يقبل العلاقات الرضائية في حين أن مصير الراشدين هو السجن في حال تم ضبطه متلبسا”.

و تابع المتحدث أن ” القضاء المغربي يعتبر الطفل الذي تم استدراجه بواسطة قطعة شوكولاته و وافق على اغتصابه  هو اغتصاب رضائي  لأن المغتصب لم يستعمل العنف، و لا يمكن أن نكون متحضرين إلا في حال صارت عقوبة الإغتصاب عشر سنوات سجنا على الأقل”.

و أشار المحلل السياسي و الاجتماعي إلى أن ” الطفلة قد اغتصبها ستة أشخاص فإننا في مواجهة عصابة إجرامية وواحد منهم أب لثلاثة أطفالو وهذا في حد ذاثه مؤشر إلى أن الأب ليس متوازنا في تفكيره و قد يغتصب أطفاله، و بالنسبة للفتاة فإن حالتها النفسية ستكون صعبة و يلزمها خمسة أة ستة أطباء نفسانيين لمتابعتها أو سينتهي بها المطاف مدمرة نفسيا”.

آراء

فرصة من أجل اعمار ذكي لمناطق الزلزال

منشور

في

لقد كانت ولازالت الإرادة والحكمة الملكية ناظمة للايقاع في التعامل مع كارثة الزلزال و ٱثاره، ونسلط الضوء هنا على رقم 12 مليار دولار عبر خمس سنوات لإعادة اعمار ما دمره الزلزال، بهدف تحقيق اقلاع اجتماعي واقتصادي للمنطقة المدمرة، بل وفرصة لتقوية اقلاع المغرب و المساهمة في تنمية كل الجهات، وليس فقط التي حل بها الزلزال، فكم من محنة رافقتها منح عظيمة كثيرة.

ليس الهدف إعادة بناء ما تهدم بالزلزال كيف ما كان! ليست معركة اسمنت مسلح مقاوم للزلزال فقط، لقد أشار بلاغ الديوان الملكي الى تعمير وعمران، منظم يحترم تاريخ المنطقة وخصوصياتها، تعمير لن يكون منعزلا عن المحيط الثقافي، و التاريخي و الثراتي، تعمير بروح حضارية إنسانية، مندمجة مع المجال و محترمة للبيئة، يجب ألا يكون هذا التعمير عبارة عن صناديق منفرة للنفس و الذوق، تعتمد فقط تخفيظ كلفة البناء وتحقيق اكبر عائد ممكن، ولو كان ذلك على حساب الجمال و الذوق، و التاريخ و الأصالة التي عرفتها المنطقة منذ ان شهدت حضور الانسان بجوار عيونها وانهارها.

لا بد ان يكون تعمير وعمران يحمل روحت ثقافية وتاريخية تتمتع بجاذبية سياحية، طبعا تتمتع ايضا بمهمة وظيفية اقتصادية، فاستقرار الساكنة وشعورهم بأنهم قد احترمت مقترحاتهم واراءهم مصدر اطمئنان واندماج ايجابي في الحلول، ذلك ان استحضار الساكنة من خلال مقاربة تشاركية فعلية وليست صورية فوقية احدى المفاتيح لنجاح الاعمار.

ان عملية تأهيل الحوز مراكش تارودانت شيشاوة وازيلال و ورزازات من خلال اعمار منطقة تتمتع برصيد سياحي هائل، و من خلال مناطق خلابة، يمكن ان تصبح من ارقى الأماكن المتعلقة بالسياحة الجبلية عالميا، وكذلك منطقة تزخر بفنون الصناعة التقليدية المغربية الاصيلة، منطقة منتجة لمنتوجات بيوغذائية بامتياز، حيث تزداد مع الايام شدة الطلب عليها، وقد تعيش بها الألف الاسر من المنطقة.

اننا امام خيارين لا ثالث لهما، إما تعمير تحكمه روح الاسمنت و ثقافة الكلفة و التخفيظ وجشع بعض المقاولات، وتحكمه ايضا روح تقنية لا تستشير احدا !!، غير مدمجة للعنصر البشري المستهدف بهذا التعمير،

و إما المقاربة الملكية الواردة في البلاغ، التي تخلق ظروف وشروط العيش الكريم، وتحترم ذاكرة المنطقة ورصيدها السوسيوثقافي.

ان مشروع إعادة الاعمار هو فرصة تاريخية ليشتغل الى جانب المهندسين المعماريين و الى جانب مهندسي الخرسانة، و البناء المقاوم للزلازل، خبرات مغاربية عالية الكفاءات في تخصصات مهمة لتخطيط حضري مناسب، مقاربة تستدعي وجهة نظر علم الاجتماع و الانتروبولوجيا و تخصصات اخرى تتدخل في مثل هذه الاحداث و الظروف.

لا ننسى ان مع عملية الاعمار يجب حماية المال المغربي، اي المال العام، و مال المساهمين، ومال المساعدات من اي عبث سواء تعلق بالنهب او التبذير، او النصب او الاحتيال.
من هنا لابد من اعتماد الخبرة والكفاءة و النزاهة والالتقائية، انها فرصة تاريخية لبناء نموذج سكني وقرى نموذجية تتوفر فيها اربع شروط للحياة:
الماء الصالح للشرب و الكهرباء والصحة والتعليم، لتيسير خلق شروط دورة اقتصادية مناسبة تعتمد جاذبية سياحية ثقافية وتعتمد مقاربة تراثية وانتاج اقتصادي محلي قابل للتصدير والمنافسة،
انها فرصة لتظهر العبقرية المغربية من جديد مسيرة التنمية الحضارية بامتياز.

إكمال القراءة

آراء

زلزال الحوز قضاء وقدر أما الإعمار والبناء فأمر أخر

منشور

في

تابع الجميع مشهد فاجعة زلزال الحوز.وعاش مخاضها وتداعياتها ،التي  وثقت بالصورة والفيديو. وظهر منها ما ظهر من مشاهد وشهادات الناجين و حمل نعش الموتي ونقلهم على المحفة ، والبحث تحت الركام عن المفقودين.وقوافل المتبرعين .

 الكل عاين التضاريس الوعرة .والعزلة المضروبة على القرى.وطبيعة السكن وتوزيعه.وكأننا لأول مرة نتعرف على معاناة ساكنة هذه المناطق وتعقيداتها الجغرافية .والسكن الذي يؤمهم.والمسالك والطرق  التي يسلكونها في أعالي الجبال.بنايات متناثرة هنا وهناك تشهد على واقع  التنمية بالمنطقة.وتكشف بالملموس ضعف البنيات التحتية التي لا تبرئ ذمة المسؤولين.

بعد هول الكارثة وفاجعتها .وبعد الدمار الذي كان قضاءا وقدرا يأتي الإعمار الذي يعد حاجة لا مفر منها . والذي يعد هاجسا لدى الساكنة والجهات المسؤولة التي بادرت لوضع برنامج استعجالي  لإعادة  تأهيل  وتقديم الدعم  لإعادة  بناء  المنازل  المدمرة  على مستوى  المناطق المتضررة التي تربو نحو 50الف منزل  انهار كليا  او جزئيا  في الأقاليم  الخمس المتضررة .

واذا كان الخبراء يتفقون ان عملية الإعمار ليست سهلة، ولكن تتطلب كلفة وخبرة وتستدعي جهدا كبيرا ووقتا يدوم  لسنوات ،خصوصا وأن المناطق المتضررة  تضم 600الف من السكان،  تضرر منهم  حوالي 300الف  حسب الإحصائيات .وإذا وضعنا في الاعتبار  طبيعة المنطقة وتضاريسها  الوعرة وظروفها الجوية الصعبةـ فان التساؤلات تطرح بحدة والتوجسات  تزداد بشان اعادة البناء فهل ستراعي في  هندسة البناء والإعمار مواصفات  صديقة للبيئة ملائمة لنمط العيش بالمنطقة  مقاومة للزلزال.أم ستعيد نسخا من البناء الذي دمره الزلزال بعشوائيته.تلك المساكن المبتوثة في الأراضي الرخوة والمبنية بالطين والقش والحجارة والمعلقة في المنعرجات والتلال وسفوح الجبال.

إن إقرار  صندوق  وطني للتضامن  وإصدار تعليمات  ملكية  شملت  إجراءات تروم  أعادة البناء  وفق برنامج  يتمثل في اتخاذ الخبرة  وأشغال التهيئة  وتثبيت الأراضي و  تقديم المساعدة  المالية  مباشرة  بقيمة 140الف درهم  للمساكن  التي انهارت  يشكل تام ، و80الف درهم  لتغطية  أشغال  إعادة  تأهيل  المساكن  التي انهارت جزئيا .مما يعيد الامل  للساكنة  ويجعلها مشرئبة نحو غد أفضل .

إن عملية الأعمار ليست سهلة المنال، ولكن تحتاج لتعبئة الوسائل الضرورية ،والقطع مع أساليب الارتجالية حتى لا يسقط المغرب في ما سقطت فيه مخططات استعجاليه  سابقة في ميادين أخرى  .فهل ستكون عملية اعادة البناء خريطة طريق جديدة لرسم نماذج السكن الذي  يليق بأريافنا والقطع مع السكن العشوائي في قرانا؟وهل ستتحرك اليات  المراقبة والحكامة  لمعاينة تجاوزات السكن في القرى المغربية الأخرى  ؟وهل سنستفيد من العبر  باعتماد قوانين ملزنة  تجعل البناء يضع في عين الاعتيار الكوارث الطبيعية المحدقة ؟خصوصا وان جلالة الملك شدد في الاجتماع الذي ترأسه  في 14شتنبر  الخاص بتفعيل  البرنامج الاستعجالي  لاعادة ايواء  المتضررين “على ضرورة  أن يتم  إجراء عملية  إعادة  الاعمار  على أساس  دفتر التحملات ، وبإشراف تقني  وهندسي  وبانسجام  مع تراث  المنطقة  والذي يحترم  الخصائص المعمارية المتفردة “.

إكمال القراءة

آراء

توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين

منشور

في

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الاثنين18 شتنبر الجاري ، أن تهم أمطار محليا رعدية الأقاليم الجنوبية، وقطرات مع رعد محلي بمرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط، والسفوح الشرقية والهضاب العليا الشرقية.

 ويرتقب، أيضا، نزول أمطار ضعيفة ومتفرقة بالريف، مع كتل ضبابية أو قطرات متفرقة بالشمال الشرقي. كما سيتم تسجيل هبات رياح قوية نوعا ما بالجنوب والسواحل الوسطى، فضلا عن تناثر الغبار المحلي بالجنوب والجنوب الشرقي للبلاد.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 10 و 15 درجة بمناطق الأطلس والريف، وما بين 22 و29 درجة بأقصى الجنوب، وستكون ما بين 14 و 21 درجة في باقي المناطق.

أما درجات الحرارة خلال النهار فستعرف انخفاضا بالجنوب والشمال الشرقي، وستكون في ارتفاع طفيف في باقي الجهات.

وسيكون البحر هادئا إلى قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية، وقليل الهيجان إلى هائج بالبوغاز وشمال العرائش، وهائجا إلى قوي الهيجان بباقي سواحل المحيط الأطلسي.

إكمال القراءة
Advertisement
سياسةمنذ ساعتين

أخنوش يعقد اجتماعا حول تنزيل مضامين الرسالة الملكية المتعلقة بإعادة النظر في مدونة الأسرة

سياسةمنذ 4 ساعات

مشروع مرسوم قانون إحداث وكالة تنمية الأطلس الكبير يحظى بمصادقة مجلس الحكومة

التحدي 24منذ 5 ساعات

أداء مناسك الحج لموسم1445..هذا تاريخ إجراء القرعة

جهاتمنذ 6 ساعات

حجز أزيد من 4 أطنان من مخدر الحشيش على مستوى الطريق السيار بوزنيقة-المحمدية

رياضةمنذ 7 ساعات

الكاف يختار المغرب لتنظيم كأس افريقيا لسنة 2025

التحدي 24منذ 7 ساعات

أمير المؤمنين يترأس اليوم إحياء ليلة المولد النبوي الشريف

اقتصادمنذ 9 ساعات

البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يتوقع أن يبلغ نمو الاقتصاد المغربي 3,1 في المائة خلال  2023

التحدي 24منذ 10 ساعات

حوادث السير تحصد 23قتيلا و 2353 جريحا  داخل المناطق الحضرية في أسبوع

التحدي 24منذ 11 ساعة

توقعات أحوال الطقس اليوم الأربعاء

التحدي 24منذ يوم واحد

مجلس إدارة الضمان الاجتماعي يصادق على مشروع الإعفاء المؤقت من ذعائر التأخير ومصاريف التحصيل

جهاتمنذ شهرين

بالفيديو.. سيول جارفة تضرب جماعة مولاي ابراهيم بإقليم الحوز وتتسبب في خسائر فادحة

مغاربة العالممنذ 4 أشهر

بالفيديو.. طوطال اينيرجي في حلة جديدة ومتطورة لاستقبال مغاربة العالم

جهاتمنذ 4 أشهر

الرباط.. سفارة الصين تقدم هبة لفائدة نزلاء مركز حماية الأطفال (فيديو)

جهاتمنذ 4 أشهر

البيضاويون مُستاؤون: “المدينة تقترب من أن تصبح واحة نخيل بدون تمور” (فيديو)

جهاتمنذ 4 أشهر

بالفيديو.. اندلاع حريق بمستودعات لوجيستيكية بالدارالبيضاء

جهاتمنذ 5 أشهر

في حادث خطير.. حافلة ألزا تصدم حافلة للنقل المدرسي بالدار البيضاء(فيديو)

سياسةمنذ 6 أشهر

الخارجية الفرنسية: لدينا شراكة ثنائية استثنائية مع المغرب

جهاتمنذ 6 أشهر

جهة الشرق تشرع في إطلاق مشاريعها الجديدة من ثمار المبادرة الملكية (صور وفيديو)

جهاتمنذ 6 أشهر

فيديو.. “شرقيات” يوحد مسؤولي الجهة حول أهداف التنمية

جهاتمنذ 6 أشهر

بالفيديو.. جهة الشرق تحتفي بالخطاب الملكي التاريخي وتستعد لإقلاع تنموي جديد

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا