تواصل معنا

اقتصاد

خبر سار للباعة الجائلين.. الحكومة تعمل على خطط للإدماج في القطاع المهيكل

قال وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، إن الحكومة تعمل على إدماج الباعة الجائلين في القطاع المهيكل، مشيرا إلى إجراء دراسة حول هذه الفئة التي تعتمد على هذا النوع من التجارة لكسب قوتها اليومي…

منشور

في

قال وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، إن الحكومة تعمل على إدماج الباعة الجائلين في القطاع المهيكل، مشيرا إلى إجراء دراسة حول هذه الفئة التي تعتمد على هذا النوع من التجارة لكسب قوتها اليومي.

وأبرز مزور، خلال جلسة عمومية للأسئلة الشفوية، الاثنين 23 يناير 2023، أن المعطيات التي تم التوصل إليها بخصوص الباعة الجائلين تشير إلى أن متوسط المدخول الشهري لهذه الفئة في حدود 4 آلاف درهم، كما أن متوسط أعمارهم 42 سنة، مشيرا إلى أن عملية إعادة تأهيلهم يجب أن تختلف نوعا ما عن إدماج فئة الشباب.

وتابع الوزير أنه يتم العمل على إدماج هذه الفئة في ورش الحماية الاجتماعي عبر نظام المقاول الذاتي، كما “يجب أن نوفر لهم فضاءات للبيع بشكل قانوني، تكون مؤطرة من طرف الجماعات الترابية، أو فضاءات افتراضية عبر المنصات الإلكترونية”.

وكان المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أفاد بأن هناك عدة عوامل ساهمت في تفاقم ظاهرة التجارة الجائلة، من أبرزها النمو الديمغرافي للساكنة، وضعف الأنشطة الاقتصادية في الجهات وما ترتب عنه من هجرة قروية، والتوسع العمراني غير المنظم، ووجود أنشطة تهريب للبضائع، وضعف تنظيم القطاعات الاقتصادية والمهن، وتنامي الهجرة من دول جنوب الصحراء في السنوات الأخيرة.

وأشار المجلس في تقرير له، نشر شهر دجنبر الماضي، إلى أن برنامجا وطنيا امتد خلال الفترة ما بين 2015 و2018، لم ينجح في إعادة تأهيل سوى 124 ألفا من الباعة الجائلين من أصل 430 ألف بائع مُستهدف.

اقتصاد

صديقي يؤكد أن الفضل في الأداء الجيد لقطاع الصيد البحري يعود لإستراتيجية “أليوتيس”

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أن قطاع الصيد البحري بالمغرب حقق أداء جيدا بفضل استراتيجية “أليوتيس”…

منشور

في

بقلم

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أن قطاع الصيد البحري بالمغرب حقق أداء جيدا بفضل استراتيجية “أليوتيس”.

وأوضح صديقي، خلال ندوة صحفية عقدها، اليوم الجمعة بأكادير، على هامش تنظيم الدورة السادسة لمعرض “أليوتيس” الدولي (ما بين 1 و5 فبراير الجاري)، أن قطاعي الصيد الساحلي والتقليدي شهد، بفضل استراتيجية “أليوتيس”، إقلاعا تنمويا ناجعا، عبر إنجاز برامج تنموية مهمة وكذا تنزيل عدد من المخططات لتهيئة وتدبير مختلف المصايد الوطنية وإنشاء محميات بحرية.

وأبرز الوزير أن المؤشرات التي حققها قطاع الصيد البحري خلال سنة 2022 جاءت لتؤكد هذه النتائج الإيجابية، مشيرا إلى أن إجمالي الإنتاج السمكي بلغ 1.56 مليون طن (13.6 مليار درهم)، وأن الصادرات التي حققها هذا القطاع خلال سنة 2022 بلغت أزيد من 28 مليار درهم أي بزيادة بلغت 16 في المائة.

وذكر صديقي أنه رغم القرار الذي اتخذته الوزارة بإلغاء الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط جنوب بوجدور وتطبيق فترة راحة بيولوجية من أجل استعادة هذا المخزون الذي شهدت كتلته الحيوية انخفاضا كبيرا، فإن الإنتاج الوطني وإجمالي الصادرات من منتجات الصيد البحري عرفت سنة 2022 زيادة بنسبة 10 في المائة و 13 في المائة على التوالي مقارنة بسنة 2021.

وخلص الوزير إلى أن قطاع الصيد البحري بالمغرب طور استراتيجية تسويق مؤسساتية، وفقا لمضامين مخطط “أليوتيس”، ولا سيما محورها المتعلق بالتنافسية، الرامي إلى تعزيز وتقوية سمعة وصورة علامة المنتجات البحرية المغربية ومكانتها على المستوى الوطني والدولي.

يذكر أن الدورة السادسة لمعرض “أليوتيس” الدولي بأكادير، التي تنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، يشارك فيها 32 وفدا من مختلف الدول من بينهم 13 وزيرا من بلدان إفريقية، مع حضور إسبانيا كضيف شرف.

ويعرف هذا المعرض، المنظم من طرف جمعية معرض أليوتيس، على مساحة تفوق 16 ألف متر مربع، مشاركة 337 عارضا من فاعلين في مجال الصيد البحري وتصنيع وتحويل المنتجات البحرية والأحياء المائية، ومن المتوقع أن يستقطب هذا المعرض ما يفوق 50 ألف زائر.

وتشكل هذه التظاهرة، التي تنظم تحت شعار: “استدامة الصيد البحري وتربية الأحياء المائية، رافعة من أجل اقتصاد أزرق شامل وفعال” فرصة للزوار والمهنيين والمستثمرين والعموم لاكتشاف المهن والأنشطة والخدمات المرتبطة بمجال الصيد البحري وتربية الأحياء المائية.

كما يركز المعرض على التكنولوجيات المبتكرة ذات قيمة مضافة عالية من أجل تثمين وتنمية مستدامة لهذه السلاسل باعتبارها مكون هيكلي في الاقتصاد الأزرق.

إكمال القراءة

اقتصاد

مندوبية التخطيط: شبح البطالة يطارد أزيد من مليون مغربي و الاقتصاد الوطني يفقد 24 ألف منصب جديد

فقد الاقتصاد الوطني، ما بين سنتي 2021 و2022، 24 ألف منصب، وفق ما كشفت المندوبية السامية للتخطيط،

منشور

في

بقلم

فقد الاقتصاد الوطني، ما بين سنتي 2021 و2022، 24 ألف منصب، وفق ما كشفت المندوبية السامية للتخطيط، التي عزت ذلك إلى فقدان 432 ألف منصب في ظل ظروف جائحة كوفيد سنة 2020، في مقابل إحداث 230 ألف منصب خلال سنة 2021.

وحسب تقرير للمندوبية، فقد عرفت وضعية سوق الشغل، خلال سنة 2022، تحسنا نسبيا بالوسط الحضري، بينما ما زالت تعاني من آثار الجفاف بالوسط القروي، مشيرا إلى إحداث 150 ألف منصب شغل بالوسط الحضري وفقدان 174 ألف منصب بالوسط القروي.

وساهم قطاع الخدمات، وفق معطيات مندوبية التخطيط، في إحداث 164 ألف منصب شغل وقطاع “الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” 28 ألف منصب، بينما فقد قطاع “الفلاحة والغابة والصيد” 215 ألف منصب وقطاع “البناء والأشغال العمومية”، 1.000 منصب.

وفي هذا السياق، كشفت مندوبية الحليمي، عن تراجع عدد العاطلين على المستوى الوطني بـ66 ألف شخص ليبلغ 1.442.000 عاطل، وذلك نتيجة انخفاض عددهم بـ 70.000 بالوسط الحضري وزيادته بـ 4.000 بالوسط القروي.

وانتقل معدل البطالة من 12,3  المئة إلى 11,8 المئة على المستوى الوطني من 16,9 المئة إلى 15,8 المئة بالوسط الحضري ومن 5  المئة إلى 5,2  المئة بالوسط القروي. ويبقى هذا المعدل مرتفعا لدى الشباب البالغين ما بين 15 و24 سنة (32,7 المئة) والأشخاص الحاصلين على شهادة (18,6  المئة) والنساء 17,2 في المائة.

كما واصل معدل النشاط تراجعه ليبلغ 44,3 المئة (0,8- نقطة). وكان هذا التراجع مهما بالوسط القروي (-1,8 نقطة)، منتقلا من 50,9  المئة إلى 49,1  المئة، مقارنة بالوسط الحضري (-0,4 نقطة)، منتقلا من 42,3  المئة إلى 41,9 المئة.

وانتقل حجم الشغل الناقص خلال نفس الفترة من مليون وثلاثة أشخاص إلى 972 ألف على المستوى الوطني، من 550 ألف إلى 520 ألف بالوسط الحضري ومن 453 ألف إلى 452 ألف بالوسط القروي. وبذلك تراجع معدل الشغل الناقص من 9,3 المئة إلى 9 المئة على المستوى الوطني، ومن8,8  المئة إلى8,1 المئة بالوسط الحضري ومن 10  المئة إلى 10,4 المئة بالوسط القروي.

حسب نوع الشغل، تم إحداث136 ألف منصب شغل مؤدى عنه، نتيجة لإحداث 161 ألف منصب بالوسط الحضري وفقدان 25 ألف بالوسط القروي. في حين، انخفض الشغل غير مؤدى عنه بــ160 ألف منصب شغل، ويرجع ذلك أساسا إلى تراجع هذا النوع من الشغل بالوسط القروي (150.000- منصب).

وتشير معطيات تقرير مندوبية التخطيط، إلى انخفاض معدل النشاط، ما بين سنتي 2021 و2022، بـ 0,8 نقطة ليبلغ 44,3  المئة، ويعزى هذا الانخفاض إلى زيادة السكان في سن النشاط (15 سنة فأكثر) بنسبة 1,4  المئة وانخفاض السكان النشيطين بنسبة 1  المئة.

وكان هذا التراجع مهما بالوسط القروي (-1,8 نقطة) مقارنة بالوسط الحضري (-0,4 نقطة)، حيث انتقل معدل النشاط على التوالي من 50,9  المئة إلى 49,1  المئة ومن 42,3  المئة إلى 41,9  المئة، كما انخفض هذا المعدل بـ 1,1 نقطة في صفوف النساء ليبلغ 19,8  المئة مقابل 69,6  المئة لدى الرجال (-0,8 نقطة).

ومن جهته، تراجع معدل الشغل من 39,7  المئة إلى 39,1  المئة على المستوى الوطني (-0,6 نقطة)، حيث ارتفع بــ0,2 نقطة بالوسط الحضري (من 35,1  المئة إلى 35,3  المئة) وتراجع بــ 1,9 نقطة بـالوسط القروي (من 48,4  المئة إلى 46,5 المئة). ومن جهة أخرى، سجل هذا المعدل انخفاضا بنقطة واحدة في صفوف النساء وبـ 0,3 نقطة في صفوف الرجال.

إكمال القراءة

اقتصاد

غلاء المواد الاستهلاكية تزامنا مع قرب شهر رمضان يجر وزيرة المالية للمسائلة

طالب الفريق الحركي بمجلس النواب، بعقد لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بحضور الوزيرة نادية فتاح، لمناقشة موجة غلاء المواد..

منشور

في

بقلم

طالب الفريق الحركي بمجلس النواب، بعقد لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بحضور الوزيرة نادية فتاح، لمناقشة موجة غلاء المواد الاستهلاكية تزامنا مع قرب حلول شهر رمضان، حيث الطلب المتزايد على المنتجات.

وقال الفريق الحركي، ضمن مراسلة واجهها إلى رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية  بمجلس النواب، إن أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، تعرف ارتفاعا غير مسبوق، في الظرفية الحالية، لاسيما أن هذه الفترة تسبق شهر رمضان وعيد الأضحى، وهما المناسبتان اللتان يزداد فيهما الاستهلاك بشكل كبير، وخاصة اللحوم والأسماك والدجاج والخضر والفواكه والحليب والبيض وغيرها.

وسجل فريق “السنبلة” أن وضعية الأسواق المغربية لا تقتصر على ارتفاع الأثمان، بل يلاحظ أيضا ضعف في عرض هذه المواد في الأسواق المغربية وسيادة الاحتكار والوساطة، الأمر الذي أثقل كاهل الأسر الفقيرة والمتوسطة على حد سواء في ظل استمرار تدهور القدرة الشرائية، بسبب السياق الدولي الضاغط، وفي ظل إجراءات حكومية محدودة.

وبناء على ذلك، طالب الفريق الحركي بعقد اجتماع عاجل للجنة المالية والتنمية الاقتصادية قصد تدارس موضوع “تفاقم موجة الغلاء، والتدابير الحكومية المتخذة لضمان السيادة الغذائية وحماية المستهلك” بحضور وزيرة الاقتصاد والمالية.

إكمال القراءة
Advertisement
جهاتمنذ 7 دقائق

انعقاد الاجتماع الثامن للجنة الإشراف والتتبع والتقييم لبرنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020- 2024

جهاتمنذ ساعة واحدة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن تقدم المساعدات للساكنة المتضررة من موجة البرد باقليم افران

التحدي 24منذ ساعتين

وزارة النقل تقدم دعما إضافيا لفائدة مهنيي النقل الطرقي بالمغرب

التحدي 24منذ يومين

تعليقا على غلاء أسعار اللحوم الحمراء.. جمال براوي يؤكد على أن “الحكومة ما عندها مادير!”

رياضةمنذ يومين

فلامينغو البرازيلي يحل بالمغرب للمشاركة في بطولة “مونديال الأندية”

التحدي 24منذ يومين

قناة فرنسية توقف صحفيا من أصول مغربية بسبب “الصحراء المغربية”

اقتصادمنذ يومين

صديقي يؤكد أن الفضل في الأداء الجيد لقطاع الصيد البحري يعود لإستراتيجية “أليوتيس”

رياضةمنذ يومين

موندياليتو.. الوداد يجري آخر تداريبه استعدادا لمواجهة الهلال السعودي

التحدي 24منذ يومين

مقاطعة تسلم نقط الدورة الأولى يربك القطاع.. و الاساتذة يطالبون الأولياء بتفهم خطوتهم “النضالية”

اقتصادمنذ يومين

مندوبية التخطيط: شبح البطالة يطارد أزيد من مليون مغربي و الاقتصاد الوطني يفقد 24 ألف منصب جديد

رياضةمنذ 6 أيام

بالفيديو.. شاهد مستودع الملابس العالمي بملعب طنجة الكبير استعدادا “للموندياليتو”

رياضةمنذ أسبوع واحد

بالفيديو.. نادي أوكلاند سيتي يشكر المغاربة على كرم الضيافة

التحدي 24منذ أسبوع واحد

صادم.. صرخة سيدة فقدت “رَحِمَهَا” بسبب قابلة (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوعين

فيديو بيع”الدجاج الميت” يصدم المستهلكين والمهنيون يطالبون بفتح تحقيق (فيديو)

رياضةمنذ أسبوعين

بالفيديو.. حكيمي يفوز بجائزة أفضل رياضي عربي لسنة 2022

رياضةمنذ أسبوعين

بالفيديو.. أشرف حكيمي يؤدي مناسك العمرة رفقة عائلته

التحدي 24منذ أسبوعين

فرنسا: “تعديل نظام التقاعد” يثير سخط مئات الآلاف من المتظاهرين (فيديو)

رياضةمنذ 3 أسابيع

إستياء عربي عارم من إساءة النظام الجزائري المتعمد للشعب المغربي في إفتتاح “الشان” (فيديو)

رياضةمنذ 3 أسابيع

بالفيديو.. حكيمي و امبابي يعودان لتداريب باريس سان جرمان

جهاتمنذ 4 أسابيع

البيضاء.. اندلاع حريق بسوق “دالاس” بالحي الحسني (فيديو)

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا