تواصل معنا

التحدي 24

سلام سرحان للتحدي: “مبادرتنا تحترم جميع الأديان و لا يزال الدين يستخدم في إنتهاك المساواة و التمييز في الحقوق والواجبات”

يعتبر المؤتمر فرصة لعقد لقاءات بين أكثر من 100 من قيادات المبادرة والمنخرطين فيها والداعمين لها..

منشور

في

عقدت منظمة “بيبيور إنترناشونال” بالتعاون مع منظمات مغربية غير حكومية مؤتمرا عالميا في العاصمة المغربية الرباط يومي 11-12 مايو، وذلك في إطار المبادرة العالمية لسن معاهدة دولية لحظر الاستخدام السياسي للدين، بعد التأييد الواسع للمبادرة في أكثر من 60 بلدا.

ويعتبر المؤتمر فرصة لعقد لقاءات بين أكثر من 100 من قيادات المبادرة والمنخرطين فيها والداعمين لها من البرلمانيين والدبلوماسيين والمسؤولين السابقين والشخصيات الدينية والمدنية والسياسية من جميع أنحاء العالم، من أجل تعزيز زخم المبادرة، التي تنطلق من أقصى احترام لجميع الأديان وتسعى لوضع معايير دولية لوقف جميع إساءات استخدام الدين لأغراض سياسية.
ومن بين المشاركين رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان آمنة بوعياش ورئيس مجلس أمناء منظمة بيبيور نجيب ساويرس والزعيم السابق للكنيسة الإنجليكانية اللورد روان ويليامز ومدير معهد الدراسات السامية في الولايات المتحدة إفرايم إسحاق ووزير الخارجية الإيطالي الأسبق جوليو تيرزي ومدير دار الحديث الحسنية أحمد الخمليشي.
وتضمنت أجندة المؤتمر عرض التقدم الذي أحرزه ممثلو المبادرة في جميع البلدان وتبادل الخبرات ومقارنة أفضل السبل لضمان تبني حكومات بلدانهم لها، إضافة إلى طرح الأفكار بشأن الخطوات التالية التي ينبغي اتخاذها لترسيخ موقعها على الساحة الدولية.

وحول فكرة المبادرة قال مؤسسها سلام سرحان في تصريح لـ”التحدي”أن “جميع المحاولات السابقة لايجاد مخرج لاساءة إستخدام الدين في السياسة كانت تصب في المضرة وليس في المنفعة’ مؤكدا أنه ” من المستحيل فصل الدين عن السياسة” معتبرا أنه ” حتى أوروبا لم تنجز هدا الأمر حتى الآن باستثناء فرنسا وهي تعاني من هذا الفصل لأنه يؤدي إلى التطرف”.

وأشار إلى أنه ” بهذه المبادرة وخلال دقائق كل من نتحدث معه يقتنع فورا لانها تأتي من أقصى احترام جميع الأديان و ألا يستحدم الدين في انتهاك المساوات بين الناس والتمييز في الحقوق والواجبات و أن لا يكون هناك إقصاء ديني أو أي تقييد لحرية الإعتقاد”.

وشدد على أن ” المعاهدة عالمية وليست لدين أو دولة معينة ولدينا تأييد في أكثر من 60 دولة والعدد يزداد” موضحا أنه ” من غير المعقول أننا في عام 2022 ولا يزال الدين يستخدم في إنتهاك المساوات وفي التمييز في الحقوق والواجبات إضافة إلى الإقصاء الديني “.

وخلص المتحدث أن ” الوجهة المقصودة هي الأمم المتحدة ومايقارب 20 دولة في مراحل متقدمة، المغرب في صدارتها وهي أكثر دولة داعمة ومؤيدة، ونرجو أن يتبنى المغرب مشروع المعاهدة ويقود طرحها في جمعية الأمانة العامة للامم المتحدة “.

من جانبه أكد فؤاد احيدار رئيس برلمان بروكسيل أن ” هدف المبادرة هو إستغلال الدين في السياسة،حيث ان السياسيين يعمدون كل خمس سنوات في فترة الإنتخابات إلى رفع شعارات تمس الدين من قبيل منع ارتداء الحجاب أو حظر الذبيحة وغيرها، بدل التركيز على أمور أخرى كالقدرة الشرائية والبطالة”.

بدوره أكد ايفراييم إسحاق الاستاذ بجامعة هارفارد ، ورئيس معهد الدراسات السامية أنه ” هناك زعماء وملوك طيبون ، ومرادهم السلام والصداقة، لكن هناك أيضا أشخاص كهتلر وموسوليني ممن يستعملون الدين من أجل الحرب والمال والأشياء الخطيرة على المجتمع”.

وخلص إبراهيم إسحاق أن” ملك المغرب يخدم من أجل السلام بين المسلمين واليهود وهذا جيد، وهناك الملك الحسين الذي اشتغل على السلام بين العرب و الإسرائيليين ،إضافة إلى هيلاسيلاسي في ايثيوبيا والذي يشتغل من اجل السلام، ولكن هناك زعماء وظفوا الدين من أجل استغلاله في الحروب والمال ولهم بشكل شخصي وليس الشعوب”.

وأعلن المشاركون في المؤتمر، المنعقد بالرباط على امتداد يومي الأربعاء والخميس، التزامهم بالعمل على حماية حقوق الإنسان من الاستخدام السياسي للأديان والعزم على وضع معايير دولية موحدة لحظر جميع الاستخدامات السياسية للأديان التي تنتهك المساواة وقيم العدالة الأساسية وحقوق الإنسان.

وأبرز المشاركون ضرورة وقف استخدام الأديان في التمييز والإقصاء وانتهاك حقوق الإنسان، مقرين بأن الافتقار إلى معايير دولية واضحة في هذا المجال يسمح للمصالح السياسية والاقتصادية الشرسة بالتلاعب بالتعاليم الدينية لخدمة أجندات ضارة، مطالبين باعتماد معايير دولية لحظر جميع أشكال التمييز والإقصاء الديني وجميع الاستخدامات السياسية للأديان التي تقوض المساواة وحرية المعتقد والعبادة.

وناشد المشاركون في المؤتمر الدولي سالف الذكر جميع الحكومات للانخراط في النقاش الدائر والمجهودات المبذولة من أجل إغناء مشروع المعاهدة والترافع بشأنها.

وأوصى اللقاء الدولي بتشكيل سكرتارية دائمة للقيام بمساعٍ ترافعية مكثفة في مختلف دول العالم من أجل الدفع قدما بالمسار القانوني والإجرائي المفضي إلى اعتماد المعاهدة على المستوى الأممي، ورفع تقرير دوري إلى كل المؤتمرين والمنخرطين حول نتائج عملهم.


إكمال القراءة

التحدي 24

لقجع: سنلغي دعم الأرامل وبرنامج تيسير بعد تعميم التعويضات العائلية

منشور

في

فوزي القجع: الوزير المنتذب لدى وزارة المالية والاقتصاد المكلف بالميزانية

كشف فوزي لقجع الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، الإثنين، عن سعي الحكومة لإلغاء برنامج دعم النساء الأرامل وبرنامج تيسير لدعم تمدرس الأطفال.

وجاء ذلك خلال جواب لقجع في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب حول تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، حيث أكد أن دعم الأرامل وبرنامج تيسير وبرامج أخرى  لن يبقى لها معنى  بعد تعميم التعويضات العائلية، حيث سيتم تحويل الموارد المالية المخصصة لها لتمويل ورش الحماية الاجتماعية.

لقجع كشف أيضا أن الحكومة تقترب من تحقيق أول أهدافها المسطرة في إطار تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، مؤكدا أن تمويل هذا الورش سيتم عبر مجموعة من المصادر.

وذكر لقجع خلال مشاركته في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن هذا الورش يستهدف أربعة محاور هي التغطية الصحية الإجبارية التي بلغت مراحل متقدمة في التنزيل، ثم تعميم التعويضات العائلية، وتوسيع قاعدة المنخرطين في أنظمة التقاعد، إضافة إلى تعميم الاستفادة من التعويض عن فقدان الشغل بحلول 2025.

وفيما يخص الهدف الأول سجل لقجع أن ورش التغطية الصحية الإجبارية شهد حتى الآن تسجيل مليوني منخرط ممن لديهم مدخول، دون احتساب عدد المستفيدين، مضيفا بأننا لسنا بعيدين حاليا عن 8.5 ملايين مغربي مستهدف ليستفيد من المشروع، مسجلا أنه قبل نهاية السنة الجارية سيتم العمل على إدخال فئة المشمولين بنظام الراميد.

وبشأن تمويل هذه المشاريع، سجل لقجع أن الدولة تعمل على توفير مبلغ 26 مليار درهم، الذي يشكل نصف التكلفة الإجمالية لهذا الورش التي تصل إلى 51 مليار درهم بنهاية المسار.

موارد هذا التمويل، بحسب لقجع ستأتي أولا بتحويل مخصصات نظام المساعدة الطبية “راميد” الذي سيتم وقفه، إضافة إلى مداخيل الضريبة التضامنية التي فرضتها الحكومة لهذا الغرض، والتي أدرت خلال 2021 نحو 5 مليارات درهم، فيما يتوقع تحصيل أكثر من 6 مليارات درهم برسم هذه الضريبة خلال العام الجاري. إضافة إلى ذلك سيتم تحويل المبالغ المخصصة لعدد من البرامج الاجتماعية، لاسيما برامج تيسير ودعم الأرامل وغيرها لتمويل الورش.

إكمال القراءة

التحدي 24

عاجل.. اعتقال صاحب مقهى “طاجين الديدان” بأوزود

قررت النيابة العامة بأزيلال، متابعة صاحب مقهى بأوزود على خلفية “طاجين الديدان”، بتهمة طبخ مواد يستهلكها الإنسان وهو يعلم أنها فاسدة بالإضافة إلى نقل اللحوم في ظروف غير صحية.

منشور

في

بقلم

(صحفي متدرب)

قررت النيابة العامة بأزيلال، متابعة صاحب مقهى بأوزود على خلفية “طاجين الديدان”، بتهمة طبخ مواد يستهلكها الإنسان وهو يعلم أنها فاسدة بالإضافة إلى نقل اللحوم في ظروف غير صحية.

وحسب ذات المصادر فقد اعتقلت النيابة العامة بأزيلال صباح اليوم الإثنين 16 ماي الجاري، صاحب المقهى الذي قدم لحوما عليها ديدان بشلال اوزود، بتهمة “عرض مواد يستهلكها الإنسان و يعلم أنها فاسدة ونقل اللحوم في ظروف غير صحية”.

وجاء هذا بعدما اهتزت الأوساط السياحية المغربية على وقع فضيحة من العيار الثقيل تهدد مستقبل السياحة في أحد أجمل المزارات الطبيعية في المغرب، حيث أظهر شريط فيديو، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، حالة الصدمة التي تلقاها زبناء مقهى سياحي بشلالات أوزود، بعدما اكتشفوا أن طبق “الطاجين” المقدم لهم في وجبة الغذاء مليء بالديدان.

وأظهر الزبناء في الفيديو الذي صوروه، تراكم عدد كبير من الديدان الصغيرة الحجم داخل قطع اللحم الموجودة بداخل الطاجين، فيما رجح المواطنون ان تكون قطع اللحم التي قدمت لهم في الطاجين قد تم جلبها من لحم جيفة نظرا لتشابه حجم الديدان مع تلك التي تظهر عادة على الجيَف.

إكمال القراءة

التحدي 24

“خط الأسد 1”  يستعد لإنتاج لقاحات “كوفيد 19” في المغرب

تستعد الوحدة الأولى من مجمع بنسليمان، التي تمت تسميتها بـ”خط الأسد 1″، لتعبئة وتغليف وإنتاج اللقاح المضاد لـ”كوفيد19″، ولقاحات أخرى.

منشور

في

بقلم

(صحفية متدربة)

تتهيَّأ الوحدة الأولى من مجمع بنسليمان، التي تمت تسميتها بخط الأسد 1″، لتعبئة وتغليف وإنتاج اللقاح المضاد لكوفيد 19″، ولقاحات أخرى.

وذكرت يومية “الأحداث المغربية”، في عددها ليوم الاثنين، أن الوحدة ستستقبل معدات الإنتاج المحملة على سفينة غادرت ميناء شنغهاي الصينية في الثامن من ماي الجاري، على أن تصل إلى ميناء الدار البيضاء منتصف يونيو المقبل. مضيفة، أنه تم تحميل 128 وحدة إنتاج ذات تقنية عالية، حيث سيتم تجميع الوحدات ومعدات الّإنتاج من قبل يد عاملة خبيرة ستحل بالمغرب لاستقبال تلك المعدات، مع العلم أنه سيتم إرسال وحدات أخرى نهاية الشهر القادم، حيث من المقرر الانتهاء من تجميع الوحدات والمعدات في نهاية يوليوز من السنة الجارية.

إكمال القراءة
Advertisement
اقتصادمنذ 5 أيام

أخنوش يلتقي بمسؤول أوروبي رفيع المستوى ويعتبر المغرب الشريك الأول للاتحاد (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوع واحد

بالفيديو..بسبب ردها على الشيخ ياسين العمري.. هند السداسي تثير الجدل والسخرية

سياسةمنذ أسبوع واحد

بالفيديو.. حفل تنصيب الرئيس الفرنسي ماكرون

مغاربة العالممنذ أسبوعين

مغربية تعلن افتتاح مسجد بقرية هندية (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوعين

ميكروطروطوار: قرار منع مطاردة الشرطة لسائقي الدراجات النارية لا يبشر بالخير (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوعين

الملك يهنئ “العنكبوت” بشرى بايبانو إثر بلوغها أعلى قمة بسلسلة جبال الهيمالايا (فيديو)

جهاتمنذ 3 أسابيع

الدار البيضاء: حريق مهول بدوار الغفلة يخلف حالة من الهلع والخوف (فيديو)

التحدي 24منذ 3 أسابيع

بالفيديو.. محلل جزائري يتهم جمال الدبوز بالوساطة بين الحكم كاساما وإيطو

التحدي 24منذ 3 أسابيع

بالفيديو غضب جزائري بسبب لحم الحمير.. وتضامن مغربي من نوع خاص

التحدي 24منذ 3 أسابيع

فيديو.. هلع في مطار بن غوريون الإسرائيلي بعد الإبلاغ عن قنبلة

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا