Connect with us

التحدي 24

طقس الجمعة: الحر مستمر في البلاد

بتاريخ

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، الجمعة، أن تتميز الحالة الجوية عامة باستمرار الطقس الحار بالسهول الشمالية والوسطى وكذا بجنوب الأقاليم الصحراوية.

كما سيلاحظ تشكل كتل ضبابية، خلال الصباح والليل، فوق سواحل المحيط الأطلسي وكذا الواجهة المتوسطية، مع نزول بعض القطرات المطرية والتي يمكن أن تكون مرفوقة بالرعد، وذلك بمرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط والهضاب العليا الشرقية، فضلا عن تسجيل هبات لرياح قوية نوعا ما فوق كل من منطقة طنجة، السواحل الجنوبية والأطلس الصغير .

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 08 و 14 درجة بكل من مرتفعات الأطلس والريف وبالهضاب العليا، وما بين 20 و 26 درجة بالجنوب الشرقي، وما بين 24 و 30 درجة بشرق الأقاليم الجنوبية، وستكون ما بين 16 و 22 درجة فيما تبقى من ربوع المملكة.

أما درجات الحرارة العليا، فستتراوح ما بين 21 و 28 درجة بكل من المرتفعات، ومنطقة طنجة وبالسواحل الوسطى والجنوبية للمحيط الأطلسي، وما بين 37 و 42 درجة بمناطق الغرب، اللوكوس، الشاوية، هضاب الفوسفاط ووالماس، سهول تادلة، الحوز، إضافة إلى شرق وجنوب الأقاليم الصحراوية، وستكون ما بين و 28 و 36 درجة بباقي جهات البلاد.

وسيكون البحر قليل الهيجان إلى هائج بالواجهة المتوسطية والبوغاز وعلى طول الساحل الأطلسي، ومحليا هائجا إلى قوي الهيجان شمال أصيلة.

التحدي 24

انتخاب المغرب نائبا لرئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشمال والجنوب

بتاريخ

الكاتب:

أعيد انتخاب المملكة المغربية بالإجماع نائبا لرئيس اللجنة التنفيذية للمركز الأوروبي للترابط والتضامن العالمي، التابع لمجلس أوروبا، والمعروف باسم “مركز الشمال والجنوب”.

ويأتي إعادة تعيين المغرب نائبا لرئيس اللجنة المذكورة، لفترة جديدة مدتها سنتان، في إطار تجديد الأجهزة النظامية لمركز شمال جنوب، على إثر الانتخابات التي جرت خلال الاجتماع 32 للجنة. اللجنة التنفيذية المنعقدة في 21 مايو 2024 بلشبونة.

بالإضافة إلى تجسيد جودة العلاقات الغنية والمتعددة الأبعاد التي تربط المملكة المغربية بمجلس أوروبا، من خلال حوار سياسي دائم وبناء، وتعاون تنفيذي يشمل غالبية الفاعلين المؤسسيين وغير المؤسسيين، والحكومات المغربية وهو تقارب معياري حازم ترجمته ديناميكية بناء فضاء قانوني مشترك، وتعزز إعادة الانتخاب هذه مكانة المغرب كشريك موثوق وذو مصداقية لمركز الشمال والجنوب، مع تعزيز التزامه المقنع بتحقيق مهام المركز وملكيته المشتركة. من عملها.

كما تعتبر إعادة الانتخاب، كما جاء في بلاغ صحفي للقنصلية العامة للمملكة بستراسبورغ، دليلا على الاعتراف بالدور الرائد الذي يلعبه المغرب لصالح تعزيز الحوار بين الثقافات وإرساء أفقية نشيطة في مواجهة هذه الظاهرة. من التحديات العالمية. كما يشهد على المكانة الاستراتيجية التي تحتلها المملكة في مختلف الديناميكيات التي تعيشها المنطقة الأورومتوسطية.

اكمل القراءة

التحدي 24

فاس ..صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة

بتاريخ

الكاتب:

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، اليوم الثلاثاء بفاس، مجلس إدارة المؤسسة، بحضور أعضاء المجلس.

وفي كلمة بالمناسبة، سلطت صاحبة السمو الملكي الضوء على أبرز الإنجازات والمبادرات الرئيسية لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة برسم سنة 2023.

وذكرت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، في هذا الإطار، بالتزام سموها المستمر تجاه الشباب الإفريقي من خلال مبادرة الشباب الإفريقي من أجل التغيرات المناخية (AYCH)، وذلك في كلمتها الافتتاحية للاجتماع السنوي الرفيع المستوى الأول “للشراكة من أجل التعليم الأخضر”، الذي نظمته اليونسكو ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، على هامش مؤتمر الأطراف (كوب 28).

وأكدت صاحب السمو الملكي في كلمتها على أهمية تبادل البيانات بشكل عادل مع دول الجنوب، داعية إلى اتخاذ إجراءات ملموسة لسد الفجوة الرقمية في القارة الإفريقية.

وبعد أن أكدت على دورها كعرابة لتحالف عقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة، وهي المبادرة التي تقودها اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو، أعلنت صاحبة السمو الملكي عن العديد من المشاريع التي أطلقتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، ولاسيما خلال حوار المؤسسات الثالث، الذي عقد بموناكو في يونيو 2023.

وتهدف هذه المشاريع، المكملة للبرامج القائمة منذ سنوات عديدة مثل برنامج “شواطئ نظيفة” الذي تستند إليه “جوائز للا حسناء للسواحل المستدامة”، وعملية “بحر بلا بلاستيك”، إلى دعم طلبة الجامعات الإفريقية في تعزيز المعارف المتعلقة بالمحيطات.

وتتيح هذه المشاريع، المقامة بتعاون مع مركز الحسن الثاني الدولي للتكوين في البيئة، خلق موارد تدريبية، إلكترونية أساسا، لاستخدامها في إطار عقد المحيطات.

وشكل التزام المؤسسة بإزالة الكربون من الاقتصاد الوطني أيضا نقطة رئيسية من النقاط الواردة في خطاب صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، حيث تطرقت سموها إلى التكوين المقدم للشركات المساهمة في استخدام أداة حساب البصمة الكربونية لقياس انبعاثاتها، والتكوين الخاص بتمويل المناخ للجماعات الترابية.

وكان أبرز ما جاء في كلمة صاحبة السمو الملكي هو الإعلان أمام أعضاء مجلس الإدارة عن تدشين حديقة الحبول التاريخية بمكناس، وهو مشروع ترميم تم تنفيذه بالتعاون مع مختلف شركاء المؤسسة.

واختتمت صاحبة السمو الملكي كلمتها بتوجيه الشكر الجزيل لجميع الشركاء على دعمهم المستمر والتزامهم الثابت بالمبادرات البيئية التي تقوم بها المؤسسة، مما يساهم في مستقبل أكثر استدامة وتوازنا.

وصادق مجلس إدارة المؤسسة على البيانات المالية، بناء على رأي مراقب الحسابات القانوني، الذي يشهد بأن البيانات الموجزة منتظمة وصادقة وتعطي، من جميع جوانبها الهامة، صورة حقيقية ودقيقة عن نتائج العمليات للسنتين الماليتين 2022 و2023.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة كانت قد أحدثت سنة 2001 بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل المساهمة في توعية المواطنين بالقضايا البيئية.

وتتمثل المهمة الأساسية للمؤسسة في التربية والتحسيس بالتنمية المستدامة. وتستهدف المؤسسة في مهمتها هاته كافة الجماهير وفي المقام الأول الشباب، من الطفولة المبكرة إلى الطلاب، ثم المواطنين، والمجتمع المدني، والشركات، والإدارة، والجماعات الترابية، والجامعات والبحث.

وتضم المؤسسة، فرقا مخصصة لبرامجها العديدة، ومركز الحسن الثاني الدولي للتكوين في البيئة، ذراعها الأكاديمي الذي يتمتع بموقع استراتيجي يتماشى مع النهج التربوي للمؤسسة، من أجل البيئة ومن خلالها وحولها، مما يضع التربية من أجل التنمية المستدامة في صلب اهتماماتها.

وتنفذ المؤسسة برامج مختارة لحماية البيئة تجمع من أجلها العديد من الشركاء المحليين والدوليين.  وتغطي هذه البرامج خمسة محاور تتمثل في “التربية من أجل التنمية المستدامة”، و”حماية السواحل والمحيطات”، و”جودة الهواء والمناخ وحماية وتنمية واحة نخيل مراكش”، و”السياحة المستدامة”، و”ترميم المنتزهات والحدائق التاريخية”.

و م ع

اكمل القراءة

التحدي 24

أخنوش يسلم جائزة الحسن الثاني العالمية للماء في افتتاح الدورة10من المنتدى العالمي للماء بأندونسيا

بتاريخ

الكاتب:

قام رئيس الحكومة عزيز أخنوش، رفقة وزير التجهيز والماء السيد نزار بركة، اليوم الاثنين ببالي (أندونيسيا)، بتسليم النسخة الثامنة لجائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء، لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو).

​ وأفاد بيان لوزارة التجهيز والماء منشور على موقعها أنه “قد تم تتويج هذه المنظمة اعترافا بالتزامها لصالح أجندة الماء العالمية والأمن الغذائي وتقديرا لجهودها الهادفة لتحسين توفر الماء للإنتاج الزراعي ولتحقيق الأمن الغذائي وتحسين الدخل.”

وتابع البيان انه ” تم انتقاء هذه المنظمة لتحظى بهذه الجائزة المرموقة  لدورها الهام في الدعم التقني والسياسي والاستراتيجي للعديد من الدول حول العالم، في مواجهة التحديات المرتبطة بالأمن المائي والأمن الغذائي. كما أنها حظيت بهذا التتويج، تكريما لها على جميع مبادراتها ومشاريعها المفعلة على أرض الواقع، والتي كان لها تأثير مباشر على السكان وجودة معيشهم.”

وابرز المصدر انه “قد تم تسليم الجائزة للفائز في شكل شيك بقيمة 500 ألف دولار أمريكي إضافة إلى درع وشهادة تتويج، من قبل السيد رئيس الحكومة والسيد لويك فوشون، رئيس المجلس العالمي للماء. ولم يفت السيد عزيز أخنوش  التأكيد من خلال كلمة ألقاها بالمناسبة، على أن مهمة لجنة تحكيم جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء لم تكن سهلة نظرا للعدد الكبير من الترشيحات (84) التي تم التوصل بها من جميع القارات، والتي تميزت بتنوع المواضيع  المطروحة .

وتجدر الإشارة ان النسخة الثامنة لجائزة الحسن الثاني الكبرى للماء نظمت تحت شعار: “تأمين الموارد المائية من أجل السيادة الغذائية والازدهار المشترك”. وجدير بالذكر أن هذا التكريم المرموق تم إحداثه سنة 2002 بمبادرة مشتركة بين المجلس العالمي للماء والمملكة المغربية. مبادرة مشتركة بين المملكة المغربية والمجلس العالمي للماء تم إطلاقها تخليدا لذاكرة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه وتكريما لجهوده من أجل تعزيز التعاون الدولي والتضامن لتدبير مستدام للموارد المائية.

وللإشارة، فالجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي العاشر للماء تميزت أيضا ببث فيلم مؤسساتي حول الماء في المغرب. فيلم وثائقي يعزز صورة المملكة لدى المجتمع الدولي للماء، خاصة أنها البلد التي حظي بشرف تنظيم المنتدى العالمي الأول الماء على أراضيه وذلك سنة 1997 بمراكش.​

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024