تواصل معنا

التحدي 24

طقس اليوم الخميس.. زخات مطرية ورياح قوية في مناطق مغربية

منشور

في

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الخميس، أن يظل الطقس باردا نسبيا بكل من مرتفعات الأطلس، والريف، وجنوب المنطقة الشرقية وبالجنوب الشرقي للبلاد، حيث سيكون مصحوبا بصقيع أو بجليد محلي.

وستكون الأجواء ممطرة بكل من مرتفعات الأطلس، وسط البلاد، الجنوب-الشرقي وشمال الأقاليم الجنوبية، كما ستكون السماء غائمة جزئيا ومصحوبة ببعض القطرات المطرية المتفرقة بالسهول الشمالية وغرب الواجهة المتوسطية.

ومن المرتقب، أيضا، نزول تساقطات ثلجية قوية بقمم مرتفعات الأطلس وبالسفوح الجنوبية الشرقية. وتسجيل هبات لرياح قوية نوعا ما بكل من منطقة طنجة، الواجهة المتوسطية، الأطلس، أقصى الجنوب، بسوس وبالجنوب الشرقي، فضلا عن تناثر حبات من الغبار محليا جنوب البلاد.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين ناقص 3 و03 درجات بمرتفعات الأطلس وبسفوحه الشرقية، وكذا جنوب المنطقة الشرقية، وما بين 03 و07 درجات بكل من الريف، شمال المنطقة الشرقية، شمال الأقاليم الجنوبية وبالجنوب الشرقي، وما بين 10 و16 درجة بالقرب من السواحل وبسهول المحيط الأطلسي وبأقصى جنوب البلاد وستكون ما بين 07 و 11 درجة في ما تبقى من ربوع المملكة.

وستكون درجات الحرارة خلال النهار في انخفاض بمرتفعات الأطلس وبجنوب البلاد وستشهد ارتفاعا بباقي المناطق.

وسيكون البحر هائجا إلى محليا قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية، وهائجا بالبوغاز، وهائجا إلى قوي الهيجان بباقي السواحل وقليل الهيجان إلى هائج ما بين طنطان والعيون.

التحدي 24

لجنة العمال المهاجرين بجنيف تثير مأساة آلاف المغاربة المطرودين من الجزائر

شكلت مأساة آلاف المواطنين المغاربة الذين طردوا من الجزائر سنة 1975 إحدى القضايا التي طرحتها خبيرة دولية في إطار لجنة العمال المهاجرين..

منشور

في

بقلم

شكلت مأساة آلاف المواطنين المغاربة الذين طردوا من الجزائر سنة 1975 إحدى القضايا التي طرحتها خبيرة دولية في إطار لجنة العمال المهاجرين خلال الحوار التفاعلي الذي جرى أمس الثلاثاء بجنيف، بمناسبة فحص التقرير الدوري الثاني للمغرب المتعلق بإعمال الاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم.

وتساءلت الخبيرة فاطمة ديالو، خلال اللقاء الذي يندرج في إطار الدورة الـ 36 للجنة المعنية بحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم، عن مسألة طرد آلاف المغاربة المقيمين بشكل منتظم ولسنوات عديدة في الجزائر، مستفسرة عن التدابير المتخذة من أجل حماية حقوق هؤلاء المهجرين وتحسين أوضاعهم المعيشية وتمكينهم من استعادة ممتلكاتهم التي جردوا منها من قبل الجزائر وتعويضهم عن الأضرار التي تعرضوا لها.

وتفاعلا مع مداخلة الخبيرة، ذكر إسماعيل الشقوري، مدير الشؤون العامة بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بأن الأمر يتعلق بمأساة إنسانية جسدها إقدام الجزائر على الطرد التعسفي لـ45 ألف أسرة في غمار الاحتفال بعيد الأضحى.

وأوضح المسؤول المغربي أن الاستجابة الوطنية جاءت في إطار التضامن الوطني الذي مكن من تسهيل الاندماج المهني لهذه الفئة وولوج أفرادها إلى الخدمات الاجتماعية.

وطلب من اللجنة المذكورة، في ضوء السياق الحالي لعلاقات المغرب مع الجزائر، والمتميز بالقرار الجزائري الأحادي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، دراسة هذه المسألة بكامل العناية المطلوبة، حتى إحقاق العدالة.

يذكر أن وفدا مغربيا متعدد القطاعات، برئاسة يونس سكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، شارك في الاجتماع الذي شكل مناسبة لعرض السياسة المغربية في مجال الهجرة واللجوء، والتي بوأته ليكون رائدا في هذا الميدان على الصعيد القاري.

إكمال القراءة

التحدي 24

جدل حول مغني الراب بوبا قبل ثلاثة أشهر من حفله بالمغرب

منشور

في

منذ إعلان حفله المقرر في 21 يونيو في الدار البيضاء، واجه الفنان مغني الراب بوبا العديد من الأصوات المرتفعة لمقاطعة عرضه بالمغرب، بدعوى تصريحاته العنصرية وكراهية النساء في شمال إفريقيا، لاسيما النساء المغربيات.

واشتعلت النيران في شبكات التواصل الاجتماعي، مطالبة بإلغاء الحفلة الموسيقية لبوبا بسبب  اتهامات له باهانته للمرأة  المغربية  والإساءة إليهن  في مناسبات  عدة و ” الطريقة التي ينظر بها إلى النساء بشكل عام، والمرأة الشمال أفريقية / المغربية على وجه الخصوص في الأغاني التي أطلقها، والطريقة لا تتوافق مع القيم.”

فيما  اعتبرت  أراء مغايرة ،  أن هذه الحملة يتم التحكم فيها عن بُعد، ويتهمون حسابات التواصل الاجتماعي  التي تم حشدها  بغاية استهداف  مغني الراب بوبا والنيل من شعبيته .

يشار أن  مغني الراب بوبا، سبق  وان شارك  عام 2017 في الرباط ،في حفل حضره جمهور غفير ،مخلفا ردود فعل متباينة .

إكمال القراءة

التحدي 24

جلالة الملك : المغرب أصبح اليوم وجهة عالمية لا غنى عنها بالنسبة لقطاعات متطورة

منشور

في

بقلم

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس في رسالة وجهها إلى المشاركين في الدورة الأولى لـ”اليوم الوطني للصناعة” التي افتتحت أشغالها اليوم الأربعاء بالدار البيضاء، أن المغرب أصبح اليوم وجهة عالمية لا غنى عنها بالنسبة لقطاعات متطورة.

وأبرز جلالة الملك في هذه الرسالة التي تلاها وزير الصناعة والتجارة السيد رياض مزور أن هذا التقدم تم تسجيله بفضل اعتماد الصناعة المغربية لمبدأ الانفتاح الاقتصادي العالمي واستنادها إلى استراتيجيات طموحة وواضحة، نابعة من رؤية مجالية شاملة.

وذكر صاحب الجلالة على سبيل المثال صناعة السيارات، التي تتبوأ فيها المملكة مركز الريادة على الصعيد القاري، وصناعات الطيران، حيث توفر منصة ذات جاذبية لإنتاج ما تتطلبه هذه الصناعات من معدات ومكونات وقطع غيار.

وأشار صاحب الجلالة إلى أن المغرب سجل تقدما هاما في القطاع الصناعي على مدى العقدين الأخيرين، موضحا جلالته أن ” هذه الاستراتيجيات ص ممت لتجعل من الصناعة رافعة محورية للتنمية الاقتصادية في المغرب، ومصدرا رئيسيا لتوفير فرص الشغل، ومحفزا للاستثمار المنتج وللتصدير، وقاطرة للنمو والتنمية في خدمة المواطن”.

وسجل جلالة الملك أنه تمت مواكبة هذه الاستراتيجيات بشبكة من البنيات التحتية الصناعية واللوجستية والطاقية، وبإصلاحات هيكلية، بهدف تحسين مناخ الأعمال، والرقي بتكوين الكفاءات، والرفع من تنافسية الصناعة المغربية.

وأكد جلالة الملك أنه بفضل ذلك، وبما تنعم به المملكة من استقرار سياسي وماكرو-اقتصادي، وخبرة صناعية، “تمكنت الصناعة المغربية، من أن تركز تموقعها على مهن وتخصصات على درجة عالية من التقنية، وتصبح محركا للنمو والإنتاج والتصدير”.

بالموازاة مع ذلك، أبرز صاحب الجلالة أن المملكة عززت موقعها كفاعل رئيسي في مجال الأمن الغذائي العالمي، والإفريقي على وجه الخصوص، من خلال تطوير صناعة الأسمدة، “بحيث صارت توفر للفلاحين منتجات تتميز بجودتها العالية، وأسعارها المناسبة، وتراعي احتياجات التربة والزراعات في كل منطقة”، مضيفا جلالته أن الصناعات الغذائية الوطنية تساهم في تثمين موارد المغرب السمكية والفلاحية، وفي تعزيز السيادة الغذائية.

وأشار جلالة الملك إلى أن قطاع النسيج والجلد استفاد بدوره من التحولات التي طالت سلاسل القيم العالمية، من خلال تركيز تموقعه في قطاعات مستدامة وذات قيمة مضافة عالية، مبرزا جلالته أن القدرة الصناعية للمغرب تعززت على الصمود في وجه التحديات، من خلال الدور الهام الذي قامت به هذه القطاعات، وقطاعات أخرى شهدت دينامية نمو مماثلة، لاسيما على مستوى التصدير.

وقال جلالة الملك إن هذا الصمود مكنها من “الحد من وقع أزمة كوفيد- 19، والاضطلاع بدور حيوي في تعزيز السيادة الصناعية والصحية والغذائية لبلادنا”، داعيا جلالته بهذه المناسبة إلى إدراج هذا اليوم الوطني للصناعة ضمن رزنامة التظاهرات الاقتصادية الكبرى، كموعد سنوي لهذا القطاع والفاعلين فيه.

وأضاف صاحب الجلالة” كما نوجه لتنظيم دوراته المقبلة على صعيد الجهات، من أجل إبراز القدرات الصناعية المحلية وتدارس التحديات الخاصة المرتبطة بكل جهة

إكمال القراءة
Advertisement

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا