تواصل معنا

سياسة

عمر هلال: التصعيد الجزائري هو هروب من واقائع سوسيو-اقتصادية خطيرة

منشور

في

أكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أن الجزائر بسعيها للتصعيد ضد المغرب، تحاول ” التهرب ومواراة ” وضعية سوسيو-اقتصادية ” خطيرة ” على ترابها.

وقال السيد هلال، في مقابلة مع مجلة ” نيوزلوكس ” الأمريكية المرموقة، إنه “بدلا من أن تدرك أخطائها، تحاول الجزائر بشدة إلقاء اللوم على المغرب على كل مشاكلها، لكن، لحسن الحظ أن الشعب الجزائري لا يجاري هذه الحملة التشهيرية اليومية “.

واعتبر السيد هلال أنه ” رغم كل الاتهامات الباطلة وتصعيد الجزائر، اختار المغرب موقفا مسؤولا ومدروسا، لأنه ليس بلدا يفضل الحرب، فالمملكة المغربية بلد محب للسلام “، مذكرا بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في خطابه بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لاعتلاء عرش أسلافه الميامين، مد اليد إلى الجزائر بدعوتها ” للعمل سويا وبدون شروط لارساء علاقات ثنائية تقوم على الثقة والحوار وحسن الجوار “.

وتابع السفير قائلا ” للأسف فإن المبادرة الملكية ظلت بدون جواب “.

وفي معرض جوابه عن سؤال حول تصعيد الجزائر، وما إذا كان يخفي نواياها لبدء حرب في المنطقة، أجاب السيد هلال: ” أتمنى بصدق ألا يحدث ذلك أبدا “.

وأشار الدبلوماسي إلى أن مسؤولية الجزائر ” الأولى ” عن خلق واستمرار النزاع حول الصحراء المغربية ” معروفة دوليا “، مضيفا أنه تم إدراجها في قرارات مجلس الأمن المتتالية التي تشير أيضا إلى الجزائر، في كل مرة، من أجل استئناف العملية السياسية إلى جانب المغرب وموريتانيا و” البوليساريو “.

وفي جوابه على سؤال متعلق بامكانية استئناف الحوار في ضوء الموقف الجزائري، أوضح السفير أن رفض هذا البلد استئناف مسلسل الموائد المستديرة ، هو ” هروب للأمام ” لا تفهمه الدول الأعضاء، ” سواء هنا بنيويورك، أو في عواصم العالم “.

وأضاف الدبلوماسي ” لقد ذهبوا إلى حد التساؤل، كيف يمكن للدولة الوحيدة التي تسلح وتمول وتقوم بالحملة الدبلوماسية لجماعة انفصالية مسلحة التنصل من التزاماتها خلال عملية الموائد المستديرة للتوصل إلى حل سياسي مقبول من الأطراف”، مشيرا إلى أنه إذا قررت الجزائر ” عدم المشاركة في هذه العملية، فسيتعين عليها تحمل مسؤوليتها تجاه مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي والمجتمع الدولي “.

وشدد السيد هلال على أن المغرب من جهته لا يزال مقتنعا بأنه لن تكون هناك تسوية لهذا المشكل دون المشاركة ” الفعالة والمسؤولة ” للجزائر ، مسجلا أن المملكة ، التي عبرت من خلال أعلى سلطة في البلاد، عن دعمها للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، ستيفان دي ميستورا، تظل متشبتة بالعملية السياسية.

وخلص السفير إلى ” أنها الطريقة الوحيدة لاستئناف التكامل المغاربي وتحقيق السلام والوحدة والازدهار في المنطقة ” كما جاء في خطاب جلالة الملك بمناسبة الذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء المجيدة.

إكمال القراءة

سياسة

هيئة حقوقية شيلية تستهجن “انزلاق” البرلمان الأوروبي

أعرب المدير التنفيذي لمؤسسة حقوق الإنسان بلاحدود الشيلية، خوان كارلوس موراغا، عن استهجانه لقرار البرلمان الأوروبي..

منشور

في

بقلم

أعرب المدير التنفيذي لمؤسسة حقوق الإنسان بلاحدود الشيلية، خوان كارلوس موراغا، عن استهجانه لقرار البرلمان الأوروبي ضد المغرب ومؤسساته القضائية، مستنكرا هذا “الانزلاق الذي تحركه دوافع إيديولوجية صرفة”

وقال موراغا نعتقد أن قرار البرلمان الأوروبي ليس فقط تدخلا صارخا في الشؤون الداخلية للمغرب، بل ينكر الواقع ويقفز عن الحقائق التي تشهدها المملكة، والمتمثلة في الاحترام التام لحرية الصحافة وحقوق الإنسان وهو ما تم تكريسه في الدستور المغربي” منذ 2011.

وأضاف الخبير الشيلي في العلاقات الدولية والناشط الحقوقي، في تصريح لقناة الأخبار المغربية M24: “أن قرار البرلمان الأوروبي خضع لتأثير أيديولوجي محض من قبل أولئك الذين يتشبثون بمواقف تكيل بمكيالين، متسائلا كيف يمكن للبرلمان الأوروبي أن يدين المغرب، البلد الذي يضمن في دستوره ممارسة الحريات الفردية وحرية التعبير والتعددية الحزبية، ويغض في الآن ذاته الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان في أوروبا نفسها.

ولذلك، بحسب موراغا، فإن هذا النوع من القرارات المشبعة بالايديوليجيات تجرد هذه المؤسسة التشريعية من سلطتها السياسية والأخلاقية، بتبني قرارات متواطئة مع المنتهكين الحقيقيين لحقوق الإنسان.

وشدد الخبير الشيلي على أن تجارب المغرب في مجال حقوق الإنسان والأشواط التي قطعها في سبيل تكريس دولة الحق والقانون، تعتبر نموذجا يحتذى لعديد من بلدان العالم وخاصة بأمريكا اللاتينية، مبرزا السمعة الطيبة التي تتمتع بها المملكة على المستوى الدولي.

إكمال القراءة

سياسة

بالجزائر انتخاب نجوى ككوس عضوا باللجنة التنفيذية في منظمة التعاون الإسلامي

منشور

في

انتخبت النائبة نجوى ككوس، عن البرلمان المغربي، عضوا باللجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وذلك خلال أشغال المؤتمر 17 للاتحاد المنعقد حاليا بالجزائر.

 وبالإضافة الى المغرب تم انتخاب من المجموعة العربية، بذات اللجنة، أعضاء آخرين عن برلمان المملكة العربية السعودية و سلطنة عمان و لبنان.

ويشارك وفد برلماني مغربي هام في أشغال هذه الدورة المنظمة تحت شعار ” العالم الإسلامي و رهانات العصرنة و التنمية”، والاجتماعات المصاحبة الأخرى.

وبالإضافة إلى نجوى ككوس، يضم الوفد المغربي ، الذي يرأسه السيد محمد والزين، نائب رئيس مجلس النواب، في عضويته عن مجلس النواب النائب محمد شباك عن فريق التجمع الوطني للأحرار، والنائب خالد الشناق، عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، وعن مجلس المستشارين المستشار عبد الكريم شهيد، منسق مجموعة الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، والمستشار خالد السطي، عضو الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

وتتميز أشغال هذه الدورة بعقد اجتماعات كل من اللجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في المنظمة، وجمعية الأمناء العامين لبرلمانات الدول الأعضاء في الاتحاد، بالإضافة إلى عقد اجتماعات اللجان الأربع الدائمة؛ ويتعلق الأمر بلجنة الشؤون السياسية والعلاقات الخارجية، ولجنة الشؤون الاقتصادية والبيئية، ولجنة حقوق الإنسان والمرأة والأسرة، ولجنة الشؤون الثقافية والقانونية وحوار الحضارات والأديان.

 وتتمحور أشغال الدورة حول مناقشة مجموعة من مشاريع القرارات المتعلقة بعدد من القضايا والدول، إلى جانب تجديد هياكل المنظمة، على أن تتوج هذه الأعمال بإصدار بيان ختامي.

إكمال القراءة

سياسة

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمغرب

منشور

في

بقلم

جددت العراق يوم السبت، التأكيد على موقفها الثابت، الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة ، عقب مباحثات جمعتهما ببغداد.

 وقال وزير الخارجية العراقي ” أجدد موقف العراق الدائم من قضية الصحراء المغربية والداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية” مؤكدا أن العراق تقف إلى جانب المغرب في موضوع وحدة ترابه الوطني.

كما أكد دعم العراق لجهود الأمم المتحدة للتوصل لحل نهائي لهذا النزاع ، مضيفا أن بلاده تؤيد قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

 وشدد على ضرورة اللجوء للطرق السلمية عن طريق المفاوضات لحل هذا النزاع لما لا يمس بالوحدة الترابية للمغرب ويحقق الأمن والاستقرار في منطقة المغرب العربي.

وكان البلدان قد أصدرا بيانا مشتركا خلال الزيارة الرسمية التي قام بها وزير الخارجية العراقي للمغرب في 13 ماي 2022 ،  أكد فيه العراق على “دعمه للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولجهود الأمم المتحدة ودورها المركزي للتوصل لحل سياسي”.

إكمال القراءة
Advertisement
رياضةمنذ 12 دقيقة

” الكاف” يحدد موعد الإعلان عن البلد المستضيف لمنافسات الكان 2025

رياضةمنذ ساعة واحدة

البطولة الاحترافية.. تواركة يضيف ثلاث نقاط إلى رصيده بعد فوزه على الدفاع الجديدي

التحدي 24منذ ساعتين

الشركة المصنعة لدواء “الغدة الدرقية” توضح سبب نقصه في الصيدليات

سياسةمنذ 3 ساعات

هيئة حقوقية شيلية تستهجن “انزلاق” البرلمان الأوروبي

التحدي 24منذ 5 ساعات

وكالة الحوض المائي لملوية تنظم المعرض الجهوي الأول للماء بجهة الشرق

التحدي 24منذ 6 ساعات

نشرة انذارية :موجة برد بعدد من الأقاليم من الأحد إلى الخميس

التحدي 24منذ 7 ساعات

ورزازات:فرع حقوقي يستنكر ما يتعرض له المواطنون بالقنصليات الفرنسية من رفض طلبات التاشيرة

التحدي 24منذ 8 ساعات

الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل  تصادق على برنامجها  السنوي

سياسةمنذ 9 ساعات

بالجزائر انتخاب نجوى ككوس عضوا باللجنة التنفيذية في منظمة التعاون الإسلامي

سياسةمنذ 10 ساعات

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمغرب

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا