تواصل معنا

سياسة

فرنسا تصر على موقفها الرمادي من قضية الصحراء المغربية

بعد أيام من مطالبة رئيس الحكومة عزيز أخنوش، فرنسا بالخروج من المنطقة الرمادية في موقفها من مغربية الصحراء، خرجت الخارجية الفرنسية لترد على تصريحات المسؤول المغربي.

منشور

في

بعد أيام من مطالبة رئيس الحكومة عزيز أخنوش، فرنسا بالخروج من المنطقة الرمادية في موقفها من مغربية الصحراء، خرجت الخارجية الفرنسية لترد على تصريحات المسؤول المغربي.

وقال باتريس باولي، المكلف بالتواصل باللغة العربية في الخارجية الفرنسية، في حوار مقتضب مع “فرانس 24″، اليوم السبت إن المغرب يعرف جيدا موقف فرنسا من مغربية الصحراء، مؤكدا أن موقف باريس ثابت.

وأضاف باولي أن وزيرة الخارجية الفرنسية في آخر زيارة لها للمغرب أوضحت في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الدبلوماسية المغربية ناصر بوريطة، أن فرنسا لديها موقف حاسم وثابت من المبادرة المغربية للحكم الذاتي، كونه يشكل قاعدة جدية ذات مصداقية في اتجاه إيجاد حل متفق عليه.

وأوضح المسؤول الفرنسي، أن باريس وعلى أساس موقفها الذي عبرت عنه أكثر من مرة، تؤيد عودة المفاوضات بين الأطراف المعنية حتى تصل إلى حل عادل وواقعي، رافضا أن يكشف موعد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

تصريحات باتريس، جاءت ردا على عزيز أخنوش، والذي طالب في حوار له مع لوبنيون الفرنسية فرنسا بالخروج من المنطقة الرمادية، وعدم الاكتفاء بلعب دور المراقب بشأن قضية الصحراء المغربية، قائلا :”حان الوقت للخروج من هذه الوضعية، لوجود تطورات كبيرة في قضية الصحراء، عقب اعتراف القوى العظمى بسيادة المغرب على الأقاليم الجنوبية”.

وأضاف رئيس الحكومة المغربي وفق ذات المصدر :”علاقتنا الاقتصادية مع فرنسا ستتطور، واتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يحتاج إلى قوة دفع جديدة وإلى ثقة متبادلة”.

وكانت كاترين كولونا، وزيرة الخارجية الفرنسية، قد حطت منتصف دجنبر الفارط، بالعاصمة المغربية الرباط، حاملة أجندة “خلافات حادة صامتة” طبعت مسار العلاقات بين البلدين على امتداد السنتين المنصرمتين.

وأجرت كولونا مباحثات ثنائية مع نظيرها المغربي ناصر بوريطة، تصدرتها أزمة التأشيرة وزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المرتقبة إلى المغرب في الأشهر الأولى من السنة الجارية، حسب ما أكدته المسؤولة الفرنسية.

واتضحت الأزمة بين فرنسا والمغرب بجلاء عقب الفراغ الدبلوماسي القائم بمغادرة هيلين لوغال سفارة فرنسا بالرباط وتعيين محمد بنشعبون، سفير المغرب بباريس، مديرا عاما لصندوق محمد السادس للاستثمار.

ومن المرتقب أن تتضمن أجندة النقاش خلال زيارة ماكرون قضية الصحراء والموقف الفرنسي منها، خصوصا أن الخطاب الملكي سبق أن تحدث عن أن “مغربية الصحراء” هي المعيار المحدد للعلاقات بين المغرب والعالم، وتنتظر الرباط من باريس حسما صريحا بالاعتراف بالسيادة على الأقاليم الجنوبية.

سياسة

إسبانيا تجدد دعمها لمغربية الصحراء في الإعلان المشترك للإجتماع رفيع المستوى

أكد إعلان مشترك صدر عقب أشغال الدورة الـ12 للاجتماع رفيع المستوى المغرب إسبانيا المنعقد اليوم الخميس بالرباط أن إسبانيا تجدد موقفها بخصوص قضية الصحراء..

منشور

في

بقلم

أكد إعلان مشترك صدر عقب أشغال الدورة الـ12 للاجتماع رفيع المستوى المغرب إسبانيا المنعقد اليوم الخميس بالرباط أن إسبانيا تجدد موقفها بخصوص قضية الصحراء، والذي ورد في الإعلان المشترك بتاريخ 7 أبريل 2022، عقب اللقاء بين الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز.

وجاء في الإعلان المشترك لـ7 أبريل الماضي أن إسبانيا تعتبر أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي قدمها المغرب سنة 2007 هي الأساس الأكثر جدية وواقعية وصدقية لحل النزاع حول الصحراء.

كما أن إسبانيا اعترفت في الإعلان المشترك ل 7 أبريل 2022، بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب، وبالجهود الجادة وذات المصداقية للمغرب في إطار الأمم المتحدة لإيجاد حل متوافق بشأنه.

وتوجت أشغال الدورة الثانية عشرة للاجتماع رفيع المستوى المغرب إسبانيا، التي اختتمت اليوم الخميس بالرباط، بصدور إعلان مشترك، عبر خلاله الطرفان عن التزامهما باستدامة العلاقات الممتازة التي جمعتهما على الدوام، وأكدا رغبتهما في إثرائها باستمرار.

وبموجب هذا الإعلان، يلتزم البلدان بإنعاش التبادلات التجارية والاستثمارات، من أجل تنفيذ مشاريع تنموية مشتركة في إطار شراكة رابح-رابح.

وأكدت الحكومتان تمسكهما بالحفاظ على العلاقة بين المغرب والاتحاد الأوروبي وتعزيزها. كما أعربتا عن إرادتهما في زيادة تطوير الوضع المتقدم للمغرب لدى الاتحاد الأوروبي، حيث يعد مجلس الشراكة المقبل مناسبة هامة في هذا الصدد.

ومن جهة أخرى، نوهت إسبانيا بدينامية الانفتاح والتقدم والحداثة التي يشهدها المغرب، في ظل القيادة المستنيرة والفاعلة للملك محمد السادس، التي تتميز، بالخصوص، بالنموذج التنموي الجديد، والجهوية المتقدمة، والاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، والورش الجديد للتضامن الاجتماعي. وأكد البلدان، في هذا الإعلان المشترك، عزمهما على تقوية تعاونهما في مجال محاربة الإرهاب، ومواصلة العمل المشترك وفي إطار الأمم المتحدة، من أجل تطوير الجهود الدولية في مجال محاربة الإرهاب وتمويله.

ومن جانب آخر، رحبت إسبانيا بالتعاون العملي الفعال الذي يربطها بالمغرب في مجال الهجرة الدائرية والنظامية، والذي تحول إلى نموذج على المستوى الدولي.

وجاء في الإعلان المشترك أيضا أن البلدين اللذين يشتركان في إرث ثقافي وإنساني فريد، مدعوان إلى تطوير “رصيد إنساني” جديد (توأمة المدن، والشراكات بين الجامعات، وتنقل الطلاب، ومبادرات مشتركة للفاعلين الجمعويين، وإنشاء لجان الدراسات ومعاهد البحث…).

وأشار الطرفان، في الإعلان المشترك، إلى أن هذا اجتماع رفيه المستوى شكل فرصة لاستعراض أهداف خارطة الطريق والنتائج المرضية التي تم تحقيقها من جهة، ومن جهة أخرى، لتجديد عزم البلدين على العمل، بشكل مشترك، من أجل مواصلة هذه الدينامية الجديدة، الضرورية لرفاهية البلدين وازدهار المنطقة بأسرها.

ورحب الجانبان بالعمل المنجز من قبل كافة فرق العمل، مجتمعة ووظيفية، ولاسيما الجهود المبذولة والانخراط المعبر عنه من كلا الجانبين، بهدف تحقيق الأهداف المحددة في خارطة الطريق المذكورة، الداعية إلى مواصلة المناقشات في إطار هذه الفرق.

وأشادت الحكومتان بأشغال اللجنة المكلفة بتنزيل الإعلان المشترك الذي تم توقيعه في 7 أبريل 2022، والتي تم التنصيص عليها في الفقرة 16 من الإعلان والتي يترأسها وزيرا الشؤون الخارجية ، ويشجعان استمراريتها.

وأضاف الإعلان المشترك أن البلدان رحبا بتوقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بمناسبة هذا الاجتماع الرفيع المستوى.

كما جدد المغرب وإسبانيا التزامهما بحماية وضمان حقوق الإنسان، كقاعدة لا محيد عنها للتعايش الديمقراطي وسيادة القانون والحكامة الجيدة، ويتفقان على تعزيز تعاونهما في هذا المجال خلال المرحلة الجديدة من العلاقات الثنائية.

إكمال القراءة

سياسة

جلالة الملك يجري محادثة هاتفية مع بيدرو سانشيز لمدة تزيد عن 30 دقيقة

أضفت المحادثات الهاتفية الهامة التي جرت بين الملك محمد السادس وبيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية..

منشور

في

بقلم

أضفت المحادثات الهاتفية الهامة التي جرت بين الملك محمد السادس وبيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، بمبادرة من العاهل المغربي، أهمية كبرى على الاجتماع رفيع المستوى المغربي-الإسباني، الذي ينعقد على المستوى الحكومي.

وأجرى الملك محمد السادس محادثات هاتفية مطولة، لمدة تزيد عن 30 دقيقة طبعها الدفء، مع بيدرو سانشيز، سبقت الاجتماع رفيع المستوى المغربي-الإسباني، كما تضمنت دعوة مفتوحة وجهها الملك إلى سانشيز لإجراء زيارة رسمية إلى المغرب في أقرب الآجال.

وتعيش العلاقات المغربية الإسبانية فترة زاخرة، انطلقت بانعقاد الاجتماع رفيع المستوى المغربي-الإسباني، على أن تتوج بالزيارة الرسمية المقبلة التي سيقوم بها للمغرب بيدرو سانشير تلبية لدعوة الملك محمد السادس.

واعتبرت طبيعة ومحتوى المكالمة الهاتفية التي أجراها الملك محمد السادس مع بيدرو سانشير من قبل الوفد الاسباني “علامة دالة على نجاح هذا الاجتماع رفيع المستوى المغرب – إسبانيا”.

هذا وتنم الدعوة التي وجهها الملك إلى رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز لزيارة المملكة المغربية عن رغبة العاهل المغربي في أن تعكس أجندة هذه الزيارة الشراكة الاستثنائية التي تجمع البلدين.

ووفق بلاغ للديوان الملكي، أجرى الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء، اتصالا هاتفيا برئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، المرتقب أن يحل بالمغرب للمشاركة في الاجتماع رفيع المستوى المغربي-الإسباني، الذي سيترأسه رفقة رئيس الحكومة المغربية، عزيز أخنوش.

وخلال هذه المحادثات التي طبعها الدفء، أشاد الملك محمد السادس، بالتطور الذي تشهده المرحلة الجديدة للشراكة الثنائية، في سياق من التشاور والثقة والاحترام المتبادل، وذلك منذ اللقاء الذي جرى في 07 أبريل 2022 بين الملك ورئيس الحكومة الإسبانية، حيث تم تفعيل الالتزامات التي تضمنها البيان المشترك المعتمد بهذه المناسبة بشكل جوهري.

وفي هذا السياق، نوه الملك بانعقاد الدورة الثانية عشرة للاجتماع رفيع المستوى المغرب-إسبانيا، بعد ثماني سنوات على عقد آخر دورة لهذه الآلية المؤسساتية.

وفي أفق تعزيز هذه الدينامية الإيجابية في الشراكة الإستراتيجية الثنائية الممتازة، دعا العاهل المغربي رئيس الحكومة الإسبانية للقيام بزيارة رسمية للمغرب، في أقرب الآجال.

وستشكل هذه الزيارة مناسبة سانحة لتعزيز العلاقات الثنائية بشكل أكبر، من خلال اعتماد مبادرات ملموسة تتميز بالنجاعة، وبمشاريع فعلية في مختلف المجالات الاستراتيجية ذات المنفعة المشتركة.

إكمال القراءة

سياسة

تحضيرا للإجتماع رفيع المستوى.. أخنوش يستقبل بيدرو سانشيز

حل اليوم الأربعاء بمطار الرباط – سلا، رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، ..

منشور

في

بقلم

حل اليوم الأربعاء بمطار الرباط – سلا، رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، الذي سيترأس إلى جانب رئيس الحكومة عزيز أخنوش أشغال الدورة 12 للاجتماع رفيع المستوى المغرب-إسبانيا.

وكان في استقبال سانشيز، الذي يترأس وفدا هاما، عزيز أخنوش، وسفير إسبانيا بالرباط، ريكاردو دييث هوشلايتنر رودريغيث.

وبعد أن استعرض وحدة تابعة للقاعدة الجوية الملكية الأولى، التي أدت التحية، تقدم للسلام على رئيس الحكومة الاسبانية كل من وزير الصحة والحماية الاجتماعية، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزير النقل واللوجيستيك، ووزير الشباب والثقافة والتواصل، ووالي جهة الرباط – سلا – القنيطرة، وسفيرة المغرب بمدريد. وتقدم للسلام على أخنوش، عن الجانب الإسباني على الخصوص، وزيرا الداخلية والخارجية وسفير إسبانيا بالرباط.

ويأتي الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا، بعد ثماني سنوات على عقد آخر دورة لهذه الآلية المؤسساتية، ليكرس الشراكة الاستراتيجية والدينامية التي انخرط فيها البلدان عقب الزيارة التي قام بها سانشيز، للمغرب في أبريل الماضي، بدعوة من الملك محمد السادس.

إكمال القراءة
Advertisement
جهاتمنذ 35 دقيقة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن تقدم المساعدات للساكنة المتضررة من موجة البرد باقليم افران

التحدي 24منذ ساعة واحدة

وزارة النقل تقدم دعما إضافيا لفائدة مهنيي النقل الطرقي بالمغرب

التحدي 24منذ يومين

تعليقا على غلاء أسعار اللحوم الحمراء.. جمال براوي يؤكد على أن “الحكومة ما عندها مادير!”

رياضةمنذ يومين

فلامينغو البرازيلي يحل بالمغرب للمشاركة في بطولة “مونديال الأندية”

التحدي 24منذ يومين

قناة فرنسية توقف صحفيا من أصول مغربية بسبب “الصحراء المغربية”

اقتصادمنذ يومين

صديقي يؤكد أن الفضل في الأداء الجيد لقطاع الصيد البحري يعود لإستراتيجية “أليوتيس”

رياضةمنذ يومين

موندياليتو.. الوداد يجري آخر تداريبه استعدادا لمواجهة الهلال السعودي

التحدي 24منذ يومين

مقاطعة تسلم نقط الدورة الأولى يربك القطاع.. و الاساتذة يطالبون الأولياء بتفهم خطوتهم “النضالية”

اقتصادمنذ يومين

مندوبية التخطيط: شبح البطالة يطارد أزيد من مليون مغربي و الاقتصاد الوطني يفقد 24 ألف منصب جديد

اقتصادمنذ يومين

غلاء المواد الاستهلاكية تزامنا مع قرب شهر رمضان يجر وزيرة المالية للمسائلة

رياضةمنذ 6 أيام

بالفيديو.. شاهد مستودع الملابس العالمي بملعب طنجة الكبير استعدادا “للموندياليتو”

رياضةمنذ أسبوع واحد

بالفيديو.. نادي أوكلاند سيتي يشكر المغاربة على كرم الضيافة

التحدي 24منذ أسبوع واحد

صادم.. صرخة سيدة فقدت “رَحِمَهَا” بسبب قابلة (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوعين

فيديو بيع”الدجاج الميت” يصدم المستهلكين والمهنيون يطالبون بفتح تحقيق (فيديو)

رياضةمنذ أسبوعين

بالفيديو.. حكيمي يفوز بجائزة أفضل رياضي عربي لسنة 2022

رياضةمنذ أسبوعين

بالفيديو.. أشرف حكيمي يؤدي مناسك العمرة رفقة عائلته

التحدي 24منذ أسبوعين

فرنسا: “تعديل نظام التقاعد” يثير سخط مئات الآلاف من المتظاهرين (فيديو)

رياضةمنذ 3 أسابيع

إستياء عربي عارم من إساءة النظام الجزائري المتعمد للشعب المغربي في إفتتاح “الشان” (فيديو)

رياضةمنذ 3 أسابيع

بالفيديو.. حكيمي و امبابي يعودان لتداريب باريس سان جرمان

جهاتمنذ 4 أسابيع

البيضاء.. اندلاع حريق بسوق “دالاس” بالحي الحسني (فيديو)

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا