تواصل معنا

اقتصاد

قانون المالية 2023 و تأثيره على المقاولات الصغرى والمتوسطة

مازال قانون المالية للسنة القادمة يطرح الكثير من التساؤلات بين مختلف الفاعلين السياسيين والاقتصاديين ..

منشور

في

مازال قانون المالية للسنة القادمة يطرح الكثير من التساؤلات بين مختلف الفاعلين السياسيين والاقتصاديين بسبب ما جاء به من إجراءات ومستجدات، ثُم أهداف الحكومة منه خاصة فيما يخص المقاولات الصغرى و المتوسطة و ما إذا كانت تريد لها أن تستمر أو العكس.


و لاحظ مراقبون أن مشروع قانون المالية لسنة 2023 يخدم ” الباطرونا” و أصحاب رؤوس الأموال و غير مكترث للمقاولات الصغرى والمتوسطة، خصوصا أنه لم يتضمن أهم توصيات المناظرة الوطنية للجبايات، وقضية فرض الضريبة على الشركات المستفيدة من جائحة “كورونا”، والضريبة على الثروة.


قانون المالية في خدمة الباطرونا وأصحاب الشركات..


من خلال قراءة أولية لمشروع قانون المالية لسنة 2023 يتبين أن الإصلاح الضريبي الذي جاءت به هذه الحكومة، تم إعداده بتوافق مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بما يضمن مصالح رجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال والعائلات الثرية، كما أن هذا القانون لم يحقق العدالة الضريبية بين الأغنياء والمتوسطين والفقراء.


توجه الحكومة نحو سعر موحد (20 في المئة) للضريبة على الشركات سواء المتوسطة أو الصغرى، جاء نتيجة توافقات بين الحكومة و”الباطرونا”، لكنه سيثقل كاهل الشركات الصغيرة التي أرباحها أقل من 30 مليون سنتيم، والتي ستدفع بدورها 20 في المائة من الأرباح بعدما كانت تدفع في السنوات السابقة 10 % فقط.
في نفس السياق أكد الخبير الاقتصادي نجيب أقصبي أن أن هذا القانون هو تعبير واضح على التوجه الحقيقي للحكومة، فبغض النظر عن الخطابات بين الواقع الملموس والأرقام والغلاف المالي، تبين الاختيار الحقيقي، خاصة من خلال التوقف عند الضريبة على الشركات، فهذا طلب قديم لأرباب العمل، منذ سنوات وهم يطالبون بتخفيض الضرائب على الشركات وخلال المناظرة الضريبية سنة 2019، إلا أن الملاحظ اليوم، أن الحكومة تجاوزت حلم “الباطرونا” وأرباب العمل وحققت لهم أشياء فاقت طموحهم، مشيرا إلى أنه في قطاع الصناعة استفادت المقاولات الصناعية منذ ثلاث سنوات من تخفيض ضريبي (28 %، ثم 26 %)، حيث كان هذا التخفيض تدريجيا.


الحكومة في قانون المالية الجديد، جاءت بتخفيض قوي وشامل وكامل لكل القطاعات وكل الشركات والمجالات، بحيث أن التخفيض سينزل من 31 % إلى 20 % بالنسبة للشركات التي أرباحها تتعدى مليون درهم، لأن الشركات التي كانت تحقق 30 مليون سنتيم و100 مليون سنتيم، أصبحت اليوم خاضعة لـ 20 %، لم يحصل لها تغيير، ولكن الشركات التي كانت تحقق أرباحا أقل من 30 مليون سنتيم، أي المقاولات الصغرى والمتوسطة، استفادت من إجراءات ضريبية من 20 % و15 %، إلى 10 % في عهد الحكومات السابقة، لتشجيعها على الاستثمار وخلق مناصب شغل، لكن حصل العكس اليوم، فالشركات التي تحقق أكثر من مليون درهم (100 مليون سنتيم)، والخاضعة لنسبة 31 %، سوف تستفيد من نسبة تخفيض بـ 20 %.


قرار يؤثر سلبا على المقاولات الصغرى…


الإجراءات الضريبية التي اتخذتها الحكومة برسم قانون المالية 2023، والمتعلقة بالضريبة على الشركات من خلال تخفيضها أو توحيدها في نسبة 20 % بالنسبة للشركات التي تحقق أرباحا لا تتجاوز 10 ملايير سنتيم، هو إجراء ذو طابعين: إيجابي وسلبي يؤكد الاستاد في العلوم الاقتصادية ياسين عليا.


فمن ناحية الإيجابية، فإنه يوحد الضريبة بالنسبة لجميع الشركات، وذلك في إطار العدالة الضريبية في تحقيق الثروة، وهذا الأمر ربما يتم تفسيره لصالح الشركات الكبرى وضد الشركات الصغرى التي ستؤدي ضريبة من 10 إلى 20 % ضمن القانون الجديد، معتبرا أن هذه المقاربة غير مكتملة الدراسة، لأن ممارسة الضريبة في السنوات المقبلة يتجه نحو توحيد الضريبة بالنسبة لجميع الفئات وجميع القطاعات، وهذا ما قامت به مجموعة من الدول المتقدمة ما بين الضريبة على الشركات والضريبة على الدخل، حيث أن خلق الثروة يجب أن تخضع لمبدأ توحيد الضريبة، ثم خلق ضرائب أخرى بالنسبة للشركات أو الأشخاص الذين لهم ثروة.


و أكد عليا أنه “ربما الهدف الأول هو توحيد الضرائب بالنسبة للشركات التي تحقق أكثر من 100 مليون درهم، وهو هدف مبدئي أولي لفرض نوع من العدالة الضريبية، في المقابل، الشركات التي تحقق أكثر من مائة مليون سوف تستمر في تضريبها بنسب تصل إلى 35 %، وبعض القطاعات مثل الأبناك تصل إلى 40 %، وهذا الأمر الضريبي يجب توسيعه على القطاعات التي استفادت في فترة ما بعد كوفيد، والتي حققت نتائج كبيرة جدا مثل قطاع المحروقات، وكذلك الشركات والقطاعات التي تستفيد من ارتفاع مستويات التضخم، يجب فرض ضرائب أكبر عليها من أجل تحقيق نوع من العدالة الضريبية.


وفي نفس السياق قال عبد العزيز جبوري أنه ” لاحظنا في قانون المالية2023 تحولا في المفاهيم حيث أن التضخم الذي وصل الى 8 في المئة لم تتأثر به الدولة فقط بل طال المواطن أيضا لأن أسعار جميع المنتوجات ارتفعت و بالتالي أصبح المحاسب أو المحامي و الموثق في وضع لا يحسد عليه”.


و أضاف جبوري أن “النقطة الثانية هي أن منطق الاقتطاع من المنبع و من رقم المعاملات هو تفسير غريب و غير موجود في أي منظومة ضريبية و بالتالي نحن أمام مفاهيم جديدة ووضع استثنائي يعاني فيه المواطن المقاولة الصغيرة، و من جهة أخرى عندما نتكلم عن مكاتب المحاسبة أو المحامون و المهندسون أو المهن الحرة بصفة عامة فهي في الأصل مقاولات صغرى و متوسطة و مشمولة بالرفع من تسعيرة الضرائب انطلاقا من السنة المقبلة الى حدود 2026 و لاحطنا أن هناك اتجاه نحو توحيد الضريبة خاصة الضريبة على الشركات و بالتالي مجموهة من المقاولات التي كاندت تدفع انطلاقا من 300.000 درهم و الفارق أصبح الآن من مليون درهم الى مئة مليون درهم يدفعون سعر 20 في المئة و بالتالي تخفيف العبئ الضريبي على المقاولات الكبرى والمزيد من الضغط والعبئ الجبائي على المقاولات الصغرى”.


و ختم المتحدث كلامه قائلا “من بين الهدايا التي تلقتها المقاولات الكبرى هي تخفيض سعر تضريب عائدات الأسهم من 15 إلى10 لذلك يجب الاهتمام بالمقاولات الصغرى والمتوسطة و اذا لم نفعل لن تصير مقاولة كبرى”

اقتصاد

هل ستحل السيناريوهات الخمس للحكومة ملف مصفاة لاسامير؟

لا يزال ملف مصفاة لاسامير يستأثر باهتمام الرأي العام، نظرا لدورها المهم في تخزين و تكرير البترول و الذي سيساهم في التحكم في أسعار المحروقات..

منشور

في

بقلم

لا يزال ملف مصفاة لاسامير يستأثر باهتمام الرأي العام، نظرا لدورها المهم في تخزين و تكرير البترول و الذي سيساهم في التحكم في أسعار المحروقات التي تستمر في الارتفاع بشكل صاروخي منذ اندلاع الحرب الروسية الاوكرانية، لذلك كان لابد للمسؤولين الوقوف على ملف لاسامير و ايجاد الحلول المناسبة لاعادتها الى الاشتغال لتمكن من شراء البترول و تكريره في المغرب .

في نفس السياق أكدت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن الحكومة تدرس خمس سيناريوهات لحل ملف شركة “لاسامير”، و أشارت خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة إلى أن الحكومة تلتزم بالقيام بما هو مناسب أخذا بعين الاعتبار مصالح الدولة المغربية، ومصالح الشغيلة، ومصالح ساكنة المحمدية”، كاشفة أن الحكومة تدرس 5 سيناريوهات مطروحة لحل هذا الملف، والوزارة بصدد دراستها وبعد الانتهاء من الدراسة سيتم إعلانها أمام الرأي العام.

وجوابا على ما تفضلت به وزيرة الانتقال الطاقي مؤخرا في مناقشات لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس المستشارين، والتي تطرقت فيها للسناريوهات التي تحضرها الحكومة لحسم مستقبل شركة سامير في طور التصفية القضائية،قال الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز الحسين اليماني ” نود في الجبهة الوطنية الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول تذكير الوزيرة والحكومة بالخلاصة التي جاءت في تقرير الجبهة في شتنبر 2018 ، والذي وجهت نسخة منه إلى كل المسؤولين في المغرب، وتقول الخلاصة :
حينما يجمع الخبراء والمختصون، على أهمية صناعات تكرير البترول في تأمين الحاجيات الوطنية من المشتقات البترولية، في زمن يتصاعد فيه الطلب العالمي وتستعر فيه الحروب من أجل الاستحواذ على مصادر الطاقة والتحكم فيها”.


وأضاف اليماني في تصريح لـ”التحدي أنه “أمام هول الخسائر التي يتكبدها الاقتصاد الوطني والمستهلك المغربي، من جراء تعطيل العمل في مصفاة المحمدية وما لحقه من سحب الدعم من صندوق المقاصة وتحرير الأسعار وترك المواطن في مواجهة جشع وتهافت المتحكمين في السوق الوطنية للمحروقات”.


وزاد قائلا” فإن المصلحة الوطنية والخدمة الفعلية لقضايا الاستثمار والتصنيع والتشغيل والتنمية المحلية والجهوية، تقتضي من الدولة والحكومة المغربية، الحرص والعمل على الإنهاء العاجل لأزمة المصفاة المغربية، انطلاقا من المقتضيات القانونية الجاري بها العمل وانسجاما مع خدمة مصالح الوطن والمواطنين، ودون السقوط في مجاراة مصالح اللوبيات والجهات التي تسعى لحرمان المغرب من الاستمرار في امتلاك مفاتيح الصناعات النفطية والزج به في مستنقع الابتزاز والتحكم والارتهان بالخارج”.


و تابع المتحدث “وإن كانت مسؤولية الدولة ثابتة ومؤكدة في الوضعية الراهنة، فإن ذلك لا يعفيها بل يلزمها بقوة ومسؤولية في توفير الشروط الملائمة لاستئناف الإنتاج بمصفاة المحمدية من خلال واحد من الخيارات الخمسة التي نقترحها في هذا الملف، سواء عبر التسيير الحر أو التفويت للأغيار أو تحويل الديون لرأسمال أو التفويت للشركة المختلطة أو التأميم والاسترجاع”.


وختم اليماني كلامه قائلا “وعكس كل الادعاءات المغرضة والغير المرتكزة على صحيح المعلومة، يبقى تحديد مستقبل مصفاة المحمدية، مرتبط بالأساس بالموقف السياسي للدولة المغربية من استمرار هذه المعلمة الوطنية أو عدمه، ويمكن اعتبار خيار التفويت للشركة المختلطة وتعزيز اليات الرقابة الداخلية والخارجية، مقدمة لانطلاقة جديدة لصناعات تكرير البترول بالمغرب على أسس الشفافية والحكامة الرشيدة التي تخدم بالدرجة الأولى مرامي السياسة الوطنية وتخلق الثروة لفائدة المساهمين والأجراء ومدينة المحمدية وعموم المعنيين بنشاط هذه المقاولة واستمرارها”.

إكمال القراءة

اقتصاد

الصناعة التقليدية.. قطاع حيوي يقاوم خطر الاندثار (صور)

الصناعة التقليدية في المغرب هي موروث حرفي تقليدي، يتميز بتنوعه وغناه وأصالته، حيث شكلت الحرف التقليدية عبر العصور المجال المتميز

منشور

في

بقلم

الصناعة التقليدية في المغرب هي موروث حرفي تقليدي، يتميز بتنوعه وغناه وأصالته، حيث شكلت الحرف التقليدية عبر العصور المجال المتميز لبلورة وتجسيد مهارات وإبداعات الصانعات والصناع التقليدين المغاربة الذين تفننوا في تقنيات النقش والنحث والزخرفة، مستلهمين إبداعاتهم من الطبيعة والأشكال الهندسية المختلفة للتراث الثقافي والحضاري المغربي

قطاع مُشَغِّل بامتياز..

يعد قطاع الصناعة التقليدية من بين القطاعات المشغلة بامتياز، حيث يبلغ إجمالي عدد العاملين به ما يقارب 2.4 مليون صانعة وصانع، ينشطون في الصناعة التقليدية ذات الحمولة الثقافية (التي تمثل 17 ٪ من اليد العاملة في القطاع بأكمله، أي حوالي 420.000 صانع)، والإنتاجية النفعية (30٪) والخدماتية (53٪).

بعد أن حصر لسنوات في رؤية اجتماعية محضة، حظي هذا القطاع سنة 2007 بالاعتراف بإمكانيات نموه الكبيرة ومساهمته في التنمية الاقتصادية للبلاد، من خلال توقيع عقد – برنامج “رؤية 2015” لصنف الصناعة التقليدية ذات الحمولة الثقافية تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك نصره الله في فبراير 2007، مما جعل منه قطاعًا استراتيجيًا ذا أهمية اقتصادية واجتماعية كبيرة وحمولة ثقافية مثمنة.

وبهدف تعزيز دوره الاقتصادي ومساهمته في تنمية البلاد وتعزيز دوره الأساسي في الحفاظ على الهوية والتراث الوطني غير المادي، يحتاج قطاع الصناعة التقليدية بكافة مكوناته أكثر من أي وقت مضى، استراتيجية جديدة مميزة ومبتكرة لتنميته وخارطة طريق جديدة هادفة وعملية وذات تأثير مهم. وتتزايد هذه الحاجة مع سياق الأزمة الحالية المرتبطة بجائحة كوفيد 19، وتأثيرها المدمر على نسيج الفاعلين

أهمية قطاع الصناعة التقليدية..

الصناعة التقليدية لها حمولة ثقافية تاريخية وتراثية، كما أنها ثمرة معرفة متناقلة تشاركها الإنسان طيلة قرون، لكنها تحتاج تحديثا وتكييفا لمسايرة التوجهات الحالية والاستجابة لمختلف المتطلبات.

و هذا القطاع يمتاز في المغرب بتنوعه وتعدد فاعليه، ويضم بالأساس الفاعلين في الصناعة التقليدية الفردية في المدن القديمة، والتعاونيات التي برزت في السنوات الأخيرة ونجحت في تجميع عدد من الحرفيين في العالم القروي، إضافة إلى المقاولات المشتغلة في هذا المجال.

رقم معاملات قطاع الصناعة التقليدية يناهز 77 مليار درهم، لكن أغلبه يحقق محليا في ظل عدم تجاوز رقم معاملات التصدير 800 مليون درهم على الرغم من الإمكانيات المتاحة.

ويساهم القطاع، على المستوى الاجتماعي، في تعزيز الإدماج لفائدة النساء في مختلف مناطق المغرب، سواء الحضرية أو القروية، كما يدعم إشعاع صورة المغرب كبلد غني بتراثه.

ويسعى المغرب من خلال وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد التضامني إلى إعداد استراتيجية جديدة لإنعاش قطاع الصناعة التقليدية خلال الفترة الممتدة من 2021 إلى 2030، من خلال التكوين والمواكبة وتحديث طريق عمل الفاعلين فيه

أبرز منتجات الصناعة التقليدية في المغرب..

صناعة الخزف

تحتل صناعة الخزف النسبة الكبرى من المنتجات المعروضة. يقول المعلم حميد الذي يشتغل في القطاع لمدة طويلة “نجلب كميات كبيرة من الطين الخام من بعض المقالع خلال فصل الصيف، ثم نتركه لمدة معينة حتى يجف جيداً، ثم نضعه في صهريج مملوء بالماء ونقوم بتصفيته من الشوائب. عقب ذلك، تنقل كميات معينة من مادة الطين بعد عجنها بشكل جيد إلى العامل المكلف تشكيل الأواني الفخارية وفق أشكال وأحجام محددة”.

أضاف “نضع الأواني تحت أشعة الشمس حوالي ساعتين خلال يومين متتاليين، ثم في الفرن الذي نزيد من درجة حرارته بشكل تدريجي حتى تصل إلى حوالي 900 درجة مئوية، ثم نُفرغ الفرن من محتواه في اليوم التالي. وعندما تنخفض درجة حرارة القطع، يتم تسويق المنتجات التي لا تتطلب التلوين. أما المنتجات التي تتطلب زخرفة فيتم طلاؤها بصباغات خالية من الرصاص بعد اخراجها من الفرن، ثم تعاد إليه من أجل تجفيف الطلاء”.

صناعة السجاد

يشتهر المغرب بجودة أشكال السجاد التقليدي، الذي يصنع من الصوف الخالص أو القطن، ويُلون بمواد طبيعية. تختلف أشكاله وألوانه باختلاف المناطق، إذ يسمى السجاد باسم المنطقة التي صُنع فيها. هناك على سبيل المثال السجاد الرباطي الموجود في العاصمة، والسجاد الزموري الآتي من منطقة زمور الواقعة شرق مدينة الرباط، وسجاد تازناخت، وهي مدينة في جنوب المغرب. كما أن للألوان والأشكال المرسومة على السجاد دلالات ثقافية، إذ يعتمد كل نوع من السجاد على ألوان وأشكال هندسية معينة لها حمولات تاريخية عريقة، قد تشير إلى انتماء جغرافي أو قبلي.

قال صاحب أحد المحال الخاصة بعرض السجاد إن “جودة السجاد التقليدي المغربي تعود إلى تفاني العديد من النساء في صناعة يستخدمن فيها موادَّ خاماً خالصة، بالإضافة إلى مواد ملوِّنة طبيعية”.

أضاف “تمر صناعة السجاد التقليدي ببضع مراحل تتطلب دقة عالية وجهداً كبيراً، تبدأ باختيار دقيق لنوع الصوف ومن ثم تنظيفه بشكل جيد حتى تُزال الشوائب عنه بشكل كامل. بعد ذلك، يُجفف تحت أشعة الشمس ويُمشط حتى يصبح ليناً جداً. إثر ذلك، يمر في مرحلة الغزل التي تحول الصوف إلى خيوط تُلون بمواد طبيعية كالزعفران والحنة وتستخدم في مرحلة النسج. وهذه المرحلة تتطلب ذاكرة قوية، لأن الزخارف التي تحويها الزرابي يجب أن تكون متماثلة هندسياً”.

صناعة الزليج وتليين الحديد

هي من بين الصناعات الأكثر رواجاً في قرية الولجة وبعض المناطق في المغرب، نظراً إلى الإقبال الكبير عليها من الأجانب تحديداً.

يقول إلياس رزوق، صاحب محل لصناعة الزليج والحديد، “يُجلب الزليج من مدينة فاس بأحجام متوسطة، نقوم برسم زخرفة معينة عليها ومن ثم نقطع الزليجة لنحصل على قطع صغيرة، تشكل بعد تجميعها وإلصاق بعضها ببعض بمادة الاسمنت فسيفساء من أشكال وألوان مختلفة. ومنها، نصنع نافورات حائطية وطاولات توضع في حدائق البيوت. كما نقوم بصناعة كراسي حديدية ترافق تلك الطاولات”.

ويضيف أن “هذه الصناعة تزدهر خلال فصل الصيف، إذ يرتفع حجم الطلبات، خصوصاً من الأجانب”.

صناعة القصب والدوم

تعد صناعة القصب والدوم من أقدم الحرف اليدوية في المغرب، وهي كانت تعرف رواجاً كبيراً قبل عقود، لكنها أصبحت مهددة بالاندثار بسبب تراجع حجم الأراضي الخاصة بزراعة القصب، بالإضافة إلى انحصار وجود النخيل الذي تستخرج منه مادة الدوم في واحات جنوب البلاد البعيدة.

يقول محمد لمكيلدي، الذي يعمل في هذا المجال منذ 40 عاماً، نشتري القصب من بعض مناطق المغرب ونغسله وننتج منه سلالاً ورفوفاً خاصة بالأثاث المنزلي، وقطعاً تستخدم جدراناً أو أسقفاً.

وتقول أمينة لعروسي “ما يدفعني إلى اقتناء بعض منتجات القصب هو ثمنها الزهيد جداً، بالاضافة إلى كونها تصنع من مادة طبيعية وتدوم مدة طويلة.

وضعية الزربية  على لسان مهني..

أكد  الصانع التقليدي يوسف بوزوبع أن ‘” المغرب يتوفر على نوعان من الزرابي، الزربية التي تصنع في المدينة وتسمى الزربية المدنية و فيها زربية الرباط وزربية و فاس و الزبية التي تصنع في البوادي و القرى والجبال، و بالنسبة للزبية التي تصنع في المدن التي يقتنيها المغاربة بشكل كبير فقد انقرضت”.

و أضاف بوزوبع أن ” المشكل الكبير الذي نعاني منه هو غياب اليد العاملة ، حيث أن النساجة التي ستصنع الزربية غير موجودة أصلا و الخطأ الذي نرتكبه في حق الصناعة التقليدية هو عدم ادماج الصناعة التقليدية في المقرر الدراسي للتلاميذ حتى يتمكنوا من التعلم و هم في سن صغيرة، في حين نجد هذا الأمر معمول به في دول متقدمة مثلة أوروبا و كندا وألمانيا “

و زاد قائلا “في البرامج المعتدة في هذه الدول يدرس التلاميذ في المدرسة في الفترة الصباحية ثم يتابعون برنامجا خاصا لتعليم الصناعة التقليدية بعد الزوال و يتعلمون حرفة معينة و يتمكنون منها  بعد إكمالهم مرحلة الثانوية وحصولهم على شهادة الباكالوريا، ثم يمكنهم الاختيار بين الاستثمار في الحرفة التي تعلموها أو إتمام مسارهم الدراسي”

و تابع المتحدث “أن ذالك سيمنح للصناعة التقليدية استمرارية لأانه إرث حضاري و عامل مهم لإستقطاب السياح لأن السائح الأجنبي لا تجذبه البنايات الحدشثة التي يتوفر عليها المغرب بل يأتي ليكتشف الإرث الحضاري و الثقافي  الذي يميز المغرب على باقي البلدان، والزربية هي التي تدفع السائح ليدفع مقابلها لأن سعرها أغلى من باقي منتجات الصناعة التقليدية، و لن ننكر المجهود الكبير الذي تبذله الدولة و دار الصانع للترويج للمنتوجات، ولكن ينبغي أولا أن نضمن استمرارية الإنتاج”

و أردف بوزوبع قائلا أن ” الدولة تقوم بمجهود كبير في التكوين في صناعات الصناعة التقليدية إلا  الزربية  التي يتكون فيها أحد للأسف، لعدة أسباب أبرزها أن مدخول الصانع التقليدي ضعيف، بالإضافة إلى الأخطاء التي ارتُكِبَتْ في حق الوزبية و تركناها عرضة للذدئاب الذين يتاجرون فيها و يبيعونها بأضعاف ثمنها و يدفعون للصانع ثمنا قليلا هذا في حال دفعوا له أجر عمله”.

و ختم المتحدث كلامه قائلا ” الزربية الرائجة حاليا هي زربية الأطلس و ثمنها في المعمل يتراوح بين 500 و 700 درهم للمتر أم في السوق ستشتريها ب 150 درهم للمتر و هو الثمن الذي لا يكفي الصانع ليغطي أعباء المواد الأولية لصناعة الزربية أو أداء الفواتير و غيرها، لذالك يجب أن  تقوم الجهات المعنية باستراتيجية و إنشاء وكالة خاصة بالزربية مثل إيران التي خصصت وزارة خاصة بالزربية و تدر ملايير الدولارات على الدولة”.

إكمال القراءة

اقتصاد

تحويلات الجالية تعزز رصيد المغرب من العملة الصعبة

منشور

في

قال مصطفى بايتاس الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن وضعية المالية العمومية عرفت تحسنا تدريجي نظرا لمؤشرات الماكرو إقتصادية”.

وأكد بايتاس في الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، المنعقد أمس الخميس، أن” نسبة العجز بالنسبة لسنة 2022 ستصل إلى 5.3 في المئة والهدف هو التحكم في نسبة العجز في السنوات المقبلة من أجل تخفيضها”.

وأوضح المسؤول الحكومي،أن “نسبة الناتج الداخلي الخام وصلت إلى 5.3 بالمئة أي بتحسن 0.6 في المئة مقارنة مع السنة الماضية، أما بالنسبة للواردات من العملة الوطنية فإن تحسن القطاع السياحي انعكس إيجابا على الواردات من العملة”.

وفيما يخص تحويلات مغاربة العالم ، قال بايتاس، أنها بلغت أرقاما مهمة جدا وكل التوقعات تؤكد أنها سترتفع في السنوات المقبلة؛ مشددا على أن كل “هذه المؤشرات تؤكد أنه سيتم الحفاظ على التغطية من واردات العملة الوطنية لمدة ستة أشهر”.

وشدد بايتاس على أن ‘الإصلاحات التي قامت بها الحكومة خلال هذه السنة والدعم المعقلن الذي مُنح لمجموعة من القطاعات جعل الحكومة تتحكم في المالية العمومية؛ وهو ما سيمكن من التأهل للإستفادة من الخط الإئتماني من أجل تخصيصه لورش الحماية الإجتماعية التي تنفذه هذه الحكومة طبقا للتوجيهات الملكية”.

إكمال القراءة
Advertisement
جهاتمنذ 3 ساعات

بالفيديو.. فيضانات تجتاح مدينة طنجة

رياضةمنذ 9 ساعات

كأس العالم.. كرواتيا تقصي البرازيل بركلات الترجيح (فيديو)

التحدي 24منذ 3 أيام

بالفيديو.. جزائريون يحتفلون بتأهل المغرب الى ربع النهائي

رياضةمنذ 3 أيام

بعد تهنئة المنتخب الوطني.. جلالة الملك يتقاسم أجواء الفرحة مع شعبه (فيديو)

رياضةمنذ 3 أيام

المنتخب المغربي يتأهل الى ربع نهائي المونديال (فيديو)

مغاربة العالممنذ 4 أيام

قضية اكويسن.. فرنسا متشبثة بقرار الترحيل و بلجيكا تنظر في طلب الترحيل يوم الخميس( فيديو)

رياضةمنذ 5 أيام

المنتخب الانجيزي يتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم بعد فوزه على نظيره السينغالي (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوع واحد

كيف تحولت باريس من “عاصمة للأنوار والفن” إلى “عاصمة للجرذان”

رياضةمنذ أسبوع واحد

بالفيديو.. أمير قطر يشارك المغاربة احتفالاتهم بعد فوز الأسود

التحدي 24منذ أسبوع واحد

بالفيديو.. الدولي السابق فرانك لوبوف يعتذر عن عن الإساءة إلى المغاربة

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا