تواصل معنا

رأي

قراءة في استقالة حكومة السلطة الفلسطينية

-

بتاريخ

*محمد الخمسي

اعلن محمد اشتية استقالة حكومته لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس الإثنين، علما بان هذه الحكومة لم تستطع أن تقدم شيئا لوقف الإبادة في غزة، بل بوعي او بدون وعي ساعدت المحتل الغاصب على التركيز على غزة والاستفراد بها، اذ لو كانت المظاهرات والاحتجاجات قوية و حركة الفلسطينين غير مقيدة من طرف السلطة لكان هناك ضغط على المحتل، قد يخفف الكثير من العدوان بتشتيت التركيز وانهاك المحتل، وخاصة مؤسساته الأمنية والعسكرية، ومساعدة المعارضة بالضغط السياسي في ملف المحتجزين على حكومة متطرفة عنيفة دموية، الضغط من تركيزه و عدوانه، ومن هنا جاء تصريح محمد اشتيه :
أود أن أُبلغ المجلس الكريم، وشعبنا العظيم أنني وضعت استقالة الحكومة تحت تصرف السيد الرئيس.
غير ان هذه الاستقالة يرافقها تعبير سياسي ملتبس وكأنها تقول يجب الاستعداد لمرحلة قادمة ستنشأ على دمار غزة ليس لبناء جبهة وطنية قوية ومتماسكة وانما للاستفادة من الواقع المستجِد في قطاع غزة، والسعي للاغتنام الفرصة في بسط سلطة السلطة على كامل أرض فلسطين، ويعبر قائلا:
ومن أجل ذلك، فإنّني أضع استقالة الحكومة تحت تصرّف السيد الرئيس؛ لاتخاذ ما يلزم لخدمة شعبِنا العظيم ووحدة قواه المناضلة، حسب قوله.
ان البرنامج السياسي الوطني الفلسطيني لايمكن له النجاح او اسباب النجاح اذا لم ياخذ بعين الاعتبار مجموعة من الاحداث والمتغيرات ومنها:
1 الوعي التام والمطلق ان المفاوضات بدون دراع للمقاومة في كامل التراب الفلسطيني المحتل لن تحرر الشعب الفلسطيني، فقد عبر قادة المحتل عن الرغبة السريعة في ابتلاع ما تبقى من الارض وان اختلفوا في الطريقة، فالثابت هو اخذ كل الارض والمتغير فقط الاسلوب والوسيلة.
ان هنا هناك حقيقة تاريخية في العالم تتلخص انه لن يكون استقلال دون مقاومة داخلية متنوعة، بكل ما تعترف به المواثيق الدولية من حق الدفاع عن النفس وطرد المحتل.
2 تحويل الزخم العالمي والانساني الذي ساند ويساند قضية فلسطين لكونها قضية إنسانية عادلة، قضية جوهرها حماية شعب من الإبادة والعنصرية، والاعتراف بحقوقه وخاصة دولة كاملة السيادة عاصمتها العاصمة التاريخية القدس.
3 توجيه الجهد والعمل الفلسطيني الى الدفاع عن الشعب الفلسطيني والاخذ بكل اسباب المقاومة، وخاصة ان المحتل اصبح مدمرا لكل فرص وجسور السلام، بل خلق ظروف وشروط استحالة تحقيق اي نوع الا بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، فهناك إبادة في قطاع غزة، وتصعيد غير مسبوق في الضفة الغربية، ومدينة القدس،
ان برنامج المحتل واضح العناصر والمكونات فهو يعتمد هجمة شرسة غيرِ مسبوقة تعتمد إلابادة الجماعية، ومحاولات التهجير القسري، والتجويع في غزة، وتكثيف الاستيطان، وإرهاب المستوطنين، مع الاجتياحات المتكررة في القدس ليدفع ساكنتها الى الرحيل، جعل الضفة تحت الضغط النفسي والاستنزاف المعنوي، وللمخيمات مسرح الاغتيالات، و تخريب مقومات الحياة في القرى ووالمدن، وإعادة احتلالها. يواكب ذلك خنق مالي غيرُ المسبوق أيضا إلا بشرط تعاون امني يصل حد الخيانة الوطنية فهو يريد تحويل السلطة الفلسطينية إلى دراع امني بامتياز وليس مؤسسة تمثل الشعب الفلسطيني ومصالحه اولا وقبل كل شيى.
لقد اعتمد المحتل مشروعا تدميرا اخر هو تصفية وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، والتنصل من كل الاتفاقيات الموقعة،
مع العمل والحرص على الضم المتدرج للأراضي الفلسطينية، والسعي لجعل السلطة الوطنية الفلسطينية، سلطة إدارية أمنية وبلا محتوى سياسي، بالاختصار اصبحت المرحلة زمن المقاومة الشاملة وليس زمن توزيع الادوار والانشغال بل الحرص على أمن المحتل العدو قبل حياة الفلسطينين.
3 لقد يأس الفلسطينيون من يقظة الضمير العربي ومع ذلك لازال ينتظر الجواب على سؤال واحد:
ما هو واجب الواجب للانقاذ الفلسطينين وانقاذ ماتبقى من الأماكن المقدسة بما تحمله من رمزيات، قبل أن يكون الاوان قد فات؟ ان الامل يبقى في تفاوت الجواب ولكن بقدر ما سيساهم في حماية القضية والشعب الفلسطيني وتمكينه من ايجاد طريق الحرية والاستقلال.
وكخلاصة،
رغم الثمن الكبير الذي دفعه الفلسطينيون بارواحهم ودمائهم و ابنائهم ونسائهم، فإن الجسم العربي والاسلامي تبين انه عاجز كل العجز ومشلول الإرادة فاشجعهم كتب بيان تنديد وأجبنهم ربما وقف الى جنب العدو بكل إمكانياته وامكاناته حتى تسهل جريمة الوأد وان شروط تحرير فلسطين تحتاج شروطا حضارية ثقافية اكبر من شروط سياسية واقتصادية، اننا نكتشف الفجوة الكبرى بين احلام التحرير ويقضة الواقع وقساوته، وربما جزء من عملية تحرير فلسطين تحرير إرادة العالم الاسلامي بعنوان كبير بدون مضمون لحد الان.

رأي

الرسالة واضحة من المغرب الى ستيفان دي ميستورا

-

بتاريخ

الكاتب

موقف المغرب من العلاقة مع الأمم المتحدة التعاون يحكمها الوضوح والإستمرارية، وحماية المصالح العليا والاستراتيجية للمغرب، في هذا الإطار أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، يوم الخميس 04 أبريل 2024 بالرباط، مباحثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الخاص بالصحراءالمغربية، السيد ستافان دي ميستورا، هذا الاجتماع كان مناسبة للمغرب للتأكيد على ثلاثة مواقف واضحة ثابتة صارمة، تحكمها ثلاثة عناوين وهي المسار الوحيد، والحكم الذاتي، والسياسة تبدأ مع المسؤولية وعدم العبث قرب الحدود، وبقليل من الوضوح والاختصار يمكن اجمال الزيارة في:

1- المسار الوحيد ولا غيره،

هذا المبدأ ثابت في الموقف المغربي، حيث أكد لكل الدول الصديقة والمحايدة والمعادية وهي قلة تزداد نقصانا انه لا مسار خارج المسار المحدد من طرف الأمم المتحدة، وعبر الموائد المستديرة بحضور الجزائر كطرف مباشر، فالجارة الشرقية هي صانعة الوهم، وهي المتحرك مباشرة في هذا الملف، بل اصبحت وزارة خارجيتها لا تملك الا هذا الملف، او ما يحوم حوله، واخر “عبقريتها” الفاشلة كجارة تهدم كل مبادرات بناء تحالف اقتصادي اجتماعي سياسي ثقافي بين الدول الخمس المغاربية، بحيث سعت وتسعى الى اقصاء المغرب في هذا البناء، وتقديم محاولة إعادة تجربة الاتحاد المغاربي دون المغرب ، محاولة تلقت فيها صفعة من العقلاء بالمنطقة، خلاصتها لا اتحاد او منظمة او وحدة لدول شمال افريقيا دون المغرب.!
وهذا ما يجعل المغرب مؤكدا لكل دول العالم ان الجزائر صانعة الوهم فهي اولى بالحضور في المفاوضات دون الاختباء وراء ما صنعت من كيان وهمي يكلف الشعب الجزائري من ماله وامكاناته الكثير!! لقد اغلق المغرب على جنوب افريقيا ان تقوم بعملية تسلل الى الملف مثلا، وهو تاكيد ايضا الى دي مستورا انه لا يحق لهذا الاخير باعتباره موظف سام للأمم المتحدة الاجتهاد خارج ما رسم له من حدود لمهمته.

2- المخطط هو الاطار،

فالمغرب يؤكد ان لا حل خارج مخطط الحكم الذاتي، فهو الإطار القانوني والذي يحضى بإجماع وطني وسند ودعم دولي، وبالتالي لا تفكير ولا خيار اخر او بديل، إلا ضمن هذا الخيار ط، فهو الذي يملك عناصر التنزيل و التحقق على أرض الواقع،

3- لا لخلط الاستفزاز بالسياسة

لقد تصدى المغرب بحزم لمحاولة تغيير الواقع على معبر الكركارات، وكيف اغلق الملف عسكريا وسياسيا، لكن منذ تلك الهزيمة النفسية والأمنية لجماعة الوهم ، وهي تحاول القيام بنوع من الضجيج وبعث رسائل كاذبة ان هناك ارض محررة، المهزلة التي يعلمها العالم أجمع.
لقد كان لقاء السيد وزير الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج فرصة ايضا ليسمع مبعوث الامم المتحده الخاص بالصحراء المغربية انه لن يكون هناك اي مسار سياسي في ظل الانتهاكات اليومية لاتفاق وقف إطلاق النار من طرف ميليشيات البوليساريو.
و الخلاصة لقد قام المغرب بالتأكيد على الثوابت الثلاثة التي تحكم وتؤطر موضوع العلاقة بين المغرب والجزائر من جهة والمغرب والامم المتحدة من جهة أخرى، حتى يزيل الوهم من العقول والغشاوة عن العيون وهو يصنع التنمية في الداخلة والعيون.

محمد الخمسي

اكمل القراءة

رأي

محمد الخمسي يكتب: “درس من تجربة MFM وشهادة في حق السيد كمال لحلو..”

-

بتاريخ

الكاتب

محمد الخمسي

لأكثر من عشر سنوات كان لي زمن ولازال امام الميكرفون وعلى المباشر، وكانت تصل بعض الاشهر الى ثلاثة لقاءات في الاسبوع، في الغالب مدة البرنامج ليس اقل من ساعتين، ومنها “ممكنات” و “منابع الايمان” و “الملف الدولي” و “اخبار ايام زمان” وتكوين وتعليم واخيرا “ديكريبتاج” وكانت لي صباحيات من 3 دقائق منها: “قالت MFM” ومنها “حكمة اليوم” اما في بعض شهور رمضان الكريم فقد كانت لنا محطات مع ابن رشد حيث شارك معي مجموعة من اساتذة الفلسفة، ونساء خالدات وهي 30 حلقة و الإنسانية في الثرات العربي مع أستاذ الفلسفة السيد محمد الشيخ.

استفدت كثيرا من هذه التجربية الإعلامية والانسانية المتنوعة والغنية، ويشهد الله وهي شهادة للتاريخ ان السيد كمال لحلو المدير العام للإذاعة ومؤسسات اخرى إعلامية، لم يتدخل يوما في برنامج اقترحته وقدمته، او أملى مضمونا او أراد تمرير رسالة ما، او استغل البرنامج لرأيه او اي راي رسمي، كان ولازال يكفيه الموقف المنصف للقضايا الوطنية، والدفاع عن التعددية السياسية والثقافية، بما تقتضيه حقيقة وجوهر الديمقراطية، وعلى عكس ما يعتقد بعض المتطفلين، او الهواة في الاعلام الان، او بعض الكذابين المتوهمين، وخاصة الذين يحسبون كل صيحة عليهم، فقد كان ولازال على نفس المسافة من الحساسيات السياسية، لعلمه ويقينه ان الاعلام سلطة مستقلة تساهم من موقعها في تطوير الاليات الديمقراطية، وفي تنوير الراي العام بالخبر المقدس الصحيح، مع ترك هامش محترم للتفسير والتحليل والتعليق،

ومن الخلاصات والدروس والعبر التي استفدت منها ولازلت :
1- لا يلتقي المباشر والحماس الزائد، فلابد من استحضار ان الكلمة تملكها قبل قولها وتملكك بعض قولها،
2- الميكرفون له سكرة يجب الانتباه منها، ولايجوز الخلط بين العمل المؤسساتي والرغبات الخاصة والشخصية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال استغلال الميكرفون لحسابات شخصية ضيقة،
3- يمكن مناقشة الفكرة الى أبعد حد ممكن، دون المس بحياة الناس الخاصة، وخاصة اسرهم وابنائهم،
4- الاخطاء العفوية يقبلها المستمع وتقبلها المستمعة، ونجد من يدافع عنك عند الوقوع فيها، ولكن ما يتعمد كخطأ مهني فإن الهاكا تقوم بما يملي عليها الواجب وبما تفرضه طبيعة المؤسسة ومهنيتها، ولا اتذكر ولو لمرة واحدة ان توصلنا بملاحظة او تنبيه او عقوبة طيلة عملي وتعاوني مع المحطة من الهاكا كمؤسسة معنية بمراقبة ومتابعة محتوى البرامج السمعية البصرية.
5- الكذب والبهرجة والاستفزار لا ترفع من نسبة الاستماع، وإن وحدث ذلك ففي حلقة او حلقات الى حين يكتشف الناس الخداع، فيعجل ذلك بموت البرنامج، ويضرب المصداقيةةفي الصميم، ذلك أن الصدق اقوى خيار مع الزمن،
6- يستحيل قول شيئ يقع عليه الإجماع، ولو كان ذلك لكان للانبياء، فلابد ان تقتنع برفض جزء من الناس لقولك أو رأيك، وبالتالي نجاح البرنامج لا يشترط رضى كل المستمعين،
7 الاعداد الجيد افضل من الارتجال بكثير، و في الحد الادنى اكتب ورقة مؤطرة لأهم الافكار،
8- السياسيون أكثر حساسية عند انتقاد قطار حياتهم، دائما يريدون ذلك لخصومهم، ولكن لا تقرب لحياتهم، وخاصة فكرة من اين لك هذا!
9- اكتشفت في الحملات الانتخابية ان بعض اعضاء الاحزاب لا بعض الكتاب والامناء العامون لا يعرفون برامج احزابهم، فكيف بمن ينافسهم، ولن انسى ذلك الامين العام الذي قلنا له هل اطلعت على برنامج حزبك؟
فرد قائلا لن يطبق وسنتسلم برنامجا حكوميا عند الدخول للحكومة!!
10- ينسى الناس مواقفك الشجاعة والنزيهة بسرعة كبيرة، فلا تراهن عليها كثيرا، ولكن انجز العمل لما يريح الضمير و يساهم في بناء هذا الوطن.
هذه بعض الخلاصات والتجارب من حياة استاذ جامعي، اتيحت له فرصة المشاركة عبر جزء من عمره في محطة إذاعية محترمة، والى جانب رجل وطني السيد كمال لحلو الذي يعرف معنى السلطة الرابعة، ويعرف معنى ان تكون اعلاميا! رجل بقيم إنسانية وحقوقية عميقة.

اكمل القراءة

رأي

د. الخمسي يكتب: “التسول السياسي من خمس نجوم..”

-

بتاريخ

الكاتب

هناك ظاهرة تتجلى في عدم الابداع في البرامج السياسية في كل استحقاق انتخابي، بل في الانتخابات الأخيرة تشابهت البرامج مع بعضها، لكونها من نفس مكاتب الخبرة، وباعة الخدمة اعتمدوا العموميات واللغة الخشبية، مع غياب الافكار القابلة للانجاز والتطبيق، لكن في المقابل انتشر الابداع في فن “التسول السياسي”، من خلال الايحاء بمشاركة المغاربة نفس الصعوبات في الحياة.

نقف في هذه المقالة عند ما رصد كجمل قيلت بنفحة التسول، بعضها قيل مباشرة أو في وسائل الاعلام، وبعضها قيل في دوائر مغلقة كشف عنها الحواريون والاتباع او الظروف والسياقات الاجتماعية فلتات اللسان، ومن هذه الجمل ما يفيد ان هناك سياسيين صعب عليهم تجهيز المنزل، وخاصة بالاثاث والمشهور في ذلك:

“وجدت صعوبة في تجهيز الصالون وقد انتهينا منه اخيرا”،

هذه الجملة استغلت الثابت في الثقافة المغربية وعلاقتها بالمنزل المغربي فالصالون موجود كمكان للاستقبال وكرم الضيافة، وبالتالي يطمع قائلها في اكتساب تعاطف الاسرة المغربية، بحكم انه اصبح من المسلم به ان يكون هناك صالون في كل منزل، فكيف لايكون صالون صاحبنا!.

اما الجملة الاخرى التي رصدناها فهي:

“كنتخاصم مع زوجتي حول المصروف”، هذه الجملة تحيل على كثير مما تعيشه الأسر المغربية من ضغط اقتصادي، و ترتيب للاولويات والحاجيات الأساسية، بمعنى ان قائلها يخبرنا المسكين  أن السكين قد وصل للعظم، و انه دخل في عدم القدرة على مواكبة الغلاء في المعيشة.

هناك جمل اخرى نستحضرها دون التفصيل ومنها :

* “كنت ساكن عند انساب الله يخلف عليهم”،

* “عادة كنفطر بزويتة بلدية وجغيمة ديال البيصارة للظروف و قلة الامكانات”،

* “الله يخليكم غيروا لي السيارة، واش غادي ندير بهذي لي عندي حملة انتخابية، تخليني في الطريق مشرد”،

* “الاخ لي مكلف بدراسة الاولاد، انا لا استطيع الاداء كل شهر”

* “تمنيت ندير عرس كبير يليق بموقعي السياسي، ولكن عين الضريبة ردعتني”،

* “الله يخلف على المقاول لي باع لي الدار وصبر عليا..”..

كل هذه الجمل واخواتها تعكس في الحد الادنى ثلاثة مواصفات سلبية بشكل كبير:

اولها غياب المروءة في السياسة، حيث جاء الممثلون في التسول وعلم الريع وفي كل شيئ تقريبا، حتى في الخاص من حياتهم،

الأمر الثاني البحث عن كسب العاطفة الاجتماعية من اجل تحويلها إلى رصيد انتخابي، فعند غياب البرامج و الخطط والمقترحات، يبقى هذا الخطاب يسري إلى الطبقة الفقيرة من اجل التأثير عليها واستمرارها بالإشارة والقول أننا نعيش ما تعيشون ونعاني مما تعانون!!

الامر الثالث ان الشعبوية اصبحت عملة ومصدر لممارسة السياسة دون اخلاق، ودون استعفاف ودون رشد او نبل او شهامة، مما جعل الخطاب السياسي يزداد بؤسا وفراغا، ويسبب نفورا لدى العقلاء والراشدين من المغاربة، وفي انتظار خطاب سياسي بدون تسول، كان الله في عون السامع ام القائل فهو اعمى بحاجته، وقد قيل صاحب الحاجة اعمى والسياسي اشد عمى عند حاجته.

اكمل القراءة

آخر المقالات

سياسةساعة واحدة

تأجيل جلسة تقديم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة إلى تاريخ لاحق

أفاد بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان بأن الجلسة العمومية المشتركة التي كان من المقرر عقدها يوم الأربعاء 17 أبريل 2024 على...

مجتمعساعتين

المندوبية السامية للتخطيط تطلق عملية تحديث البحث الوطني للتشغيل

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط،  عن إطلاق عملية تحديث البحث الوطني للتشغيل، الذي يعد ركيزة أساسية في جمع المعلومات حول سوق...

التحدي 243 ساعات

صندوق محمد السادس للاستثمار يطلق دعوة لإبداء الاهتمام لانتقاء شركات التسيير لإنشاء وتدبير الصناديق المخصصة للشركات الناشئة

أعلن صندوق محمد السادس للاستثمار، يوم الاثنين، عن إطلاق دعوة لإبداء الاهتمام بهدف انتقاء شركات التسيير لإنشاء وتدبير الصناديق المخصصة...

التحدي 244 ساعات

اتفاقية شراكة بين بنسعيد ومزور لتعزيز الحماية الفكرية للتراث الثقافي المغربي

وقع كل من السيد محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، والسيد رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، والسيد عبد العزيز...

التحدي 245 ساعات

اجتماع ثلاثي في ​​ألميريا بإسبانيا وفرنسا وإيطاليا لتحليل استيراد الطماطم من المغرب

يجتمع اليوم الثلاثاء في الميريا فريق الاتصال الخاص بالطماطم لكل من اسبانيا وفرنسا وايطاليا  بهدف إجراء تحليل لوضع السوق حسب...

مجتمع6 ساعات

توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء16ابريل

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الثلاثاء 16ابريل الجاري ، أن تتميز الحالة الجوية بطقس حار نسبيا إلى حار بالجنوب،...

مجتمع17 ساعة

طانطان .. البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ53 مرشحا للهجرة غير النظامية

اعترضت وحدة تابعة للبحرية الملكية، اليوم الاثنين، قاربا مطاطيا، على بعد حوالي 46 كلم شمال-شرق ميناء طانطان، وعلى متنه 53...

مجتمع23 ساعة

نسبة ملء السدود التابعة لوكالة حوض سبو  تفوق 51 في المائة

أفادت معطيات لوزارة التجهيز والماء، ان بلغت نسبة ملء السدود التابعة لوكالة الحوض المائي لسبو بلغت  15ر51 في المائة إلى...

سياسةيوم واحد

مشروع قانون إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وإحداث اللجن الجهوية الموحدة للاستثمار على طاولة مجلس للحكومة

ينعقد يوم الخميس 18أبريل الجاري ، مجلس للحكومة برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة،والذي سيتدارس مشروع قانون ومشروعي مرسومين،فضلا عن دراسة...

سياسةيوم واحد

عزيز اخنوش يجري مباحثات مع الوزير الأول البلجيكي

عقد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات ثنائية مع الوزير الأول لمملكة بلجيكا، ألكسندر ديكرو، الذي يقوم بزيارة...

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024