تواصل معنا

سياسة

لشكر:يمكن الاقتراح على كافة فرق المعارضة المضي إلى ملتمس الرقابة لإسماع صوتنا ومناقشة سياسة الحكومة بوضوح

-

بتاريخ

أفاد ادريس لشكر ،الكاتب الأول لحزب التقدم والاشتراكية  في برنامح ديكريبتاج  على اثير اذاعة ام اف ام،ان الحزب سيقترح على المعارضة العمل على تقديم ملتمس الرقابة ،لممارسة الية الرقابة والمحاسبة.  

وفي هذا السياق قال ادريس لشكر “لحكومة محظوظة جاءت في ظروف مسعفة، ولذلك كانت معارضة حزب الاتحاد مسؤولة  والتي فهمت أنه  ضعف منها .فلم يكن ممكنا ان لا  نصوت على قوانين كنا المطالبين بها .”

وتابع قائلا “ولكن ألان وصل العبث، اذ على رئيس الحكومة دستوريا، ان يحضر اربع مرات في الدورة .ولان الدورة تنتهي هذا الأسبوع .ولكن رئيس الحكومة حضر مرة واحدة في مجلس النواب . والسبب وراء ذلك ان الاخراج الحكومي الذي افرزثلاث احزاب عندها ثلاث اخماس بمجلس النواب على مستوى التمثيلية .والمعارضة كلها بمختلف أصنافها لا تتوفر حتى على الربع .لذلك يصعب ان تمارس المعارضة دورا كاملا.فان ياتي رئيس الحكومة في نصف الولاية مثلا للبرلمان  فقد ياتي بمحض ارادته حسب الدستور او نزولا عند طلب ثلت مجلس النواب .والحال ان المعارضة لا تتوفر على الثلث لالزامه بذلك “

وأكد ادريس الاشكر” انه تم طرح الإشكالية البارحة بالمجلس الوطني،وتم مناقشة الحل لهذه المعظلة .فإذا انتظرنا رئيس الحكومة ،فانه سيأتي ليستعرض ،والحال ان البرلمان لم يخلق من اجل الاستعراض ،وإنما وضع من اجل المحاسبة والمراقبة.من جملة الاقتراحات  التي نوقشت ، انه يمكن الاقتراح على كافة الفرق في المعارضة المضي الى ملتمس الرقابة .لان ملتمس الرقابة حسب الدستور يمكن للخمس ان يقوم بذلك .ونحن نعرف مسبقا اننا لن نستطيع الاطاحة بالحكومة لتغولها رغم عدم انسجامها ،ولكن سيسمح لنا  الامر ان نناقش مع الحكومة سياستها بوضوح “

اما بخصوص الوضع النقابي فقال ادريس الاشكر “من المفروض ان تكون النقابات اقرب للمعارضة لخلق الحيوية .اليوم التعيينات عند رئيس الحكومة ،مجلس النواب يترأسه الأغلبية، ومجلس المستشارين كذلك .وهنا نتساءل عن  دور المعارضة ويعمم الحكم عليها بالضعف .فلابد ان تعطى للمعارضة أدوات الاشتغال حفاظا على التوازن.لان دور المعارضة اليوم هو دور المعارضة المؤسساتية”

سياسة

جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان  لتقديم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة

-

بتاريخ

الكاتب

يعقد مجلسا النواب والمستشارين، يوم الأربعاء المقبل، جلسة عمومية مشتركة تخصص لتقديم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة.

وذكر بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان أن هذه الجلسة، التي تنعقد طبقا لأحكام الفصل 101 من الدستور، ستنطلق على الساعة الخامسة مساء بالقاعة الكبرى للجلسات بمجلس النواب

اكمل القراءة

سياسة

إعادة انتخاب  راشيد الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب

-

بتاريخ

الكاتب

أعيد، اليوم الجمعة، انتخاب راشيد الطالبي العلمي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسا لمجلس النواب، لما تبقى من الولاية البرلمانية الحالية، وذلك خلال جلسة عمومية عقدت بمناسبة افتتاح الدورة الثانية من السنة التشريعية 2023-2024.

وجرت عملية الانتخاب، التي تنافس فيها كل من  الطالبي العلمي (مرشح الأغلبية البرلمانية) وعبد الله بوانو رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، طبقا لمقتضيات النظام الداخلي للمجلس التي تنص على أنه “ينتخب رئيس المجلس في مستهل الفترة النيابية، ثم في سنتها الثالثة عند دورة أبريل لما تبقى من الفترة المذكورة، تطبيقا لأحكام الفصل الثاني والستين من الدستور”.

وتم انتخاب  الطالبي العلمي، رئيسا لمجلس النواب لما تبقى من الفترة النيابية الحالية بعد حصوله على 264 صوتا مقابل 23 صوتا  عبد الله بوانو.وبلغ مجموعة الأصوات المعبر عنها 324 صوتا ، فيما بلغ عدد الأوراق الملغاة 37.

وفي كلمة بهذه المناسبة، توجه  الطالبي العلمي بالشكر لكافة مكونات مجلس النواب على إعادة انتخابه رئيسا للمجلس، داعيا الى مواصلة العمل “سويا خدمة لبلادنا وتطلعاتها تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ،نصره الله، الذي يقود المغرب بحكمة وتبصر إلى آفاق أرحب من التقدم والازدهار الاقتصادي والاجتماعي مرسخا نهضةحضارية مغربية مفتوحة على العالم أساسها ملكية دستورية ديمقراطية واجتماعية متأصلة ومتجذرة في التاريخ”. واعتبر أن الأمر يتعلق مرة أخرى بتمرين ديمقراطي عادي في دولة المؤسسات والتعددية الحزبية التي تلعب فيها المعارضة والأغلبية أدوارا، مهما اختلفت أو تناقضت، فإنها حاسمة في الديموقراطية( و م ع)

اكمل القراءة

سياسة

مجلس المستشارين يفتتح أشغال الدورة الثانية من السنة التشريعية 2023 – 2024

-

بتاريخ

الكاتب

افتتح مجلس المستشارين، اليوم الجمعة، أشغال دورته الثانية برسم السنة التشريعية 2023 – 2024 وذلك خلال جلسة عمومية انعقدت طبقا للفصل 65 من الدستور، والمادة 18 من النظام الداخلي.

وأبرز رئيس المجلس، النعم ميارة، في كلمة في افتتاح هذه الجلسة أن الدورة البرلمانية الربيعية تنعقد في سياق وطني يتسم بدينامية مستمرة يتخللها نقاش عمومي منتج حول قضايا ذات أبعاد اجتماعية واقتصادية وسياسية ولها علاقة بمتطلبات المرحلة الحالية والتحديات المستقبلية.

وأوضح ا ميارة أن من بين هذه القضايا، على الخصوص، “موضوع تعديل مدونة الأسرة الذي حظي بمشاورات موسعة ومثمرة مع مختلف الفاعلين، الرسميين وغير الرسميين، تنزيلا للتوجيهات الملكية الداعية إلى إعمال المقاربة التشاركية في التعاطي مع هذا الورش الإصلاحي الذي أطلقه جلالة الملك، حفظه الله، وأكد عليه في العديد من خطبه السامية.”

وأعرب رئيس مجلس المستشارين عن يقينه بأن النقاش الذي رافق موضوع تعديل مدونة الأسرة “سيفضي لا محالة إلى إقرار إصلاح شامل وفعلي لمدونة الأسرة، بما يعزز دورها الحيوي في بناء مجتمع يتمتع فيه الجميع بالحرية والكرامة والمساواة وتكافؤ الفرص، ويحافظ على تماسك الأسرة المغربية”.

وسجل في هذا السياق، أن المغرب حقق في العقدين الأخيرين مكتسبات وإنجازات هامة في مجال الإقرار الدستوري للمساواة والسعي للمناصفة بين الرجل والمرأة، غير أنه أكد أن الحاجة “لاتزال قائمة إلى مباشرة إصلاحات جديدة تتأسس على التراكمات الفضلى لواقع مجتمعنا وطموحاتنا المشروعة في مزيد من التقدم والازدهار

وأكد من هذا المنطلق، تأهب مجلس المستشارين، بكل مكوناته السياسية والنقابية والاقتصادية والمهنية والترابية، “للقيام بكل ما يلزم واتخاذ المبادرات الكفيلة بتنشيط قوته الاقتراحية التشريعية والرقابية والتقييمية من أجل الانخراط العملي والمنتج في المجهود الوطني الرامي إلى تأهيل وتحديث بنيات الدولة المجتمعية والاقتصادية والسياسية”.

من جهة أخرى، أبرز ميارة أن الفترة الفاصلة بين دورتي البرلمان تميزت، كذلك، بالاهتمام الخاص الذي حظي به ورش تخليق الحياة السياسية والعامة، معلنا في هذا الصدد أنه سيتم قريبا تقديم مشروع مسودة لمدونة الأخلاقيات على أنظار المستشارين البرلمانيين، “وذلك بعد استكمال التدقيق في بعض الأمور التفصيلية في إطار المشاورات الجارية مع رؤساء الفرق والمجموعات بالمجلس وبمراعاة التنسيق الواجب مع مجلس النواب الموقر”.وفي معرض تطرقه لحصيلة عمل مجلس المستشارين خلال الفترة الفاصلة بين الدورتين، أكد السيد ميارة أن مكونات المجلس حافظت خلال هذه الفترة على وثيرة أداء مقد رة في مجال الديبلوماسية البرلمانية والأنشطة الإشعاعية ذات الصلة بالمحاور التي يتم الاشتغال عليها ضمن النقاش العمومي التعددي، وفي التشريع والمراقبة وتقييم السياسات العمومية.

ففي مجال العلاقات الخارجية والديبلوماسية البرلمانية، يبرز رئيس مجلس المستشارين، تمت مواصلة تقوية التعاون البرلماني الثنائي ومتعدد الأطراف على مستوى مختلف المناطق الجيوسياسية بهدف الدفاع، ضمن منظومة الدبلوماسية الوطنية، عن القضايا الاستراتيجية والحيوية للمملكة المغربية، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، وعلى رأسها القضية الوطنية، مستعرضا مشاركات الش عب الوطنية الدائمة ووفود المجلس في مختلف اللقاءات التي عقدتها المنظمات البرلمانية الجهوية والقارية والدولية، فضلا عن تنظيم تظاهرات إقليمية ودولية، من قبيل “منتدى الحوار جنوب-جنوب” و “المؤتمر البرلماني للتعاون جنوب-جنوب”.

أما فيما يخص الجانب التشريعي، فأشار إلى مواصلة لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان دراستها لمشروع القانون المتعلق بتنظيم وتدبير المؤسسات السجنية، منوها إلى أن النصوص المؤطرة لهذا المجال ستعرف مراجعة شاملة وعميقة من خلال مشروع القانون هذا، الذي سيعزز آليات حماية وصيانة حقوق وكرامة الإنسان.وعلى مستوى المجموعات الموضوعاتية وتقييم السياسات العمومية، أفاد رئيس المجلس بأن المجموعتين الموضوعاتيتين المكلفتين بالتحضير للجلسة السنوية لمناقشة وتقييم السياسات العمومية حول قطاع السياحة، وبإعداد تقرير حول التعدد اللغوي بالمغرب، واصلتا عملهما، حيث باشرت المجموعة الموضوعاتية الأولى لقاءاتها مع مسؤولين حكوميين وقامت بزيارات ميدانية لجهات من المملكة، فيما عقدت المجموعة الموضوعاتية الثانية سلسلة اجتماعات تمهيدية لوضع آخر اللمسات على برنامج وخطة عملها.

وفي مجال مراقبة العمل الحكومي، شكلت الفترة الفاصلة بين الدورتين، حسب السيد ميارة، مناسبة لمعالجة القضايا والإشكالات ذات الطابع المحلي من خلال آلية الأسئلة الكتابية التي بلغ عدد الأسئلة المطروحة منها خلال هذه الفترة 209 سؤالا، همت مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والصحية المحلية لفئات قطاعية أو مجتمعية على صعيد عدد من أقاليم وعمالات المملكة.(عن و م ع)

اكمل القراءة

آخر المقالات

مجتمع3 ساعات

طرفاية: البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ118 مرشحا للهجرة غير النظامية

اعترضت وحدة تابعة للبحرية الملكية، اليوم الأحد، قاربين على بعد 22 كلم و 19 كلم على التوالي، جنوب غرب طرفاية،...

التحدي 244 ساعات

المداخيل الجمركية تتجاوز 20,68 مليار درهم عند متم مارس 2024

أفادت الخزينة العامة للمملكة في نشرتها الشهرية حول احصائيات المالية العمومية ، بأن المداخيل الجمركية الصافية بلغت أزيد من 20,68...

غير مصنف6 ساعات

الدارالبيضاء…عصابة تسطو على محل لبيع المجوهرات تقدر قيمتها بنصف مليار سنتيم بقسارية بن عمر

 على شكل الافلام الهوليدي تمكنت  عصابة محترفة من السطو على محل للمجوهرات  بقيسارية بن عمر حيت تفاجئ  صاحب المحل من...

مجتمع6 ساعات

وزارة التربية الوطنية تشرع في إحصاء الموظفين الحاصلين على الدبلومات والشهادات ابتداء من غد الاثنين

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أنها شرعت في إحصاء الموظفين الحاصلين على الدبلومات والشهادات الجامعية. وأوضحت الوزارة، في...

مجتمع7 ساعات

القنيطرة..توقيف مواطن أجنبي للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمتي الضرب والجرح المفضي للموت

أوقفت  عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، يوم السبت 13 أبريل الجاري،  مواطنا أجنبيا من إحدى دول إفريقيا جنوب...

اقتصاد8 ساعات

صيد بحري: ارتفاع قيمة المنتجات المسوقة بنسبة 2 في المائة إلى غاية متم مارس الماضي

أفاد المكتب الوطني للصيد البحري بأن قيمة منتجات الصيد الساحلي والتقليدي المسوقة، ارتفعت بنسبة 2 في المائة إلى حوالي 3...

مجتمع9 ساعات

عمليات للإجهاض وترويج أدوية بدون ترخيص تورط 3أشحاص ضمنهم ممرض بالقنيطرة

أوقفت  عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال يوم السبت 13...

اقتصاد10 ساعات

مكتب الصرف :وضع الاستثمار الدولي للمغرب أفرز وضعا صافيا مدينا بلغ 791,6 مليار درهم في سنة 2023

أفاد مكتب الصرف بأن وضع الاستثمار الدولي للمغرب، الذي يعكس الوضعية المالية للاقتصاد المغربي إزاء بقية العالم، أفرز وضعا صافيا...

مجتمع11 ساعة

توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد14 ابريل

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الأحد، استمرار الطقس الحار بالأقاليم الجنوبية والحار نسبيا بالمناطق الوسطى. وسيلاحظ تشكل كتل ضبابية...

التحدي 24يوم واحد

طنجة.. توقيف سائق طاكسي بسبب شجار مع زبونة

أوقفت عناصر الشرطة بمنطقة أمن طنجة المدينة، صباح اليوم السبت، سائق سيارة أجرة يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب...

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024