تواصل معنا

التحدي 24

لقجع: سنلغي دعم الأرامل وبرنامج تيسير بعد تعميم التعويضات العائلية

منشور

في

فوزي القجع: الوزير المنتذب لدى وزارة المالية والاقتصاد المكلف بالميزانية

كشف فوزي لقجع الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، الإثنين، عن سعي الحكومة لإلغاء برنامج دعم النساء الأرامل وبرنامج تيسير لدعم تمدرس الأطفال.

وجاء ذلك خلال جواب لقجع في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب حول تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، حيث أكد أن دعم الأرامل وبرنامج تيسير وبرامج أخرى  لن يبقى لها معنى  بعد تعميم التعويضات العائلية، حيث سيتم تحويل الموارد المالية المخصصة لها لتمويل ورش الحماية الاجتماعية.

لقجع كشف أيضا أن الحكومة تقترب من تحقيق أول أهدافها المسطرة في إطار تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، مؤكدا أن تمويل هذا الورش سيتم عبر مجموعة من المصادر.

وذكر لقجع خلال مشاركته في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن هذا الورش يستهدف أربعة محاور هي التغطية الصحية الإجبارية التي بلغت مراحل متقدمة في التنزيل، ثم تعميم التعويضات العائلية، وتوسيع قاعدة المنخرطين في أنظمة التقاعد، إضافة إلى تعميم الاستفادة من التعويض عن فقدان الشغل بحلول 2025.

وفيما يخص الهدف الأول سجل لقجع أن ورش التغطية الصحية الإجبارية شهد حتى الآن تسجيل مليوني منخرط ممن لديهم مدخول، دون احتساب عدد المستفيدين، مضيفا بأننا لسنا بعيدين حاليا عن 8.5 ملايين مغربي مستهدف ليستفيد من المشروع، مسجلا أنه قبل نهاية السنة الجارية سيتم العمل على إدخال فئة المشمولين بنظام الراميد.

وبشأن تمويل هذه المشاريع، سجل لقجع أن الدولة تعمل على توفير مبلغ 26 مليار درهم، الذي يشكل نصف التكلفة الإجمالية لهذا الورش التي تصل إلى 51 مليار درهم بنهاية المسار.

موارد هذا التمويل، بحسب لقجع ستأتي أولا بتحويل مخصصات نظام المساعدة الطبية “راميد” الذي سيتم وقفه، إضافة إلى مداخيل الضريبة التضامنية التي فرضتها الحكومة لهذا الغرض، والتي أدرت خلال 2021 نحو 5 مليارات درهم، فيما يتوقع تحصيل أكثر من 6 مليارات درهم برسم هذه الضريبة خلال العام الجاري. إضافة إلى ذلك سيتم تحويل المبالغ المخصصة لعدد من البرامج الاجتماعية، لاسيما برامج تيسير ودعم الأرامل وغيرها لتمويل الورش.

التحدي 24

الحكومة تصادق على مرسوم يحدد قائمة الأمراض التي تخول الحق في رخصة المرض المتوسطة الأمد

منشور

في

بقلم

صادق مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس، عن بعد، برئاسة رئيس الحكومة عزيز أخنوش، على مشروع المرسوم رقم 2.22.470 بتحديد قائمة الأمراض التي تخول الحق في رخصة المرض المتوسطة الأمد.

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، أن هذا المشروع، الذي قدمته الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، يأتي في إطار تنزيل الاستراتيجية الحكومية الرامية إلى النهوض بالحماية الاجتماعية للموارد البشرية العاملة بالإدارات العمومية وتحسين أوضاعها الاجتماعية.

ويهدف مشروع المرسوم إلى ملاءمة المقتضيات القانونية ذات الصلة بالرخص لأسباب صحية مع التطور الذي طرأ على مستوى بعض الأمراض المستجدة التي يقتضي علاجها مدة طويلة، وكذا تعزيز الحماية الاجتماعية للموظفين المصابين بأمراض غير واردة في قائمة الأمراض التي تخول الحق في رخص المرض المتوسطة الأمد المحددة بموجب المرسوم رقم 2.94.279 الصادر بتاريخ 4 يوليوز 1995.   وسيمكن هذا المشروع من تجاوز الصعوبات التي تكتنف المنظومة القانونية الحالية، وتدقيق الترجمة العربية لبعض الأمراض، ونسخ مقتضيات المرسوم 2.94.279 سالف الذكر.

إكمال القراءة

التحدي 24

المغرب يخصص230منحة دراسية  للطلاب السنغاليين الملحقين بالتعليم العالي

منشور

في

بقلم

تم تخصيص 230 منحة دراسية من المغرب للطلاب السنغاليين الراغبين في مواصلة دراستهم في مؤسسات التعليم العالي في المملكة، خلال الموسم الدراسي المقبل حسبما أفاد مصدر رسمي في دكار.

وجاء في بيان صادر عن وزارة التعليم العالي والبحث والابتكار السنغالية: “قدمت حكومة المملكة المغربية، من خلال الوكالة المغربية للتعاون الدولي لحكومة السنغال مائتين وثلاثين (230) منحة دراسية، بما في ذلك ثمانين (80) لمؤسسات (التعليم العالي) الأقاليم الجنوبية من البلاد برسم العام الدراسي 2022/2023”.

وتتعلق هذه المنح بالعديد من التخصصات، سواء منها الطبية والهندسية والاقتصادية والقانونية أو الأدبية والفقهية.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب كان قد قرر في عام 2017 الرفع من حصة المنح الدراسية الممنوحة للطلاب السنغاليين الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي في المملكة.

وتندرج هذه المنح الدراسية للطلاب السنغاليين في إطار رغبة المملكة المغربية في دعم السنغال في سياستها الخاصة بتنمية رأس المال البشري ودعم الإجراءات التي تقوم بها لصالح تدريب وتوظيف الشباب.

وتحقيقا لهذه الغاية، أنشأت الوكالة المغربية للتعاون الدولي آليات تسهم في تنمية رأس المال البشري في أفريقيا جنوب الصحراء.

ويأتي هذا الدعم للسنغال تماشيا مع العلاقات الأخوية الممتازة التي تربط المملكة المغربية وجمهورية السنغال، في ظل القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس ماكي سال، وهي علاقات تطال مختلف المجالات.

إكمال القراءة

التحدي 24

تحذير عاجل لمستخدمي “أندرويد”..تحقق من هاتفك الآن

أرسل فريق “مايكروسوفت” تحذيرا عاجلا لمستخدمي “أندرويد” في جميع أنحاء العالم وتجاهل ذلك قد يكون مكلفا.

منشور

في

أرسل فريق “مايكروسوفت” تحذيرا عاجلا لمستخدمي “أندرويد” في جميع أنحاء العالم وتجاهل ذلك قد يكون مكلفا.

وجاء التحذير الجديد مباشرة من الفريق في قسم 365 Defender Research التابع لشركة “مايكروسوفت”، والذي قال إنهم اكتشفوا عودة ظهور التهديدات السيئة التي تسمى البرامج الضارة للاحتيال.

وتتمتع هذه الأخطاء بالقدرة على تسجيل المستخدمين المطمئنين للحصول على خطط اشتراك باهظة الثمن دون علمهم أو الموافقة على المدفوعات. وتقول “مايكروسوفت” إن هذا النوع من الاحتيال في الفواتير هو أحد أكثر أنواع البرامج الضارة انتشارا على نظام “أندرويد” – ويستمر في التطور بمعدل ينذر بالخطر.

واكتشف هذا النوع من التهديد لأول مرة في عام 2017 مع اللصوص الإلكترونيين الذين يستخدمون برنامج Joker الضار لمهاجمة الأجهزة وتسجيل الأشخاص سرا للحصول على مدفوعات شهرية صغيرة يأمل المجرمون أن يلاحظوها.

وتقدمت الأمور بشكل كبير منذ ذلك الحين حيث يستخدم المتسللون الآن عددا من التكتيكات الجديدة لاختراق الأجهزة وحتى تجنب الأمان الداخلي.

وتقول “مايكروسوفت” إن بعض الهجمات لديها القدرة على اعتراض كلمات المرور لمرة واحدة والتي يتم إرسالها إلى المستخدمين للتأكد من أن الأشياء تظل آمنة وحتى قمع إشعارات الرسائل القصيرة المتعلقة بالاشتراك. وهذا يعني أن مالك “أندرويد” لن يتلقى تنبيهات توضح أنه اشترك في شيء جديد ومقدار التكلفة كل شهر.

وأوضحت “مايكروسوفت” في منشور مدونة: “من خلال اشتراك المستخدمين في الخدمات المتميزة، يمكن أن يؤدي هذا البرنامج الضار إلى تلقي الضحايا رسوم فاتورة كبيرة للهاتف المحمول”.

ولمساعدة مستخدمي “أندرويد” في التغلب على المحتالين، أصدرت “مايكروسوفت” الآن بعض النصائح المهمة التي تتضمن البقاء في حالة تأهب قصوى عند تثبيت التطبيقات على أجهزتهم.

وفي الواقع، تقول “مايكروسوفت” إنه يجب على مالكي “أندرويد” تنزيل التطبيقات فقط من متجر Google Play أو من مصادر موثوقة أخرى، ويجب عليهم تجنب تثبيت أي شيء يتم إرساله عبر رسالة نصية أو بريد إلكتروني لأن هذه قد تكون عمليات احتيال.

ومن الجيد أيضا تجنب منح أذونات الرسائل القصيرة أو وصول مستمع الإشعارات أو إمكانية الوصول إلى أي تطبيقات دون فهم قوي لسبب احتياج التطبيق إليها. 

وتعد إضافة برنامج أمان إضافي فكرة جيدة أيضا ومن المهم أيضا التأكد من تحديث الجهاز بأحدث ترقيات الأمان.

حتى أن “مايكروسوفت” تحذر من أنه إذا كان الهاتف قديما جدا، فلن يحصل على تحديثات نظام التشغيل، فمن الجيد شراء هاتف جديد.

إكمال القراءة
Advertisement
التحدي 24منذ يوم واحد

رئيس الحكومة يحث على التعجيل بالنهوض بالمنظومة التعليمية (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوع واحد

بالفيديو.. سيدة تدخل مركزا صحيا من أجل مغص في المعدة فتنجب طفلا

مغاربة العالممنذ أسبوعين

كاتدرائية المسيح بدبلن تصدح بالموسيقى الصوفية والأندلسية المغربية(فيديو)

اقتصادمنذ أسبوعين

لقجع يوضح أسباب فرض الضريبة على التجارة الإلكترونية الدولية (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوعين

غالي: سعدون لا يتوفر على الجنسية الأوكرانية و محامون مغاربة سيحضرون محاكمته (فيديو)

جهاتمنذ أسبوعين

فيضان بإقليم تارودانت يودي بحياة شخص في غياب تام لرجال الوقاية المدنية (فيديو)

التحدي 24منذ أسبوعين

بالفيديو.. إعادة تمثيل جريمة قتل أخ لشقيقه بسبب الإرث بمراكش

التحدي 24منذ 3 أسابيع

خطر الغرق يهدّد أطفال المناطق القريبة من الأحواض المائية (فيديو)

جهاتمنذ 3 أسابيع

اندلاع حريق في غابة “بوكربة” بتازة.. (فيديو)

رياضةمنذ 3 أسابيع

لقجع: إقالة خاليلوزيتش لن تكلف شيئا (فيديو)

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا