تواصل معنا

سياسة

مجلس الأمن يستحضر جهود الملك لفلسطين

منشور

في

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس جمهورية تركيا، رجب طيب أردوغان، وذلك بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني.

وجاء في برقية الملك ” يطيب لي وجمهورية تركيا تحتفل بعيدها الوطني، أن أبعث إليكم بأحر التهاني، مقرونة بأصدق المتمنيات لكم بموفور الصحة والهناء، ولشعبكم بموصول التقدم والرخاء “.

وأضاف الملك ” وهي مناسبة سانحة لأجدد التأكيد لفخامتكم على حرصي على مواصلة العمل سويا للسير قدما في تعزيز علاقات التعاون البناء القائمة بين بلدينا وتنويع مجالاتها، تجسيدا لما يجمع بين شعبينا من أواصر الصداقة المتينة والتقدير المتبادل “.

سياسة

لماذا يُصِرُّ المغرب على مد اليد للحوار مع الجزائر ؟

تواصل الجزائر تمويل وإيواء وتسليح الإنفصاليين في الصحراء و تستمر في تغذية الأزمة كما حصل في القمة العربية ..

منشور

في

بقلم

جلالة الملك محمد السادس

تواصل الجزائر تمويل وإيواء وتسليح الإنفصاليين في الصحراء و تستمر في تغذية الأزمة كما حصل في القمة العربية التي احتضنتها مطلع الشهر الجاري و التي اشتكى فيها الوفد المغربي بقيادة وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة من عدم معاملته على قدم المساواة مع بقية الوفود.


من جانب آخر كان للمملكة المغربية منطق مختلف وسياسة مغايرة تمثلت في مد اليد للحوار مع الجارة الشرقية، ويعود تاريخ الدعوة الأولى للحوار إلى اليوم الموالي لوصول تبون الى قصر المرادية عندما بعث الملك محمد السادس رسالة تهنئة دعاه فيها إلى” فتح صفحة جديدة” في علاقات البلدين على أساس الثقة المتبادلة و الحوار البناء.


و جاءت الدعوة الثانية في يوليوز 2022 في عز القطيعة الجزائرية الأحادية الجانب عندما أعلن الملك في خطابه بمناسبة عيد العرش” أتطلع للعمل مع الرئاسة الجزائرية حتى يتمكن المغرب و الجزائر من العمل يدا بيد من أجل إقامة علاقات طيبة”، و لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل استمر المغرب في نهج سياسته الداعية إلى الحوار مع الجزائر من خلال رسائل المجاملة التي تلقاها تبون من الملك محمد السادس في الثلاث سنوات الأخيرة، إثنان في 5 يوليوز 2020و 2021 بمناسبة عيد الإستقلال و الثالتة في فاتح نونبر الذي يصادف ذكرى الثورة الجزائرية .

في نفس السياق أكد أستاذ القانون الدستوري و علم السياسة عبد اللطيف الهلالي أن “المغرب لا ينتظر من الجارةالجزائر قبول اليد الممدودة أو رفضها علما ان المغرب ليس هو الدولة التي أساءت تقدير تطور الأحداث من بعد إغلاق عسكر المورادية المجال الجوي الجزائري أمام الطيران المغربي و ليس هو الدولة التي قطعت العلاقات الدبلوماسية و ليس هو أيضا الدولة التي تسلح مليشيات إرهابية”.

و أضاف الهلالي في تصريح لـ”التحدي” أن ” المغرب بنى سياسته الخارجية حسب منظور ملكي يروم الطموح و الوضوح و بهذه السياسة تجاه كل ما تقوم به عصابة المورادية، يريد المغرب أن يتعامل بوضوح تام مع دولة العسكر مع العلم ان الساسة المغاربة يعرفون مدا تعنت الطغمة الحاكمة في قصر المورادية”.

و ختم أستاذ القانون الدستوري و علم السياسة كلامه قائلا” لكن حتى يعلم العالم مع من حشرنا الله في الجوار حسب قول الملك الراحل الحسن الثاني يكون المغرب قد برهن للعالم مدا صدق نواياه في تجاوز كل الخلافات و حتى يؤكد للعالم من جهة أخرى أن الجزائر كدولة تنهج سياسة رعناء تجاه مصالح المغرب بدعمها لمجموعة انفصالية تاويها على أراضيها و تقدم لها الدعم المالي و الدعم العسكري و ان استمرار الجزاءر في هذه السياسة سيؤدي إلى دخول المنطقة برمتها في وضع غير مستقر في ظل تنافس دولي على المناطق الإستراتيجية بالعالم”.

من جانبه أكد المحلل السياسي و المهتم بالشأن المغاربي محمدسالم عبد الفتاح  أنه ” حينما يمد المغرب يده للمصالحة مع جاره الشرقي، فإنه يتصرف من موقع قوة يتمثل في حسمه هذا الصراع الإقليمي التاريخي المفتعل مع الجزائر لصالحه خاصة منذ التطورات التي أعقبت تأمينه لمعبر الكركارات في التالث عشر من نوفبر سنة 2020و التي أحدثت ما يمكن وصفه باختلال ميزان القوى المتعلق بالنزاع حول الصحراء لصالحه”.

و أضاف المحلل السياسي في تصريح لـ”التحدي”  ” اليوم المغرب حسم على أرض الواقع و كرس سيادته المطلقة على كافة أقاليمه الجنوبية  وبالتالي فإنه يتحدث من موقع قوة و يقف على أرضية صلبة تتمثل في تظافر الاعترافات الدولية بهذه السيادة ومن خلال مجموعة من التمظهرات متل افتتاح القنصليات و تأييد مبادرة الحكمة الذاتي من قبل قوى عظمى مثل الولايات المتحدة الامريكية و ألمانيا و اسبانيا”.

و تابع المتحدث أن ” المجتمع الدولي لاحظ هذه اليد الممدودة من طرف المغرب و دعوات المصالحة الصادرة سواء على مستوى الخطابات الملكية، وحتى تقرير العالم الأممي حول ملف الصحراء الصادر في أكتوبر الماضي أشار الى الموقف المغربي المتزن إزاء جاره الشرقي، طبعا هناك تمسك أيضا بالإطار المغاربي و الوحدة المغاربية لما يمكن أن يجر من مصالح على كافة شعوب وبلدان المنطقة فضلا على أن المغرب يعول على العقلاء و الحكماء في الطرف الآخر و جاره الشرقي، وهذه الدعوة أيضا تؤسس لعلاقات تتجاوز الوضع الحالي و المغرب ينظر الى آفاق التعاون المستقبلية التي تفرض تكتل الكيانات”

 و زاد قائلا ” الذي يقف حجرة عثرة دون التفاعل الإيجابي من الجانب الجزائري مع الدعوات المغربية المتتالية للمصالحة و طي صفحة الخلاف وفتح صفحة جديدة تؤسس لعلاقات طبيعية وودية و شراكات استراتيجية هامة لا مناص منها  و لابد منها، والذي يقف حجرة عثرة أمام رؤية صاحب الجلالة هو حالة الأزمة الداخلية التي يعيشها  النظام الجزائري لأن الجزائر تعيش على وقع أزمة ضعف المشروعية منذ تسعينيات القرن الماضي و الانقلاب على مخرجات العملية السياسية في بداية تسعينيات القرن الماضي ما جر معها من استمرار تغول مؤسسة الجيش و صراعات داخلية التي سرعان ما تفقجرت عقب مرض الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة”.

و ختم المحلل السياسي ” أزمة غياب المشروعية في النظام الجزائري تجلت أساسا في الحراك الشعبي  الذي استعر  في الجزائر منذ منتصف العقد الماضي و الذي أخذ استراحة محارب ابان جائحة كوفيد و عادت المطالب  التي أفرزت الحراك الشعبي بالجزائر سابقا بعد انحسار جائحة كوفيد المتعلقة بالمطالب السياسية و العدالة الاجتماعية و التوزيع العادل للثروة و صار المغرب هو الشماعة التي يعلق النظام الجزائري عليها فشله و يصدر من خلالها فشله و الذي يوظف من خلاله قضية الصحراء”.    

إكمال القراءة

سياسة

هذه هي مشاريع القوانين التي سيتدارسها مجلس الحكومة

منشور

في

ينعقد يوم  غد الخميس ، مجلس للحكومة برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة لتدارس مجموعة من مشاريع قوانين والمصادقة عليها

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن المجلس سيتدارس خمسة مشاريع قوانين، يتعلق الأول منها بإحداث الهيئة العليا للصحة، والثاني بإحداث المجموعات الصحية الترابية، والثالث بالضمانات الأساسية الممنوحة للموارد البشرية بالوظيفة الصحية، والرابع بإحداث الوكالة المغربية للأدوية والمنتجات الصحية، فيما يتعلق مشروع القانون الأخير بإحداث الوكالة المغربية للدم ومشتقاته.

وأضاف المصدر ذاته أن المجلس سيختم أشغاله بدراسة مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور

إكمال القراءة

سياسة

مجلس المستشارين يصادق على مشروع القانون الإطار المتعلق بميثاق الاستثمار

منشور

في

بأغلبية 66 صوتا وامتناع ثلاثة مستشارين عن التصويت، ودون معارضة أي مستشار،صادق مجلس المستشارين، يوم الثلاثاء، في جلسة تشريعية على مشروع القانون الإطار رقم 03.22 المتعلق بميثاق الاستثمار،والذي  سيساهم بقوة في فتح آفاق واعدة أمام الاقتصاد الوطني لتحقيق تنمية دامجة ومندمجة ومستدامة .

وسيمكن هذا القانون حسب ما جاء في كلمة تقديمية لمشروع القانون الإطار، قال فيها  الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي، ” أن مشروع القانون يشكل “خطوة أساسية” في الإصلاحات الوطنية الطموحة التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تهدف إلى الارتقاء بالمغرب إلى مصاف الدول الرائدة على المستوى الإقليمي والجهوي والدولي، من خلال تثمين مؤهلاته العديدة وتعزيز ثقة المستثمر في المستقبل.

وأكد أن الميثاق الجديد للاستثمار يرتكز على ثلاثة محاور؛ يتعلق الأول بأنظمة دعم “غير مسبوقة في تاريخ المغرب”، تشمل كل الاستثمارات، كبيرة كانت أو صغيرة، وجميع المستثمرين، مغاربة كانوا أو أجانب، وجميع المجالات الترابية بدون استثناء، لنمو اقتصادي منصف، شامل، أخضر، مستدام، وموجه نحو مهن المستقبل.

ويرتكز المحور الثاني، يضيف المسؤول الحكومي، على اتخاذ التدابير اللازمة لتحسين مناخ الأعمال، بهدف تسهيل مسار المستثمر، وتبسيط عملية الاستثمار، وتكريس مناخ الثقة من أجل تحرير الطاقات، فيما يتعلق المحور الثالث بتعزيز حكامة موحدة ولامركزية، تضمن الالتقائية والنجاعة في كل التدابير التي سيتم اتخاذها لتنمية وتشجيع الاستثمارات، مشددا على أنه “لأول مرة، ستكون للجهات سلطة تقريرية في ما يخص دعم الدولة للاستثمارات”.

ولفت الوزير إلى أن نجاح إصلاح سياسة الدولة في مجال الاستثمار يقتضي “انخراطا قويا” من كافة المتدخلين، وفي مقدمتهم القطاع الخاص والقطاع البنكي اللذان “سينخرطان إلى جانب الحكومة، لتعبئة استثمارات خاصة تصل قيمتها الإجمالية إلى 550 مليار درهم لخلق 500 ألف منصب شغل ما بين 2022 و2026”.

إكمال القراءة
Advertisement
التحدي 24منذ 3 ساعات

بالفيديو.. الدولي السابق فرانك لوبوف يعتذر عن عن الإساءة إلى المغاربة

رياضةمنذ يومين

بالفيديو.. منتخب غانا يستعيد التوازن بهزم كوريا الجنوبية

التحدي 24منذ 3 أيام

بالفيديو.. هكذا احتفل المغاربة بفوز المنتخب الوطني على بلجيكا (صور)

التحدي 24منذ 3 أيام

‏فيديو صادم.. فرحة الجماهير الجزائرية بعد إلغاء الهدف الأول لحكيم زياش ضد المنتخب البلجيكي

التحدي 24منذ 3 أيام

بالفيديو.. أمير قطر يشارك المغاربة احتفالاتهم بعد فوز أسود الأطلس

رياضةمنذ 4 أيام

بعد فوزه على الدنمارك.. المنتخب الفرنسي يتأهل إلى دور الثمن في كأس العالم (فيديو)

التحدي 24منذ 6 أيام

بالفيديو.. إنقاذ طفل ظل عالقاً تحت الأنقاض ليومين في زلزال إندونيسيا

رياضةمنذ 6 أيام

بالفيديو.. المنتخب البرتغالي يهزم غانا بثلاثة أهداف

التحدي 24منذ أسبوع واحد

بالفيديو.. الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني و الشيخه موزا يشجعان المنتخب المغربي

رياضةمنذ أسبوع واحد

الركراكي: “حنا موجودين” لمباراة الغد وطالبت من اللاعبين “باش يتقاتلوا” من أجل إسعاد المغاربة (فيديو)

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا