Connect with us

التحدي 24

مجلس جهة الشرق يصادق على اتفاقية لإنجاز محطات لتحلية مياه البحر

بتاريخ

 صادق مجلس جهة الشرق، خلال دورة استثنائية، عقدت يوم الأربعاء بوجدة، على الاتفاقية الخاصة ببناء محطات لتحلية مياه البحر والمياه الأجاجة بالجهة،والتي تهم إنجاز 8 محطات لتحلية المياه الأجاجة بكل من أقاليم الدريوش، وفجيج، وجرسيف، وجرادة، والناظور، وكذا ربط 3 محطات لتحلية مياه البحر بشبكتي الماء والكهرباء بإقليمي بركان والناظور.

وتروم هذه المشاريع، التي سيخصص لإنجازها غلاف مالي يقدر بـ 106 ملايين درهم، العمل على تفادي الصعوبات التي يمكن أن تواجهها بعض المراكز الحضرية في التزود بالماء الشروب .

 وتأتي هذه الاتفاقية، التي تضم كلا من وزارة الداخلية ومجلس جهة الشرق، في إطار تنفيذ برنامج استعجالي من أجل إنجاز وحدات لتحلية مياه البحر والمياه الأجاجة على الصعيد الوطني، وذلك لضمان توفير مياه الشرب للساكنة.

وخلال هذه الدورة، التي ترأسها نائب رئيس مجلس الجهة، صالح العبوضي، بحضور والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، صادق أعضاء المجلس على انضمام مجلس جهة الشرق إلى الشركة الجهوية متعددة الخدمات – الشرق، وميثاق المساهمين بها، وكذا النظام الأساسي الخاص بها.

ويندرج إحداث هذه الشركة في إطار إصلاح قطاع توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل، عبر دعم مسلسل اللامركزية واختصاصات الجماعات في ميدان توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل والإنارة العمومية، وكذا دور المواكبة الذي تضطلع به الدولة وتعزيز التعاقد بينها وبين الجماعات الترابية.

ويهدف هذا الإصلاح إلى الانخراط في مسلسل تنزيل الجهوية المتقدمة وإصلاح المؤسسات والمقاولات العمومية، ولاسيما في قطاع الطاقة، وتعميم الولوج إلى خدمات الماء والكهرباء والتطهير السائل على مستوى الجهة مع الموازنة الترابية وبين الخدمات، وكذا التقليص من الفوارق المجالية، وضمان تدبير متجانس وعادل للمرافق.

وحسب القانون رقم 83.21 المتعلق بالشركات الجهوية متعددة الخدمات، فإن الرأسمال الأولي للشركة الجهوية متعددة الخدمات – الشرق، يبلغ 100 مليون درهم، تساهم فيه الدولة بنسبة 25 في المائة، والجماعات الترابية أو مجموعاتها أو هما معا بنسبة 50 في المائة، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بنسبة 25 في المائة.(عن و م ع)

التحدي 24

شركة شاريوت تعلن عن اكتشاف واعد للغاز الطبيعي في المغرب

بتاريخ

الكاتب:

أعلنت شركة شاريوت البريطانية المتخصصة في التنقيب عن النفط والغاز، عن اكتشاف ايجابي  للغاز الطبيعي بموقع الحفر OBA-1 في منطقة دارتوا التابع لترخيص ”لوكوس“ البري.

وأوضح بلاغ  للشركة، أن عملية حفر بئر OBA-1 إلى عمق نهائي قدره 901 متر، كانت ناجحة وحققت الأهداف المخطط لها، حيث تشير المعطيات الأولية إلى وجود خزانات ذات سمك إجمالي يقدر بـ 200 متر، مما يدل على وجود طبقة غازية خالية من الماء، على عكس بئر RZK-1 الذي يحتوي على كميات كبيرة من الماء.

ونقلت الشركة  في بلاغها تصريحا ل دنكان والاس، المدير التقني لشركة Chariot، معربا عن سعادته بهذه النتائج قائلا: “إن نجاح حفر بئر OBA-1 في منطقة دارتوا يؤكد إمكانات البئر. سنقوم بدمج المعطيات من هذا البئر مع تلك الواردة من بئر RZK-1 والبيانات ثلاثية الأبعاد لتقييم إمكانات موارد دارتوا بشكل أفضل”.

وتعمل  الشركة على اجراء  تحليلات إضافية لتقييم  إنتاجية البئر  لتحديد الموارد المحتملة للاكتشاف، حيث سيتم إعداد بئر OBA-1 لعمليات الاختبار من أجل تحويله لبئر إنتاج في المستقبل.

اكمل القراءة

التحدي 24

ليلى بنعلي تنفي نفيا قاطعا صلتها بالصورة المنسوبة إليها مع رجل أعمال استرالي

بتاريخ

الكاتب:

نفت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي ،نفيا قاطعا أي علاقة لها بالصورة التي نشرتها صحيفة “دواستراليان” و الذي “تم تداوله دون التحقق من مصداقيته من طرف بعض الصفحات والمنابر الإعلامية الوطنية، والذي تضمن صورة لشخصين (رجل وامرأة)، مصحوبة بتعليق مفاده أن الأمر يتعلق بوزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة في الحكومة المغربية ورجل أعمال أسترالي”.

وأكدت بنعلي في بلاغ صحافي  لها ” إن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد ادعاء زائف وعار من الصحة تماما  .. نافية أي علاقة لها لا بالصورة، كوزيرة مسؤولة في حكومة المملكة المغربية تدافع على المصالح العليا للبلد، وتؤكد كامرأة وأم مغربية التزامها التام بكرم الأخلاق وحسن السلوك.’

مشيرة أن ” أن محاولة التشهير التي طالت شخصها من خلال المنشور المذكور، ليست الأولى باعتبارها شكل من أشكال الانتقام والاستهداف الصادرة عن تجمعات مصالح.”

وشددت  ليلى بنعلي بصفتها وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة في البلاغ ” أن الصفقات العمومية وطلبات العروض في مجال الاستثمارات الطاقية التي تشرف على إسنادها المؤسسات والمنشآت العمومية الموضوعة تحت وصاية الوزارة، خاضعة لقواعد وضوابط الحكامة الجيدة في إطار استقلالية قرارات المؤسسات والمنشآت العمومية المعنية.”

وخلصت بنعلي في بلاغها “التعبير عن بالغ شكرها وامتنانها لكل من ساندها وآزرها من المسؤولين والمجتمع المدني وكافة ذوي النيات الحسنة، وفي ذات الوقت تسجل السيدة ليلى بنعلي بصفتيها الشخصية والاعتبارية، حفظ حقها في اللجوء-عند الاقتضاء- إلى سلوك كافة الإجراءات والمساطر القانونية المتاحة دفاعا عن مصالحها ومصالح الوزارة ضد كل من سيثبت تورطه أيا كان مركزه (فاعلا أصليا أو مشاركا أو مساهما).

اكمل القراءة

التحدي 24

البنك الإفريقي للتنمية يوافق على تمويل بقيمة 120 مليون أورو لفائدة المغرب

بتاريخ

الكاتب:

وافق مجلس إدارة مجموعة البنك الإفريقي للتنمية على تمويل بقيمة 120 مليون أورو، في إطار برنامج دعم التحول نحو جامعة مغربية رقمية ،مقاولاتية وشاملة (UM 4.0).

وأشار البنك، في بلاغ له ان هذا البرنامج يستهدف الطلاب وأساتذة التعليم العالي، ورواد الأعمال، والخريجين الشباب، يروم المساهمة في تنمية رأس المال البشري وتمكين الشباب، من خلال الوصول بشكل أكثر شمولا إلى التعليم العالي المتميز والمبتكر وبالتآزر مع المنظومة الجهوية.

و أوضح المصدر ذاته أن هذا البرنامج يهم بناء وتجهيز كلية الطب والصيدلة ببني ملال بطاقة استيعابية تبلغ 4500 مقعد، وبناء خمسة أحياء جامعية بسعة 1500 سرير بكل من العرائش ووجدة وآسفي وتارودانت وبني ملال، وإنشاء عشرة مراكز للبرمجة الذكية مفتوحة للعالم المهني لتطوير تعلم نشط يتمحور حول المشاريع.

وابرز ان  الأمر يتعلق  بإنشاء مراكز التوجيه في الجامعات (خدمات الدعم في الموقع وعبر الإنترنت) التي سيستفيد منها 130 ألف طالب، وإنشاء 12 وحدة للإدماج المهني على المستوى الجامعي، وإنشاء 12 مركز ا لدعم ريادة الأعمال لـفائدة 15 ألف طالب ومنح شهادات مهارات ريادة الأعمال لـ 20 ألف طالب.

كما يسعى البرنامج المذكور إلى رقمنة الخدمات التعليمية والبحثية العلمية للطلاب والمعلمين (منصة التوجيه وإعادة التوجيه والتسجيل المسبق، ومنصة بناء القدرات الوطنية، ومنصة إدارة التنقل والمنح، ومنصة إدارة التشغيل، ومنصات التعلم الإلكتروني). ونشر البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ومركز البيانات الرقمية، وإنشاء 167 “مسار للتميز” في مراكز التميز الجامعية المقامة في الجامعات ذات الوصول المفتوح.

ومن جهة ثانية، يهدف إلى تدريب أساتذة التعليم العالي المعينين حديثا ، وإعداد أدوات دعم القرار لإدارة نظام التعليم العالي والبحث والابتكار، ومراقبته وتقييمه.

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024