تواصل معنا

سياسة

مصدر عسكري جزائري :”اذا كانت هناك حرب فلتكن اليوم… “

منشور

في

أوردت جريدة لوبينيون الفرنسية تصريحات لمصدر عسكري جزائري يعبر فيها عن استعداد الجزائر لخوض حرب ضد المغرب على أن تكون الآن وليس بعد ثلاث سنوات.

وقالت الصحيفة في مقال حول توتر العلاقات بين المغرب والجزائر، أن التوتر يزداد قليلاً كل يوم بين البلدين ، لدرجة أن الحديث يدور الآن عن حرب بين البلدين المغاربيين. “فالجزائر لا تريد الحرب مع المغرب لكنها مستعدة لخوضها” حسب مصادر الصحيفة من الجيش الجزائري.

“إذا كان لا بد من القيام بذلك ، فهو اليوم ، لأننا متفوقون عسكريًا على جميع المستويات وقد لا يكون هذا هو الحال في بضع سنوات” ، يشير المصدر ، الذي سمّى نفسه ب “الصقر”. وأضاف أن ما يقلق الجزائريين “هو دعم إسرائيل للمغرب. والذي سيكون عاملا يغير قواعد اللعبة في غضون ما يقدر بثلاث سنوات “.

وحسب ذات المصادر فأكثر الأسلحة التي تقلق الجزائريين هي تلك المتعلقة بالحرب الإلكترونية وطائرات الكاميكاز بدون طيار .

فعلى الجانب الجزائري ، أفادت مصادر الصحيفة أن العديد من السيناريوهات العسكرية مطروحة على الطاولة ، بينما يبدو أننا نفضل “الرد التدريجي” يقول المصدر. وتابع “نحن بعيدون جدًا عن هجوم بري كبير مع فرق مشاة وألوية مدرعة ، لكن خطر التصعيد حقيقي”.

سياسة

الوزير الأول الإيفواري يصف مخطط المغرب الأخضر بـ”المعجزة” و يبدي رغبة بلاده في الاستفادة منها

منشور

في

بقلم

أجرى عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على هامش أشغال منتدى الرؤساء ‏التنفيذيين في إفريقيا، الاثنين، مباحثات ثنائية مع باتريك أشي، الوزير الأول ‏الإيفواري.

الوزير الأول ‏الإيفواري أشاد بالعلاقات المتميزة التي ‏تجمع بين المغرب وكوت ديفوار على مدى عقود، وترسخت على يدي الملك محمد السادس والرئيس الحسن واتارا، معتبرا أن ذلك انعكس ‏إيجابا على الاستثمار بالقطاع الخاص في البلدين عبر تدفق استثمارات ‏مهمة.

وأعلن باتريك أشي أنه يعتزم زيارة المغرب الأشهر المقبلة ‏للقاء مسؤولين بالقطاعين العام والخاص.

وفي هذا الصدد، أشار المسؤول الإيفواري إلى عدد ‏من المشاريع الكبرى بين المملكة وكوت ديفوار والتي تسهم في تقاسم ‏الخبرات والتجارب في أفق خدمة اقتصادَي البلدين، خاصة ما يتعلق ‏بمخطط المغرب الأخضر الذي وصفه بـ”المعجزة”، معربا عن رغبة ‏بلاده في الاستفادة منها.

وأكد رئيس الجهاز التنفيذي الإيفواري أن القدرات الكبيرة التي ‏يزخر بها اقتصادا البلدين تمكن ليس فقط من تنمية استثماراتهما في ‏سياق رابح/ رابح؛ ولكن من جعلهما معاً قوة اقتصادية ذات تنافسيا عالية ‏في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط والغرب.‏

وخلال اللقاء الذي حضره كل من محسن جازولي، الوزير المنتدب المكلف ‏بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، وكوبينان كواسي ‏أدجوماني، وزير الدولة الإيفواري المكلف بالفلاحة والتنمية القروية، تباحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك في عدد من القطاعات على ‏غرار القطاع الفلاحي، والاستثمار في القطاع الخاص، إضافة إلى تطوير ‏التعاون على المستويين الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

ويقود عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، وفدا مغربيا رفيع المستوى، ‏يشارك في أشغال منتدى الرؤساء التنفيذيين في إفريقيا (‏AFRICA ‎CEO FORUM)‎، التي انطلقت اليوم في مدينة أبيدجان بجمهورية ‏كوت ديفوار وتستمر يومين.

يذكر أن منتدى الرؤساء التنفيذيين في إفريقيا، الذي يعد الاجتماع السنوي ‏الأكبر للقطاع الخاص في إفريقيا، يجمع أكثر من 1800 من قادة ‏الأعمال الأفارقة والدوليين وصناع القرار العامين بهدف مواجهة ‏التحدي الطموح المتمثل في تحويل الأزمات إلى فرص بسرعة وبشكل مستدام.

إكمال القراءة

سياسة

دولة أوروبية تنضم لنادي داعمي الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

منشور

في

بقلم

اعتبرت مالطا مخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب سنة 2007 بمثابة مساهمة جدية وذات مصداقية في المسلسل السياسي الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة من أجل الدفع قدما بهذا المسلسل نحو تسوية نهائية لقضية الصحراء.

وقد عبر عن هذا الموقف وزير الشؤون الخارجية والأوروبية والتجارة المالطي، إيان بورغ، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة، وذلك ضمن إعلان مشترك صدر عقب المباحثات التي أجراها بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة.

وجاء في هذا الإعلان المشترك أيضا، أن مالطا تحث جميع الأطراف على التحلي بإرادة سياسية أكبر من أجل إيجاد حل نهائي، والانخراط من جديد في جهود الأمم المتحدة في إطار روح من الواقعية والتوافق.

كما جدد الوزير المالطي التأكيد، حسب الإعلان المشترك، على دعم بلاده منذ أمد بعيد للمسلسل الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي وعادل ودائم ومقبول من قبل الأطراف.

واتفق الوزيران على الطابع الحصري للأمم المتحدة في المسلسل السياسي، وجددا التأكيد على دعمهما للقرارين 2602 و2654 الصادرين عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، واللذين يؤكدان على دور ومسؤولية الأطراف في البحث عن حل سياسي وواقعي وعملي ودائم ومقبول من قبل الأطراف.

إكمال القراءة

سياسة

بوريطة:المغرب يضع الاندماج الإفريقي والتعاون جنوب-جنوب في صلب سياسته الخارجية بقيادة جلالة الملك

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الخميس بالرباط…

منشور

في

بقلم

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الخميس بالرباط، أن المغرب، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يضع الاندماج الإفريقي والتعاون جنوب-جنوب في صلب سياسته الخارجية.

وأوضح بوريطة، في كلمة بمناسبة الاحتفاء بيوم إفريقيا، الذي يصادف هذا العام الذكرى الستين لتحرير القارة، أن “تصورنا لمستقبل إفريقيا يقع في صلب الرؤية الملكية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما تم التذكير به في القمة التاسعة والعشرين لرؤساء دول الاتحاد الإفريقي”، مشيرا إلى أنه “منذ زمن بعيد، والمغرب، من خلال عمقه الإفريقي، يتنفس ويحقق الإشعاع ويعيش هويته المتعددة، ثقافيا ودينيا وإقليميا”.

وتابع بأن جلالة الملك “ثمن هذه العلاقات أكثر من أي شخص آخر”، مضيفا أن جلالته عزز هذه العلاقات، من خلال ضخ دينامية جديدة مع البلدان الإفريقية الشقيقة في استمرارية لمجهودات أسلافه الميامين، مشيرا إلى أن هذه الدينامية تجعل من المملكة شريكا ملتزما ومعبأ وعازما على مواجهة تحديات السلم والأمن والتنمية في شتى بقاع إفريقيا.

وقال بوريطة إن المملكة، تحت قيادة جلالة الملك، تسخر أيضا كل طاقاتها، وتعبئ كل جهودها وتتقاسم خبراتها في خدمة المشاريع المهيكلة، مستشهدا، في هذا الصدد، بمشروع خط أنابيب الغاز إفريقيا-الأطلسي، الرابط بين نيجيريا والمغرب عبر بلدان غرب إفريقيا، بالإضافة إلى نظام سلس وملائم لتوريد الأسمدة وضعته المملكة لتلبية احتياجات الفلاحين الأفارقة، وهو ما يبشر بتحقيق عوائد أعلى وأمن غذائي أكبر.

وأضاف “دعم بعضنا البعض، وإطلاق الإمكانات الهائلة لقارتنا، وبالتالي تسريع النمو المستدام والتنمية الشاملة للاقتصادات الإفريقية؛ هكذا نتصور الاستمرارية بين الاستقلال والتنمية”.

وسجل الوزير أنه “في سياق عالمي مطبوع بالأزمات، السياسية والاقتصادية والصحية والبيئية، لم يعد بإمكان قارتنا الإفريقية أن تكون مرآة تعكس صورة تحدياتها للعالم، بل يجب أن تعكس الوعد الذي تعطيه للعالم”.

وخلص إلى أنه تحت قيادة جلالة الملك، عمل المغرب، فعليا، على تحريك الخطوط داخل القارة، ضمن نهج عملي، بعيدا عن منطق “الضربات الدبلوماسية” والمزايدات الديماغوجية.

وتميز هذا الحفل، الذي أقيم بحضور أعضاء في الحكومة المغربية، والمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، إلى جانب عدد من سفراء الدول الأجنبية المعتمدين بالمملكة، بعرض شريط وثائقي يستعيد، مع شهادات تاريخية، دعم المغرب لحركات الاستقلال في إفريقيا.

كما حضر المشاركون في هذا الحدث افتتاح معرض “إخوة في السلاح، من الكفاح من أجل استقلال إفريقيا إلى عهد التنمية المشتركة” الذي يتضمن، بالأساس، عدة صور تاريخية للمصور محمد مرادجي.

إكمال القراءة
Advertisement
مغاربة العالممنذ 9 ساعات

بالفيديو.. طوطال اينيرجي في حلة جديدة ومتطورة لاستقبال مغاربة العالم

جهاتمنذ أسبوع واحد

الرباط.. سفارة الصين تقدم هبة لفائدة نزلاء مركز حماية الأطفال (فيديو)

جهاتمنذ أسبوعين

البيضاويون مُستاؤون: “المدينة تقترب من أن تصبح واحة نخيل بدون تمور” (فيديو)

جهاتمنذ 3 أسابيع

بالفيديو.. اندلاع حريق بمستودعات لوجيستيكية بالدارالبيضاء

جهاتمنذ شهرين

في حادث خطير.. حافلة ألزا تصدم حافلة للنقل المدرسي بالدار البيضاء(فيديو)

سياسةمنذ شهرين

الخارجية الفرنسية: لدينا شراكة ثنائية استثنائية مع المغرب

جهاتمنذ 3 أشهر

جهة الشرق تشرع في إطلاق مشاريعها الجديدة من ثمار المبادرة الملكية (صور وفيديو)

جهاتمنذ 3 أشهر

فيديو.. “شرقيات” يوحد مسؤولي الجهة حول أهداف التنمية

جهاتمنذ 3 أشهر

بالفيديو.. جهة الشرق تحتفي بالخطاب الملكي التاريخي وتستعد لإقلاع تنموي جديد

التحدي 24منذ 4 أشهر

بالفيديو.. انطلاق محاكمة سعد لمجرد بفرنسا في قضية الإغتصاب

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا