Connect with us

اقتصاد

منظمة السياحة العالمية تسجل انتعاش السياحة و تتوقع نموا غير مسبوق في القطاع خلال 2024

بتاريخ

أفادت المنظمة السياحية العالمية ان السياحة العالمية عرفت انتعاشا، بعد ثلاث سنوات على جائحة كوفيد -19،مؤكدة ، أن 1,3 مليار سائح سافروا إلى الخارج العام الماضي، مقابل حوالي 900 مليون في العام 2022 و450 مليون في العام 2021.

وأوضحت المنظمة الأممية  في بيان لها ،أن الانتعاش في عام 2023 جاء مدفوعا بزخم قوي في منطقة الشرق الأوسط، حيث تجاوز عدد السياح الوافدين إلى هذه المنطقة مستواهم في العام 2019 بنسبة 22 في المائة، وكذا في القارة الأميركية وأوروبا، لافتة إلى أن النشاط السياحي وصل إلى 94 في المائة من مستواه قبل الوباء.

وسجلت أن تعافي السياحة كان أضعف في آسيا، إذ بلغ عدد السياح الدوليين 65 في المائة من نسبتهم في العام 2019، على الرغم من رفع القيود الصحية قبل عام في الصين.

وقال الأمين العام للمنظمة، زوراب بولوليكاشفيلي، حسب البيان، إن “آخر بيانات منظمة السياحة العالمية تسلط الضوء على قدرة السياحة على المقاومة وانتعاشها السريع”، مع انعكاسات واضحة على “النمو” و”الوظائف”. وبحسب تقدير أولي للمنظمة، بلغت إيرادات السياحة الدولية 1400 مليار دولار العام الماضي، وبلغت مساهمة هذا القطاع اقتصاديا، بما في ذلك الحركة الجوية، 3 بالمائة من الناتج الإجمالي العالمي

عن و م ع

اقتصاد

تراجع نفقات المقاصة بنسبة 49.5 بالمائة

بتاريخ

الكاتب:

أفادت الخزينة العامة للمملكة بأن إصدارات النفقات برسم المقاصة بلغت 4,6 ملايير درهم عند نهاية ماي 2024، مقابل 9 ملايير درهم قبل سنة، بانخفاض نسبته 49,5 في المائة.

وأوضحت الخزينة، في نشرتها الشهرية حول إحصائيات المالية العمومية، أن هذه الإصدارات تمثل معدل إنجاز بلغ 27 في المائة من مجموع توقعات قانون المالية لسنة 2024.

وبالموازاة، بلغت نفقات التشغيل الصادرة ما يعادل 113,5 مليار درهم، من بينها 65,7 مليار درهم متعلقة بالرواتب والأجور التي سجلت ارتفاعا بنسبة 3,5 في المائة.

وارتفعت مصاريف المعدات بنسبة 0,4 في المائة (32,6 مليار درهم مقابل 32,4 مليار درهم)، بينما سجلت النفقات المتعلقة بالتكاليف المشتركة انخفاضا بنسبة 41,8 في المائة (10,4 مليارات درهم مقابل 17,9 مليار درهم)، وذلك نتيجة تراجع بنسبة 49,5 في المائة في إصدارات المقاصة.

من جهتها ارتفعت حصة الميزانية العامة من مبالغ الإعفاءات والخصومات الضريبية والمبالغ المستردة بنسبة 3,5 في المائة، نتيجة ارتفاع المبالغ المستردة من الضريبة على الشركات (1,45 مليار درهم مقابل 1,05 مليار درهم)، وتراجع المبالغ المستردة من الضريبة على القيمة المضافة الداخلية (3,01 مليار درهم مقابل 3,30 مليار درهم).

اكمل القراءة

اقتصاد

الواردات الإسبانية من المغرب ترتفع بنسبة 4 في المائة خلال الفصل الأول من سنة 2024

بتاريخ

الكاتب:

كشفت  الإحصائيات الحديثة للسفارة الإسبانية بالرباط، بأن الواردات الإسبانية من المغرب بلغت 2,49 مليار أورو (حوالي 26,69 مليار درهم) خلال الفصل الأول من سنة 2024، بزيادة نسبتها 4 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

وسجلت الصادرات المغربية إلى إسبانيا أداء إيجابيا للغاية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2024، إذ ارتفعت بشكل طفيف عن إجمالي صادرات المغرب (زائد 3 في المائة)، وذلك في سوق تشهد انكماشا، حيث انخفض إجمالي الواردات الإسبانية بنسبة 7,1 في المائة.

وبخصوص سنة 2023، مثلت الواردات الإسبانية من المغرب ما قيمته 9,03 مليار أورو، أي بارتفاع نسبته 4 في المائة مقارنة بسنة 2022. وشكل المغرب المورد الحادي عشر لإسبانيا بنسبة 2,1 في المائة من إجمالي الواردات.

وفي هذا السياق ، بلغت قيمة الصادرات الإسبانية إلى المغرب 3,04 مليار أورو خلال الفصل الأول من 2024، أي بانخفاض قدره 6,2 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة، حيث بلغت 3,25 مليار أورو.

وفي سنة 2023، سجلت الصادرات الإسبانية إلى المغرب رقما قياسيا تاريخيا جديدا بقيمة 12,14 مليار أورو، أي بارتفاع نسبته 3 في المئة مقارنة بسنة 2022، حين بلغت 11,75 مليار أورو.

ومثل المغرب الزبون الثامن لإسبانيا في سنة 2023 بنسبة 3,2 في المائة من إجمالي الصادرات الإسبانية. ويتعلق الأمر بثالث أكبر سوق لإسبانيا خارج الاتحاد الأوروبي، مباشرة بعد الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ومتقدمة على بلدان أخرى مثل الصين، التي تستقبل 2 في المائة من الصادرات الإسبانية.

وبذلك، تراجعت نسبة التغطية من جديد خلال الفصل الأول من سنة 2024، لتبلغ 122 في المائة، مقابل 134 في المائة لنفس الفترة من سنة 2023. ويرجع ذلك إلى انخفاض الصادرات الإسبانية مقارنة بارتفاع الواردات المغربية.(عن و م ع)

اكمل القراءة

اقتصاد

المغرب المورد الثالث للخيار إلى المملكة المتحدة في عام 2023بعد اسبانيا وهولندا

بتاريخ

الكاتب:

ارتفعت صادرات المغرب من الخيار إلى السوق البريطانية ،رغم أن اسبانيا ظلت المورد الرئيسي لأسواق المملكة المتحدة عام 2023 بعد أن تفوقت على هولندا حسب تقرير أعدته هورتوانفو

وابرز تقرير الموقع المذكور ،انه بالرغم من ” أن المغرب بعيد عن المركزين الأولين، إلا أنه يحتل المركز الثالث كمورد للخيار للسوق البريطانية مع نمو مذهل تضاعف مبيعاته من الخيار إلى السوق البريطانية بمقدار 21، حيث يبلغ إجمالي مبيعاته في عام 2023 6.54 مليون كيلوغرام، أي 3.61 في المائة بإجمالي قيمة 8.76 مليون يورو ومتوسط ​​سعر 1.34 يورو للكيلو.”

وأشار الموقع  أن “الحجم الإجمالي للخيار الذي يبيعه المغرب للمملكة المتحدة ارتفع بنسبة 2052 في المائة مقارنة بسنة 2014، حيث أن مبيعات الخيار المغربي للمملكة المتحدة في تلك السنة كانت غير ذات أهمية تقريبا حيث بلغت 304 ألف كيلوغرام بقيمة 253 ألف أورو وبمتوسط ​​سعر. 0.83 يورو للكيلو.”

ولا تزال إسبانيا المورد الرئيسي لهذه الخضار للسوق البريطانية في عام 2023، بحجم 97.41 مليون كيلوغرام، أي 53.73 في المائة من الإجمالي، وبقيمة 160.05 مليون يورو وبمتوسط ​​سعر 1.64 يورو للكيلو الواحد. وزاد حجم المبيعات هذا بنسبة 61 في المائة مقارنة بعام 2014، وهو العام الذي باعت فيه إسبانيا ما مجموعه 60,5 مليون كيلوغرام من الخيار إلى المملكة المتحدة، بقيمة 60,84 مليون يورو وبمتوسط ​​سعر 1,01 يورو للكيلو الواحد.

وتعد هولندا حسب موقع هورتو انفو “المورد الثاني للخيار إلى المملكة المتحدة، على بعد مسافة قصيرة من إسبانيا، والتي تفوقت عليها تاريخيا حتى عام 2019 عندما تمكنت إسبانيا من تجاوز هولندا للمرة الأولى لتتجاوزها مرة أخرى في عام 2022. باعت هولندا للمستوردين البريطانيين في عام 2023 70 مليون كيلو، بنسبة 38.61 بالمئة من الإجمالي، بقيمة 105.81 مليون يورو وبمتوسط ​​سعر 1.51 يورو للكيلو الواحد. “

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024