تواصل معنا

التحدي 24

هلال :المغرب طرف فاعل في مكافحة العنف ضد النساء

المغرب طرف فاعل في الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة العنف ضد النساء

منشور

في

قال السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، السيد عمر هلال، إن المغرب طرف فاعل في الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة العنف ضد النساء والفتيات.

جاء ذلك في كلمة للسيد هلال خلال اجتماع رفيع المستوى بمناسبة الذكرى الأولى لإطلاق « مجموعة أصدقاء من أجل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات »، التي يعد المغرب أحد أعضائها المؤسسين.

وذكر السفير، خلال هذا الاجتماع رفيع المستوى الذي عقد تحت شعار » التمكين الاقتصادي للمرأة ووباء الشبح »، أنه، في أبريل 2020، لم يتردد المغرب « في الانضمام إلى جهود الاتحاد الأوروبي والأرجنتين ومنغوليا ونيوزيلندا وناميبيا وتركيا لاعتماد إعلان مشترك من أجل دعم نداء الأمين العام للأمم المتحدة لإنهاء العنف داخل الأسر في جميع أنحاء العالم « .

وبعد أن ذكر بأن هذا النداء الذي تم إطلاقه استجابة للتنامي « المقلق » في جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات خلال عمليات الإغلاق التي تم إقرارها في أعقاب وباء كوفيد -19، أكد السفير أنه تم التوقيع على الإعلان المشترك من قبل أكثر من 146 دولة عضوا وملاحظا بالأمم المتحدة.

وأوضح أن الدعم الدولي والالتزام الذي رافق الإعلان، علاوة على الزخم الذي أحدثته جميع دعوات الأمين العام للأمم المتحدة والتضامن العالمي المتعلق بـ « 16 يوما من النشاط لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي »، كلها شكلت « القوة المحركة » لإطلاق « مجموعة أصدقاء من أجل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات ».

وأشار السيد هلال إلى أن هذا التحالف « النبيل » بدأ، طيلة العام الأول من وجوده، بتنظيم عدة أنشطة بهدف إرساء، بكل هدوء وإصرار، « طريق إلى الأمام » تكون بمثابة درع وقائي وآمن للنساء والفتيات في لحظات التحدي، مؤكدا على التزام أعضاء المجموعة بهذا الهدف المشترك.

وسجل أن المجموعة لن تدخر أي جهد لإعطاء الأولوية للوقاية ومناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي باعتبارها « عناصر أساسية لاستجاباتنا الوطنية والعالمية للأزمات الصحية الحالية والمستقبلية »، مشيرا إلى أن أعضاء هذا التحالف يظهرون التزاما « مستداما » بعدم التسامح المطلق مع العنف ضد جميع النساء والفتيات.

وأكد السفير أن المجموعة لن تبخل بالوسائل اللازمة في وضع حقوق واحتياجات ومساهمات النساء والفتيات في صلب جميع سياسات المرونة والتعافي، واتخاذ إجراءات ملموسة أثناء هذا الوباء وكذلك لمواصلة النشاط والتعبئة الدولية بعد كوفيد حتى يصبح العنف ضد المرأة جزءا من التاريخ.

وتحقيقا لهذه الغاية، أوصى السيد هلال أعضاء المجموعة، بالعمل جنبا إلى جنب، واستخدام « تأثيرنا » في جميع المجالات من أجل تحقيق أهدافهم، وتبادل الممارسات الفضلى، وكذا اللجوء إلى الخبرات والاستراتيجيات المبتكرة.

وقال إن « الوضع الراهن يعد لحظة للحقيقة والالتزام وإحداث التحول » يرجى منه أن يكون فرصة « مميزة » لإدماج النساء بشكل أكبر، وبلوغ « مستوى أعلى من الإنصاف » على مستوى الريادة، داعيا إلى إشراك النساء في جميع مستويات صنع القرار.

وأشار كذلك إلى أن هذا الالتزام ينبغي أن يقترن بمشاركتهن في جهود التعافي طويلة الأجل،حتى يحصلن على حقوقهن.

وأعرب السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة عن تطلعه إلى رؤية مجموعة الأصدقاء هاته تضطلع بدور « المحفز » المفضي للتغيير، معتبرا أن هذه الذكرى الأولى تشكل اللحظة المناسبة لتجديد الجهود الدولية لدعم النساء والفتيات حول العالم.

التحدي 24

اعترافات صادمة من مختطف الطفلة فاطمة الزهراء بمدينة القنيطرة

منشور

في

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة، صباح يوم أمس الإثنين 26 شتنبر الجاري، على النيابة العامة باستئنافية القنيطرة المتهم المتورط في اختطاف الطفلة فاطمة الزهراء من محل تجاري مختص في بيع الفواكه الجافة بحي العلامة بالقنيطرة.


وحسب مصادر مطلعة، فقد استمع ممثل الحق العام للمتهم “ع ز”، البالغ من العمر 37 سنة، بشأن المنسوب إليه من تهم تتعلق، بالاختطاف والاحتجاز والتغرير بقاصر، بعد انتهاء البحث التمهيدي الذي خضع له منذ يوم إيقافه يوم الجمعة الماضي، والذي تطلب تمديد مدة الحراسة النظرية في حقه لدواعي تعميق البحث، قبل أن يتم تقديمه في حالة اعتقال أمام نائب الوكيل العام للملك.


وأفادت ذات المصادر، بأن المتهم كشف عن معطيات مثيرة خلال فترة استنطاقه شملت تفاصيل استدراجه للضحية والتغرير بها لاصطحابه إلى حيث يقطن بحي المغرب العربي بمنطقة أولاد أوجيه قبل أن يقرر إخلاء سبيلها بعد شعوره بخطورة الأفعال التي يرتكبها.


ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المعني اعترف جملة وتفصيلا بالتهم الموجهة إليه، وقال إنه كان تحت تأثير مخدر القرقوبي حين قرر اختطاف الطفلة، مشيرا في هذا الإطار، بأن مجموعة من المرافقات الصغيرات للضحية هن من طلبن منه شراء قطع حلوى لهن، حيث دخل للمحل المذكور لتلبية طلبهن، قبل أن يختار من بينهن الطفلة القاصر لمرافقته.


ذات المصادر أوضحت، بأن المتهم اعترف أيضا بمحاولة الاعتداء الجنسي على الضحية عبر مداعبته جسدها دون الإقدام على افتضاض بكرتها، وهو ما يفسر عثور المحققين الأمنيين على دلائل قوية توحد ذلك، من بينها صورة مسجلة بهاتفه النقال توثق قيامه بتلك المحاولة.


وعن أسباب ارتكابه لهذه الأفعال، أفاد بكونه كان تحت تأثير “القرقوبي”، وأنه لم يكن يشعر بما يفعل، مضيفا، أنه حين استفاق من التخدير الذي كان يسيطر عليه قرر الإفراج عن الطفلة ونقلها عبر حافلة للنقل الحضري إلى مكان قريب من الحي الذي تسكن فيه.


هذا وقد قرر ممثل الحق العام إيداع المتهم بالسجن المحلي بالقنيطرة في إطار تدابير الاعتقال الاحتياطي، محددا جلسة الأربعاء المقبل للشروع في محاكمته من أجل ما سيتم متابعته من أجله بشكل رسمي.


للإشارة فإن المتهم المعتقل ينحدر من عائلة جد فقيرة، تتكون من الأم وثمانية أبناء وأب متوفى، ولد وترعرع بدوار الشيخ بالقنيطرة (المغرب العربي حاليا)، أب لخمسة أطفال، بعد زواجه غير محل سكناه إلى إحدى المناطق العشوائية ببئر الرامي قبل أن يتم الطلاق للشقاق مؤخرا بناء على طلب الزوجة.

إكمال القراءة

التحدي 24

ظهور جديد للأميرة لالة سلمى بمدينة أصيلة بين المواطنين

منشور

في

ظهرت الأميرة لالة سلمى بناني والدة والي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الثلاثاء الجاري وهي تتجول في أزقة وشوارع مدينة أصيلة بشمال المغرب، وذالك بعد غيابها لفترة طويلة.

وأفاد عدد من المواطنين، أنهم تعرفوا على الأميرة لالة سلمى، أثناء جولتها داخل أسوار المدينة العتيقة لأصيلة، بمعية بعض مرافقيها، خارج أية بروتوكولات رسمية.
وبحسب نفس المتحدثين، أن الأميرة لالة سلمى حرصت على مبادلة المارة الذين صادفتهم أثناء جولتها التحايا والابتسامات.


وأشار نفس المصدر، أن الأميرة لالة سلمى ، عرجت عقب جولتها، على أحد المطاعم الشهيرة المطلة على شاطئ أصيلة، حيث تناولت وجبة الغذاء بمعية مرافقيها.
ومن شأن ظهور الأميرة لالة سلمى، هذا أن ينسف العديد من الإشاعات التي ما تزال تثار على خلفية غيابها عن الساحة الرسمية الوطنية منذ سنتين.

إكمال القراءة

التحدي 24

مملكة البحرين تجدد دعمها للمملكة المغربية في قضية الصحراء المغربية

منشور

في

البحرين تجدد دعم الوحدة الترابية للمغرب في كلمة السيد عبد اللطيف بن راشد الزياني، وزير الشؤون الخارجية البحريني، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي أكد فيها على موقف بلاده الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب.

وفي كلمة له خلال الشق رفيع المستوى من أشغال الدورة ال77 للجمعية العامة للأمم المتحدة قال:”نجدد موقفنا الحازم وتضامننا مع المملكة المغربية في الحفاظ على أمنها ووحدتها الترابية”.

وثمن الزياني أيضا قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2602 بشأن الصحراء المغربية، الذي تم اعتماده في أكتوبر الماضي.

إكمال القراءة
Advertisement
رياضةمنذ 43 ثانية

الاتحاد البرازيلي يدين السلوك العنصري للجماهير التونسية تجاه اللاعبين البرازيليين + (فيديو)

جهاتمنذ ساعة واحدة

توقيف عصابة مختصة في النصب و الاحتيال بطريقة خطيرة بفاس

رياضةمنذ ساعتين

أسود الأطلس ينهون معسكر إسبانيا بتعادل سلبي أمام الباراغواي

التحدي 24منذ 3 ساعات

اعترافات صادمة من مختطف الطفلة فاطمة الزهراء بمدينة القنيطرة

التحدي 24منذ 3 ساعات

ظهور جديد للأميرة لالة سلمى بمدينة أصيلة بين المواطنين

التحدي 24منذ 4 ساعات

مملكة البحرين تجدد دعمها للمملكة المغربية في قضية الصحراء المغربية

التحدي 24منذ 5 ساعات

تفكيك شبكة إجرامية هرَّبت كميات كبيرة من الحشيش من المغرب نحو اسبانيا

جهاتمنذ 6 ساعات

الدارالبيضاء.. محاولة انتحار أحد نواب وكيل الملك

اقتصادمنذ 7 ساعات

الازمة المائية.. الحكومة توقف دعم الزراعات التي تستنزف المخزون المائي

آراءمنذ 7 ساعات

يونس التايب يوجه رسالة لوكالة الانباء الجزائرية : محاولة للفهم

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا