Connect with us

مجتمع

وزارة الصحة تخلد اليوم العالمي للهيموفيليا الذي يصيب  قرابة 3000شخص بالمغرب

بتاريخ

ترأس  وزير الصحة والحماية الاجتماعية البروفيسور خالد آيت طالب يوم الأربعاء 17 أبريل 2024 بالرباط، أشغال اليوم العلمي حول  للهيموفيليا والذي عرف مشاركة مختصين وباحثين يسلطون الضوء على هذا المرض وسبل علاجه، وكذا الجهود المبذولة للتخفيف من مضاعفات هذا المرض ببلادنا.

وأفاد بلاغ لوزارة الصحة توصلت التحدي بنسخة منه  ان “تخليد هذا اليوم الذي اختارت له وزارة الصحة والحماية الاجتماعية شعار: “نحو ولوج عادل للجميع وتكفل أفضل بمرضى الهيموفيليا بالمغرب”، يشكل مناسبة لتأكيد أهمية العمل المشترك في مواجهة هذا المرض، والذي يهدف إلى تجاوز التحديات التي تواجه الأشخاص المصابين بالهيموفيليا وأسرهم بشكل يضمن لهم حياة صحية وسليمة.”

ويتميز تخليد هذا اليوم العالمي يضيف البلاغ ” بالإعلان عن شراكة استراتيجية بين كل من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ومختبر “روش المغرب”، تندرج في إطار البرنامج الوطني للوقاية ومراقبة الهيموفيليا، والذي يهدف إلى تحسين التكفل بالمصابين بهذا المرض في المغرب. “

وتابع البلاغ ان ” هذه الشراكة ترتكز  على أربعة دعامات أساسية، تتعلق الدعامة الأولى بتحسين الوقاية والعلاج، وتهم الثانية تعزيز الكفاءات الطبية والتمريضية في مجال علاج هذا المرض، أما الدعامة الثالثة، فتتعلق بتحسين النظام المعلوماتي حول الهيموفيليا، فضلا عن تعزيز التحسيس والتواصل للتوعية بمرض الهيموفيليا كدعامة رابعة.

من جهة أخرى، فإن تعميم التغطية الصحية يمثل فرصة حقيقية ستساهم في تجويد وتحسين الولوج إلى العلاج لهذه الفئة من المرضى، مع التركيز على التحكم الأفضل والوقاية بشكل أكثر فعالية من الإصابة بالنزيف لدى جميع المصابين بالهيموفيليا.”

واشارت الوزارة “إلى أنه يمكن للأشخاص المصابين بالهيموفيليا أن يعيشوا حياة طبيعية، مع اتباع العلاج الصحيح ومنتجات العناية بالصحة. وقد مكن تحسين التكفل بالحالات والعلاج في السنوات الأخيرة من إحراز تقدم كبير في جودة وأمد الحياة المتوقع لهذه الفئة من الساكنة، والذي لا يزال، مع ذلك، أقل من أمد الحياة الخاص بعموم السكان.

وذكر البلاغ ” أن المغرب يتوفر على 17 مركز لعلاج الهيموفيليا، تصنف ستة منها كمراكز مرجعية، وتتواجد على مستوى مختلف المراكز الاستشفائية الجامعية، فيما يوجد 11 مركزا للقرب لعلاج الهيموفيليا على مستوى المراكز الاستشفائية الجهوية والإقليمية.

 وتشير التقديرات إلى أن مرض الهيموفيليا يصيب ما يناهز 3000 شخصا بالمغرب، تستقبل المراكز المتخصصة في علاجه أزيد من 1000 مصاب منهم، حيث يستفيدون من خدمات التكفل والتشخيص والعلاج.

مجتمع

حموشي يخص منتسبي أسرة الأمن باستقبال  للقاصدين الديار المقدسة لاداء فريضة الحج

بتاريخ

الكاتب:

خصَّ المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، يومه الثلاثاء 28 ماي الجاري، منتسبي أسرة الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني القاصدين الديار المقدسة لأداء فريضة الحج برسم السنة الجارية، بحفل استقبال وتوديع قبل سفرهم إلى المملكة العربية السعودية.

وأفاد بلا في الموضوع أن  عدد الحجاج المستفيدين ضمن صفوف الأمن الوطني بلغ  هذه السنة 230 مستفيدا، ممّن حصلوا على التغطية الشاملة، في مقابل 168 مستفيدا خلال السنة المنصرمة، بينما بلغ عدد المستفيدين من التغطية الجزئية لمصاريف الحج 135 مقارنة مع 127 في العام المنصرم.

كما قدّم المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني منحة مالية عبارة عن دعم استثنائي لجميع المستفيدات والمستفيدين، وذلك لتمكينهم من أداء الركن الخامس للإسلام وتأدية جميع المناسك والشعائر الدينية في أحسن الظروف.

ويتوزع المستفيدون من أداء فريضة الحج ما بين موظفين ممارسين وآخرين متقاعدين من صفوف قطب المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بالإضافة إلى مستفيدات ومستفيدين من ذوي حقوق أسرة الأمن الوطني.

وفي كلمته بهذه المناسبة، شدّد عبد اللطيف حموشي على “الاهتمام البالغ الذي يوليه لمسألة تَوسيع دائرة المستفيدين من الحج في صُفوف هيئة الأمن الوطني، مُستهديا في ذلك برغبة أكيدة في دَعم الأمن الروحي لموظفات وموظفي الشرطة وتَوطيد أوضاعهم الاجتماعية”.

واستطرد حديثه بالتأكيد “على حرص قطب المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني خلال السنوات المنصرمة على مُضاعفة عدد المستفيدين من التغطية الشاملة لنفقات الحج، وتَوسيع عدد المستفيدين من التغطية الجزئية، وذلك لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد ممكن من الموظفات والموظفين لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام”.

وختم المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني كلمته بالتضرُّع للعلي القدير بأن يجعل حج منتسبي أسرة الأمن مقبولا، وسعيهم مشكورا، مهيبا بهم أن يشدوا أزر بعضهم بعضا، وأن يكونوا خير سفراء للمغرب بالرحاب المقدسة، مؤكدا على أنه ” أسدى التوجيهات الضرورية لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، لتُوَفِّر كافة الظروف الملائمة التي تساعد الحجاج على أداء مناسك الحج على الوجه الأمثل”.

اكمل القراءة

مجتمع

توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء28 ماي

بتاريخ

الكاتب:

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الثلاثاء، أن يكون الطقس حارا نسبيا بكل من السهول الداخلية والجنوب الشرقي وبأقصى جنوب البلاد.

وستتشكل سحب منخفضة مصحوبة بكتل ضبابية خلال الليل والصباح بالسهول المحيطية الشمالية والوسطى والواجهة المتوسطية وبعض المناطق بالأقاليم الجنوبية.

كما يتوقع نزول بعض القطرات المطرية ما بين تزنيت وطانطان خلال الليل والصباح، مع أمطار متفرقة ورعد محلي بمرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط والهضاب العليا الشرقية.

ومن المرتقب أيضا تسجيل هبات لرياح أحيانا قوية نوعا ما بمنطقة طنجة وشرق الأطلس المتوسط والأقاليم الجنوبية.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 10 و16 درجة بمرتفعات الأطلس، وما بين 22 و27 درجة بأقصى الجنوب الشرقي للبلاد، وما بين 19 و22 درجة بأقصى جنوب المملكة والجنوب الشرقي وتادلة والسايس ووادي ملوية، فيما ستتأرجح ما بين 13 و19 درجة في باقي مناطق المملكة.

أما درجات الحرارة العليا فتستمر في الارتفاع في السهول الشمالية والوسطى.

 وسيكون البحر هادئا إلى قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية، وقليل الهيجان إلى هائج بالبوغاز، وهائجا إلى قليل الهيجان على طول سواحل المحيط الأطلسي

اكمل القراءة

رأي

براوي: مطالبات إلغاء “موازين” لنْ تغنيَ الفلسطينيين ولن تسمنهم من جوع..

بتاريخ

الكاتب:

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب حملة مقاطعة لمهرجان موازين للموسيقى، قبل أسابيع قليلة على انطلاقه، وذلك بسبب ظروف الحرب القاسية التي يعيشها الشعب الفلسطيني بقطاع غزة المحاصر من طرف جيش الاحتلال الإسرائيلي.

واعتمد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هذه السنة وسم“#قاطعوا_موازين”، و”#لاترقص_على_جرح_إخوانك”، لإطلاق حملتهم الداعية إلى مقاطعة مهرجان موازين الذي طالما أثار جدلا كبيرا بين مؤيد ومعارض لتنظيمه، والذي يقام سنويا بين مدينتي الرباط وسلا منذ عام 2001، قبل أن يتوقف سنة 2020، بسبب جائحة كورونا، ليعود هذه السنة باستضافة نجوم عالميين مثل كاميلا كابيلو وكايلي مينوغ وكالفين هاريس، إضافة إلى نجوم آخرين مغاربة وعرب.

وفي تعليقه حول حملة المطالبات بالإلغاء، أورد المحلل والصحافي جمال براوي في تصريح خص به موقع “التحدي”، أن هذه الدعوات لن تجعل نتانياهو يعدل عن مجازره اليومية التي يرتكبها في حق الغزاويين، مضيفا بأن: “الاحتجاجات المتواصلة في الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية لم تستطع الضغط حتى الآن في اتجاه سحب الدعم الأمريكي للتقتيل الإسرائيلي في حق الفلسطينيين، فكيف لمقاطعة مهرجانات وإلغاء مظاهر الاحتفال أن يكون له تأثير أقوى؟”.

مؤكدا أن الحزن والاكتئاب أضحيا يسودان الجو العام بين المغاربة بحكم الظروف المعيشية الاجتماعية والاقتصادية، مما يجعلهم متعطشين لمذاهر الفرحة، وهو بالضبط ما يبرر الإقبال الكبير الذي عرفته حتى المنصات الخاصة لمهرجان “موازين”، حيث نفذت تذاكر الحفلات الخاصة قبل أسابيع من انطلاق فعالياته.

وكان عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أول الساسة المتفاعلين مع دعوات رفض إقامة “موازين”، وقال في هذا الصدد إن الشعب المغربي ليس بعيدا على ما يقع في فلسطين، ولا يمكنه أن يحتفل في الوقت الذي يشاهدون فيه ما يقع في الجهة المقابلة من الخريطة.

اكمل القراءة

الأكثر قراءة

Copyright © Attahadi.ma 2024