تواصل معنا

سياسة

وهبي يتعهد هذه الشركات بالمتابعة القانونية

منشور

في

ردا على سؤال أحد النواب البرلمانيين حول توقف أشغال بعض المحاكم ومرافق العدل كما هو الحال بالنسبة لمحكمة الحاجب، مكناس، فاس وغفساي وغيرها من المحاكم الابتدائية الأخرى التي تعرف تأخر وتوقف أشغال البناء، والتدابير التي ستتخذها الوزارة لتجويد وتأهيل خدمات المحاكم ببلادنا.

 قال وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، أن هذه المحاكم تم رصدها كمحكمة الحاجب وزمور وغيرها، وبالنسبة لمحكمة مكناس فقد تم تفويضها لشركة أخرى.

 وعزى وهبي توقف أشغال هذه المحاكم إلى المشاكل التي تُطرح بين الوزارة والشركة المكلفة أو بين التقنيين ووزارة العدل.

وأشار وهبي أن بعض ملاك الشركات المكلفة ببناء وتهيئة محاكم معينة، ينشئون شركات أخرى٬ للحصول على صفقات أخرى في نفس الوقت٬ وبالتالي يتخلون عن إكمال الأشغال في الأجل المحدد، فيما تعلن بعض الشركات الأخرى افلاسها قبل اتمام أشغال البناء.

وهبي تعهد بأنه سيطلع على أسماء وأصحاب هذه الشركات التي بينت سوء نيتها وستحال على النيابة العامة وستتابع بتهمة النصب.

وأضاف ذات المسؤول الحكومي أنه منذ سنة 2003 ولحدود الآن بلغت قيمة الصفقات المخولة للشركات ثلاثة ملايير درهم.

وأشار أنه خلال سنة 2020 تم تدشين 22 بناية، و9 بنايات خلال السنة الجارية، فيما انتهت أشغال تهيئة 14 بناية.

وبالنسبة للبنايات التي تعرف تأخرا في أشغالها وصلت حوالي 38 بناية٬ فيما لا يزال 30 مشروع طور الدراسة.

وأكد الوزير أن الوزارة تعمل على تجويد خدمات المرافق العمومية في أفق انشاء مدن خاصة بالمحاكم ومرافق العدل لتقريبها من المواطن.

إكمال القراءة

سياسة

البحرين تجدد دعم الوحدة الترابية للمغرب

منشور

في

جدد عبد اللطيف بن راشد الزياني، وزير الشؤون الخارجية البحريني، التأكيد، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، على موقف بلاده الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب.

وقال رئيس الدبلوماسية البحريني، خلال الشق رفيع المستوى من أشغال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، “نجدد موقفنا الحازم وتضامننا مع المملكة المغربية في الحفاظ على أمنها ووحدتها الترابية”.

وثمن الزياني، أيضا، قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2602 بشأن الصحراء المغربية، الذي تم اعتماده في أكتوبر الماضي.

إكمال القراءة

سياسة

ناصر بوريطة يتباحث في نيويورك مع نظيره الهندي سوبرامانيام جايشانكار

منشور

في

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، مباحثات في نيويورك مع نظيره الهندي، سوبرامانيام جايشانكار.

وخلال هذا اللقاء، أبرز السيدان بوريطة وجايشانكار العلاقات الاستراتيجية التي تربط بين المغرب والهند، وناقشا كذالك السبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي في مجالات الاهتمام المشترك.

وجرى هذا اللقاء على هامش الدورة ال77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

إكمال القراءة

سياسة

المغرب يحتضن فعاليات اجتماع الدول الأفريقية الأطلسية بالرباط بداية 2023

منشور

في

قرر وزراء الدول الإفريقية الأطلسية، خلال اجتماعهم في نيويورك الجمعة، عقد الاجتماع الوزاري المقبل في الرباط، خلال الربع الاول من سنة2023.

وفي الإعلان المعتمد عقب اجتماع ترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، جدد الوزراء تأكيد إرادتهم السياسية المشتركة، كما تم التعبير عنها في إعلان الرباط (8 يونيو الماضي)، من أجل جعل الفضاء الإفريقي الاطلسي منطقة يسودها السلم والاستقرار والازدهار المشترك.

كما رحبو بإحداث الأمانة العامة الدائمة للمسلسل، ومقرها بالرباط، المكلفة بتنفيذ قرارات الدول الإفريقية الأطلسية، مشددين على أهمية تحديد « نقاط تركيز » من أجل تسهيل التشاور والتنسيق وإعداد القرارات المشتركة وفق مقاربة توافقية وتشاورية.

ووجه الوزراء، في هذ الإطار، الدعوة إلى الأمانة الدائمة و»نقاط التركيز » لمواصلة عمل التنسيق والتشاور من أجل تتميم برنامج العمل، في أفق تقديمه للمصادقة خلال الجتماع الوزاري المقبل.

وأشار الإعلان، من جانب آخر، إلى أهمية مشاركة الدول الإفريقية الأطلسية في أشغال المجموعات الموضوعاتية الثلاث المحدثة بموجب إعلان الرباط، والمتصلة بالحوار السياسي والأمن، والاقتصاد الأزرق، والربط البحري والطاقة والتنمية المستدامة والبيئة.

وتقدموا، في هذا الصدد، بالشكر لكل من نيجيريا والرأس الأخضر والغابون على تولي دور قادة المجموعات الموضوعاتية على التوالي.

وأبرز وزراء الدول الإفريقية الأطلسية مبدأ إحداث شراكة متدرجة، جماعية ومتضامنة بين الدول الإفريقية الأطلسية، تهدف في منتهاها إلى تعميق روابط التعاون والاندماج داخل الفضاء الإفريقي الأطلسي وكذا ضمن مجموع المنطقة الأطلسية الجنوبية.


كما نوهوا بالمراحل التي تم قطعها في هيكلة هذه الشراكة من خلال، على الخصوص، بلورة مشروع برنامج عمل المسلسل المكلف بتحديد الأولويات الاستراتيجية وكذا قيادة المبادرات الجماعية للدول الإفريقية الأطلسية، لرفع التحديات المشتركة وتحديد فرص التعاون.

كما نوهوا بالمراحل التي تم قطعها في هيكلة هذه الشراكة من خلال، على الخصوص، بلورة مشروع برنامج عمل المسلسل المكلف بتحديد الأولويات الاستراتيجية وكذا قيادة المبادرات الجماعية للدول الإفريقية الأطلسية، لرفع التحديات المشتركة وتحديد فرص التعاون.


وسلط الوزراء الضوء على الحاجة إلى تفعيل دينامية هذه الشراكة من خلال مبادرات ملموسة للتعاون، تخدم الاستقرار والتنمية المشتركة ضمن الفضاء الإفريقي الأطلسي، وكذا أهمية تعميم رؤية وأهداف وفرص الشراكة الإفريقية الأطلسية سواء لدى الفاعلين الوطنيين في المنطقة أو الفاعلين الدوليين.
وقرروا، أيضا، عقد اجتماعين وزاريين كل سنة، يتم عقد أحدهما على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

إكمال القراءة
Advertisement

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا