تواصل معنا

التحدي 24

كريم مديوني: “المغرب قد يكون من بين الدول التي ستشهد موجة رابعة من العدوى”

منشور

في

يواصل فيروس كورونا انتشاره المقلق في العديد من البلدان الأوروبية، مثل روسيا وألمانيا وتركيا وأوكرانيا التي تمثل أكثر من 50٪ من حالات العدوى الأسبوعية الجديدة. وفقًا لتوقعات المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها. ومن المتوقع أن يزداد عدد الحالات والوفيات بنحو 50٪ خلال الأسبوعين المقبلين. منظمة الصحة العالمية تحذر من الوضع الصحي في أوروبا وتتحدث عن 500000 حالة وفاة هذا الشتاء. ماذا عن وقع الازمة الصحية بأوروبا على المغرب. إضاءة حول الموضوع مع الدكتور كريم مديوني  ، طبيب إنعاش في مصحة بن سينا.

التحدي: في أعقاب الوضع الوبائي الحالي في أوروبا ، تعلن منظمة الصحة العالمية عن توقعات مقلقة بحدوث نصف مليون حالة وفاة هذا الشتاء ، فهل هذا السيناريو يهدد أيضًا الوضع الصحي الوطني؟

الدكتور كريم مديوني: منذ دجنبر 2019 ، سجلنا أكثر من 5200000 حالة وفاة ، وهو رقم مرتفع للغاية. إذا أردنا التحدث عما يحدث الآن ، فنحن نواجه موجة رابعة من COVID بدأت في آسيا الوسطى وأوروبا ، وخاصة في ألمانيا. ارتفع عدد الحالات بشكل مستمر لأكثر من 7 أسابيع في أوروبا ، مع حوالي 250.000 حالة إصابة جديدة كل يوم و 3600 حالة وفاة. في ألمانيا ، هناك ما يقرب من 50000 حالة تلوث جديدة يوميًا. وفقًا لهذه الأرقام والتوقعات الحالية ، قد تصل إلى نصف مليون حالة وفاة بحلول فبراير 2022. أوروبا هي المركز الجديد للوباء. إذا استمر الوضع في التطور على هذا النحو ، فإنه سيؤثر على بقية أوروبا وبالتالي المغرب.

التحدي: المتحور الجديد منتشر في أوروبا ، فهل يمكن لحملة التلقيح الوطنية منع سيناريو العدوى مثل السيناريو الأوروبي الحالي؟

الدكتور كريم مديوني: في أوروبا ، البديل الأكثر تواجدًا هو نوع دلتا ، وهو الأكثر شيوعًا في المغرب أيضًا. ما يقرب من 99٪ من الاختبارات في فرنسا تظهر نتيجة لمتغير دلتا. بعد ذلك ، في 28 أكتوبر ، في نشرة وبائية للصحة العمومية في فرنسا ، كشف أن متغير دلتا يمثل تقريبًا كل الحالات المنتشرة. فيما عدا ذلك عندما نتحدث عن متغيرات جديدة ، بغض النظر عن مستوى الشراسة ، هناك متغيرات فرعية ناتجة عن طفرة الفيروس. عندما نتحدث عن متغير دلتا ، هناك متغير فرعي AY4.2 والذي يمثل 96 ٪ من متغيرات دلتا المحددة. يجب أن يكون مفهوما أن هذه الطفرات هي التي تجعل COVID-19 فيروسا للغاية وتصعب مواجهته.

فيما يتعلق بالوضع الوطني ومع مراعاة حملة التلقيح ، هناك عدد أكبر من الحالات الإيجابية غير الملقحة لـ COVID من أولئك الذين تم تطعيمهم بالفعل. لذا نعم ، يمكننا القول أنه مع حملة التلقيح الحالية يمكننا التعامل مع هذا الوباء الذي بدأ في استئنافه. لا يمكننا القول بعد أن التلقيح يقلل من عدد الإصابات ، ولكن من واقع تجربتي الشخصية ، فإنه يقلل من شدة الحالات المصابة وبالتالي يقلل من معدل الاستشفاء. في القسم الذي أعمل فيه ، يدافع مرضى COVID الذين تم تلقيحهم عن أنفسهم بشكل أفضل ضد المرض مقارنة بالمرضى غير المحصنين. ويقلل التلقيح من عدد حالات الاستشفاء في وحدات العناية المركزة.

التحدي: هل المغرب مستعد لمواجهة موجة رابعة من الجائحة؟

الدكتور كريم مديوني: أولا وقبل كل شيء ، تجدر الإشارة إلى أن المغرب يمكن أن يكون من بين الدول التي ستشهد موجة رابعة من العدوى لأن الرحلات الدولية مفتوحة ، وبالتالي فإن معدل الانتشار سيكون مرتفعًا ، وهو أمر منطقي تمامًا. لكن بما أن الحملة الوطنية للتلقيح هي حملة ناجحة ، فنعم ، المغرب مستعد لمواجهتها ، خاصة أنه كانت هناك فترة للتعلم بين الموجتين الأولى والثانية. بالعودة إلى الموجة الثالثة ، التي امتدت بين ماي و غشت 2021 ، تعاملنا مع الموقف بشكل جيد للغاية حتى مع 2000 حالة في اليوم مع ضمان معدل وفيات منخفض نسبيًا. إن المغرب ، بأطبائه وممرضاته وخبراته ، لديه الوسائل اللازمة لمواجهة هذه الموجة الرابعة. كل هذا ثمرة جهود وزارة الصحة التي قدمت جهودا مشكورة فيما يتعلق بحملة التطعيم. مهما كان ما يمكن قوله عن الطفرات المختلفة للفيروس ، أعتقد أن التلقيح يمكنه تطوير مناعة أفضل ضد هذا الفيروس.

التحدي: برأيك ، هل تخفيف الإجراءات الصحية على المستوى الوطني إجراء صحي يجب اتخاذه ، مع كل ما يحصل حاليا في أوروبا؟

الدكتور كريم مديوني: إذا تم تحقيق معدل استخدام 95٪ للأقنعة في أوروبا وآسيا الوسطى ، فيمكن إنقاذ 188 ألف حالة من أصل 500 ألف حالة وفاة تنبأت بها منظمة الصحة العالمية. هناك ارتخاء كبير في جميع أنحاء العالم فيما يتعلق بالحواجز الصحية ، فقد سئم الجميع من هذا الشعور بالاختناق بالكمامات والابتعاد عن أحبائهم وهو أمر منطقي وإنساني تمامًا. لكن دعونا لا ننسى أن هذا الفيروس يمكن أن يكون خطيرًا على أقاربنا ، وخاصة كبار السن ، فمن واجبنا حمايتهم من خلال ارتداء قناعه وتطبيق الحواجز الصحية التي فقدناها بمرور الوقت. الأمر متروك لنا لحماية أنفسنا والآخرين. فالتلقيح ليس عذرا لتخفيف الحواجز الصحية ، لأن هناك دائما عوامل خطر مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري ، والتي في حد ذاتها تقلل من المناعة. يجب أن نكون متيقظين ، خاصة وأن المتحورات تجعل الحماية باللقاح صعبة.

إكمال القراءة

التحدي 24

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى اليقظة والشفافية في كشف إصابات جدري القردة

دعت منظمة الصحة العالمية الدول إلى اليقظة والشفافية في مواجهة التفشي النادر لأكثر من 3200 حالة إصابة بجدري القردة في جميع أنحاء العالم، وذلك في انتظار قرار عما إذا كان يجب إعلان أعلى مستوى تأهب.

منشور

في

دعت منظمة الصحة العالمية الدول إلى اليقظة والشفافية في مواجهة التفشي النادر لأكثر من 3200 حالة إصابة بجدري القردة في جميع أنحاء العالم، وذلك في انتظار قرار عما إذا كان يجب إعلان أعلى مستوى تأهب.

وفي مواجهة هذا الوضع، جمعت منظمة الصحة العالمية خبراء دوليين أمس الخميس لتحديد ما إذا كان الوضع يشكل “حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا” كما هي الحال بالنسبة لوباء كوفيد-19 ، فيما لا يتوقع صدور القرار قبل اليوم الجمعة على الأقل.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال الاجتماع إن “منظمة الصحة العالمية تطلب من جميع الدول الأعضاء تقاسم المعلومات معنا”، مضيفا “مع أوبئة أخرى رأينا في بعض الأحيان عواقب قلة شفافية الدول وعدم تقاسم المعلومات”.

وأضاف تيدروس أدهانوم أنه تم الإبلاغ منذ بداية السنة عما يقارب 1500 حالة مشبوهة (…) وحوالي 70 حالة وفاة في وسط إفريقيا، ولا سيما في جمهورية الكونغو الديموقراطية وكذلك في جمهورية إفريقيا الوسطى والكاميرون”.

إكمال القراءة

التحدي 24

رصد 6,17 مليون درهم للمهرجانات السينمائية

قررت لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية دعم 14 مهرجانا وتظاهرة بمبلغ 6,17 مليون درهم، بعدما درست 16 ملف طلب مرشح للدعم برسم الدورة الأولى لسنة 2022.

منشور

في

قررت لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية دعم 14 مهرجانا وتظاهرة بمبلغ 6,17 مليون درهم، بعدما درست 16 ملف طلب مرشح للدعم برسم الدورة الأولى لسنة 2022.

أوضح بلاغ للمركز السينمائي المغربي أن اللجنة، التي انعقدت بمقر المركز بالرباط، قررت دعم المهرجان الدولي السينما و الهجرة بأكادير (الدورة 18) بمبلغ 700 ألف درهم، ومهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط (الدورة 27 ) بمليون و 800 ألف درهم ، و مهرجان أسا الوطني لسينما الصحراء باسا – الزاك (الدورة 10) ب 100 ألف درهم.

كما قررت اللجنة، حسب البلاغ، دعم مهرجان الريف للفيلم الأمازيغي (الدورة 4 ) ومهرجان كاب سبارطيل الدولي للفيلم (الدورة 8) بمبلغ 50 ألف درهم لكل واحد منهما.

وقررت اللجنة منح دعم بقيمة 100 الف درهم لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بآيت ملول (الدورة 14 )، و550 ألف درهم للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة (الدورة 10) و 70 ألف درهم للمهرجان السينمائي “كاميرا التلميذ ” بالرباط (الدورة 6)، و500 ألف درهم للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس (الدورة 20)، و 120 ألف درهم لمهرجان سيدي قاسم للسينما المغربية (الدورة 22) و 150 الف درهم للمهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون (الدورة 11).

ومنحت لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية دعما بمليون ومئتان ألف درهم للمهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة (الدورة 22)، و80 ألف درهم للمهرجان الدولي الرباط -كوميدي- (الدورة 3)، و 700 ألف درهم للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير (الدورة 13).

وأشار بلاغ المركز السينمائي المغربي إلى أن لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية تشكلت من إدريس اليزمي رئيسا، فيما ضمت في عضويتها كلا من ياسمينة ناجي والسعدية عطاوي وسابرينا كاميلي وعلي بنزكري والغالي اكريمش وعبد الحق أفندي وطارق خلامي.

إكمال القراءة

التحدي 24

إصابة 140 عنصراً من القوات العمومية في حادث اقتحام سياج مليلية (فيديو)

أفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور أن مجموعة من المهاجرين غير القانونين المنحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء..

منشور

في

بقلم

(صحفي متدرب)

أفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور أن مجموعة من المهاجرين غير القانونين المنحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، أقدمت صباح يوم الجمعة 24 يونيو 2022، على عملية اقتحام لمدينة مليلية من خلال محاولة تسلق السياج الحديدي بين مدينتي الناظور ومليلية.


وأثناء تدخل القوات العمومية لإحباط هذه العملية التي عرفت استعمال المقتحمين لأساليب جد عنيفة، تم تسجيل إصابة 140 من أفراد هذه القوات بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم 5 إصابات خطيرة، فيما جرى تعداد إصابة 76 من المقتحمين، من بينهم 13 إصابة بليغة.
كما تم خلال هذه العملية تسجيل مصرع 5 من بين المقتحمين جراء تدافعهم وسقوط بعضهم من أعلى السياج.


هذا وقد تم نقل كافة المصابين، سواء في صفوف القوات العمومية أو من بين المقتحمين، صوب مستشفى الحساني بمدينة الناظور والمركز الاستشفائي الجامعي بمدينة وجدة لتلقي الإسعافات والعلاجات اللازمة.

إكمال القراءة
Advertisement
اقتصادمنذ 3 أيام

لقجع يوضح أسباب فرض الضريبة على التجارة الإلكترونية الدولية (فيديو)

التحدي 24منذ 3 أيام

غالي: سعدون لا يتوفر على الجنسية الأوكرانية و محامون مغاربة سيحضرون محاكمته (فيديو)

جهاتمنذ 3 أيام

فيضان بإقليم تارودانت يودي بحياة شخص في غياب تام لرجال الوقاية المدنية (فيديو)

التحدي 24منذ 3 أيام

بالفيديو.. إعادة تمثيل جريمة قتل أخ لشقيقه بسبب الإرث بمراكش

التحدي 24منذ 7 أيام

خطر الغرق يهدّد أطفال المناطق القريبة من الأحواض المائية (فيديو)

جهاتمنذ أسبوع واحد

اندلاع حريق في غابة “بوكربة” بتازة.. (فيديو)

رياضةمنذ أسبوع واحد

لقجع: إقالة خاليلوزيتش لن تكلف شيئا (فيديو)

جهاتمنذ أسبوع واحد

فيديو اعتداء”كارديان”على مهاجر مغربي ومواطنة أمريكية بمراكش..يثير استياء المغاربة

اقتصادمنذ أسبوع واحد

المغرب يستضيف قمة الأعمال الأمريكية الإفريقية في يوليوز المقبل (فيديو)

جهاتمنذ أسبوعين

بالفيديو.. حقيقة بيع حبة “كرموس الهندي” بثمن صاروخي في مراكش

الأكثر تداولاً

تواصلوا معنا